• ويب
  • يوتيوب
  • صور
  • خرائط
  • ويكيبيديا
  • ترجمة
الرئيسية /
أتلتيكو يعاقب فالنسيا بثلاثية ويعزز صدارته للدوري الإسباني

أتلتيكو يعاقب فالنسيا بثلاثية ويعزز صدارته للدوري الإسباني


أتلتيكو يعاقب فالنسيا بثلاثية ويعزز صدارته للدوري الإسباني



أتلتيكو يعاقب فالنسيا بثلاثية ويعزز صدارته للدوري الإسباني


© Yallakora.com
أتلتيكو يعاقب فالنسيا بثلاثية ويعزز صدارته للدوري الإسباني

اجتاز أتلتيكو مدريد إحدى العقبات الهامة في حملته نحو التتويج بلقب الدوري الإسباني لكرة القدم هذا الموسم، بعدما حقق فوزا ثمينا ومستحقا 3 / 1 على ضيفه فالنسيا، الأحد، في المرحلة العشرين للمسابقة.

وبعدما واصل انتفاضته بتحقيق انتصاره السابع على التوالي في البطولة، عزز أتلتيكو، الساعي لاستعادة اللقب الغائب عنه منذ موسم 2013 / 2014، صدارته ترتيب المسابقة، بعدما رفع رصيده إلى 47 نقطة من 18 مباراة، بفارق سبع نقاط أمام أقرب ملاحقيه جاره اللدود ريال مدريد (حامل اللقب)، الذي لعب 19 لقاء.

في المقابل، تجمد رصيد فالنسيا الذي تلقى خسارته الثامنة في البطولة خلال الموسم الحالي، مقابل أربعة انتصارات وثمانية تعادلات، عند 20 نقطة في المركز الرابع عشر.

جاءت المبادرة من جانب فالنسيا الذي افتتح التسجيل عن طريق الصربي يوروش راتشيتش في الدقيقة 11، لكن النجم البرتغالي جواو فيليكس سرعان ما منح التعادل لأتلتيكو في الدقيقة 23.

وأضاف الهداف الأوروجواياني لويس سواريز الهدف الثاني لأتلتيكو في الدقيقة 54، فيما تكفل آنخيل كوريا بإحراز الهدف الثالث في الدقيقة 72.

وبدأت المباراة بهجوم متوقع من جانب أتلتيكو، الذي كاد أن يفتتح التسجيل مبكرا في الثواني الأولى عن طريق جواو فيلكيس، الذي سدد من على حدود منطقة الجزاء، ولكنه وضع الكرة بجوار القائم الأيمن.

وأضاع الأوروجواياني خوزيه خيميميز فرصة افتتاح التسجيل لأتلتيكو في الدقيقة السادسة، حيث تابع ركلة ركنية من الناحية اليمنى، ليرتقي فوق الجميع ويسدد ضربة رأس، واضعا الكرة على يمين خاومي، حارس مرمى فالنسيا الذي تصدى للكرة ببراعة.

وبمرور الوقت، بدأ فالنسيا مبادلة أتلتيكو الهجمات، حيث أهدر الروسي دينيس تشيريشيف فرصة محققة للفريق الأندلسي في الدقيقة الثامنة، حينما راوغ الدفاع بمهارة وسدد وهو على بعد خطوات قليلة من المرمى، لكن السلوفيني يان أوبلاك، حارس مرمى أتلتيكو أبعد الكرة بصعوبة بالغة.

وجاءت الدقيقة 11 لتشهد هدف التقدم لمصلحة بلنسيه عن طريق يوروش راتشيتش، الذي تلقى تمريرة من الناحية اليسرى عن طريق خوسيه جايا، ليطلق قذيفة رائعة من مسافة بعيدة المدى، واضعا الكرة بطريقة رائعة، سكنت الزاوية اليسرى العليا للمرمى.

وعلى غير المتوقع، لم يصدر أتلتيكو أي ردة فعل، حيث هدأ إيقاع المباراة، وانحصر اللعب في منتصف الملعب في ظل استحواذ متبادل على الكرة.

وجاء هذا الهدوء قبل أن تأتي العاصفة من جانب أتلتيكو، بعدما سجل جواو فيليكس هدف التعادل لفريق العاصمة الإسبانية في الدقيقة 23.

وتابع النجم البرتغالي ركلة ركنية من الجهة اليمنى نفذها توماس ليمار، ليسدد مباشرة بقدمه، واضعا الكرة على يسار خاومي، الذي حاول إبعاد الكرة دون جدوى لتسكن شباكه.

وارتفعت معنويات لاعبي أتلتيكو عقب هدف التعادل حيث سيطروا على مجريات المباراة في الوقت الذي تراجع فيه فالنسيا إلى الدفاع في محاولة للحيلولة دون تلقي أي هدف آخر.

وأهدر ليمار فرصة محققة لأتلتيكو في الدقيقة 31، عندما تلقى تمريرة بينية من لويس سواريز، ليجد نفسه وجها لوجه مع خاومي، لكنه سدد برعونة ليبعد الدفاع الكرة عن المنطقة الخطرة.

وسدد ماركوس يورينتي من خارج المنطقة في الدقيقة 33 لكن الكرة اصطدمت في الدفاع قبل أن تمر بجوار القائم الأيمن إلى ركنية لم تثمر عن أي جديد.

في المقابل، أبعد خيمينيز تمريرة عرضية من الناحية اليمنى عن طريق يونس موسى في الدقيقة 39، إلى ركلة ركنية كادت أن تسفر عن هدف آخر للضيوف، حيث تابعها مختار دياخابي، الذي سدد ضربة رأس ذهبت لأحضان أوبلاك.

وحصل أتلتيكو على ركلة حرة مباشرة قريبة من منطقة الجزاء في الوقت المحتسب بدلا من الضائع، نفذها فيليكس الذي وضع الكرة في الحائط البشري، لينتهي الشوط الأول بالتعادل 1 / 1.

وبدأ الشوط الثاني بهجوم مكثف من جانب أتلتيكو، وسدد فيليكس من داخل المنطقة في الدقيقة 48، اصطدمت في الدفاع لتتحول إلى ركنية لم تسفر عن شيء.

وقاد يانيك كاراسكو هجمة عنترية لأتلتيكو في الدقيقة 50، حيث توغل بالكرة مراوغا أكثر من لاعب، قبل أن يسدد من داخل المنطقة، لكن تصويبته لم تكن متقنة لتخرج بجوار القائم الأيسر، ليعود اللاعب ذاته ويسدد كرة مماثلة في الدقيقة 52 ارتطمت في المدافعين لتخرج إلى ركنية لم تستغل.

وترجم أتلتيكو سيطرته على اللقاء، بعدما أضاف لويس سواريز الهدف الثاني للفريق المضيف في الدقيقة 54، حيث تلقى فيليكس تمريرة أمامية لينطلق بالكرة من الناحية اليسرى، ويمرر الكرة لسواريز الذي هيأ الكرة لنفسه ثم سدد تصويبة زاحفة من داخل المنطقة، واضعا الكرة على يسار خاومي داخل الشباك.

وحاول فالنسيا العودة للقاء من جديد، في ظل حالة الهدوء التي طغت على أداء أتلتيكو عقب الهدف الثاني، وأضاع ماكسي جوميز فرصة لإدراك التعادل في الدقيقة 66، عندما تلقى الكرة داخل المنطقة ليسدد على يسار أوبلاك الذي كان لها بالمرصاد.

واستغل أتلتيكو المساحات الخالية في دفاع فالنسيا الذي اندفع لاعبوه نحو الهجوم، ليضيف آنخيل كوريا الهدف الثالث لأصحاب الأرض في الدقيقة 72.

وتلقى يورينتي تمريرة أمامية، لينطلق بالكرة من الناحية اليمنى، قبل أن يرسل تمريرة عرضية أرضية إلى كوريا، الذي سدد من داخل المنطقة، في حراسة الدفاع، ليضع الكرة داخل الشباك.

وأحكم أتلتيكو قبضته على اللقاء فيما بدا فالنسيا مستسلما للخسارة، وأضاع فريق المدرب الأرجنتيني دييجو سيميوني فرصة تعزيز النتيجة في الدقيقة 88، حيث أرسل لوكاس تورييرا كرة عرضية إلى كوريا، الذي سدد مباشرة من داخل المنطقة، لكن الكرة اصطدمت في الدفاع لتخرج إلى ركنية لم تستغل، وينتهي اللقاء بفوز ثمين ومستحق لأتلتيكو 3 / 1 على فالنسيا.

المصدر