• ويب
  • يوتيوب
  • صور
  • خرائط
  • ويكيبيديا
  • ترجمة
الرئيسية /
“أحلام الزيد”.. أول بطلة في سباق الدراجات الهوائية بالسعودية: سأد

“أحلام الزيد”.. أول بطلة في سباق الدراجات الهوائية بالسعودية: سأد


“أحلام الزيد”.. أول بطلة في سباق الدراجات الهوائية بالسعودية: سأد

قالت: الفخر الأكثر أن أكون أول حاملة للقب في تاريخ الرياضة في المملكة

كشفت “أحلام الزيد”، بطلة المملكة الأولى في سباق الدراجات الهوائية للإناث، عن طموحها في الاشتراك في بطولة الألعاب الآسيوية والبطولة العالمية العام المقبل وأولمبياد باريس، وبالتأكيد الدفاع عن لقبها في بطولة المملكة المقبلة، مشيدة بانجازات السعوديات في شتى المحافل التي تتحق في عصر المرأة، مؤكدة انها اكبر منافس لنفسها وتسعى لتحقيق المزيد من الانجاز والتطوير لقدراتها وامكانيتها الرياضية.

وقالت “الزيد”، وهي أول بطلة في سباق الدراجات الهوائية في السعودية لفئة الإناث، والذي أقيم مؤخرًا في أبها لبرنامج “صباح الخير يا عرب”: “واجهتني صعوبات في تحقيق الإنجاز ولكن كنت أطمح وأحلم بتحقيق البطولة”.

وأضافت: “‏حلم يتحقق، الفوز بلقب ‫بطلة المملكة‬ كان حلمي منذ بداياتي في رياضة الدراجات الهوائية، والفخر الأكثر أن أكون أول حاملة للقب في تاريخ الرياضة في المملكة”.

وأكدت “الزيد” أن هناك اهتمامًا كبيرًا من السيدات برياضة الدراجات الهوائية بشكل خاص؛ حيث تلقت العديد من الرسائل عبر حساباتها بمواقع التواصل الاجتماعي يستفسرن عن كيفية الدخول لهذه الرياضة والتنافس معها، كاشفة عن وجود أنواع متعددة من الدراجات الهوائية التي تستخدم من أجل اللياقة فقط أو للتنافس في البطولات مع المحترفين.

ونوهت بدعم أهلها وأسرتها في تحقيق المركز الأول في سباق الدراجات الهوائية، ولفتت إلى دعم وتشجيع ومساندة درّاجي المنطقة الشرقية.

وأشارت إلى أن بدايتها كانت قبل سنتين في ركوب الدراجة بعد تعرضها لإصابة بسيطة حولت اهتمامها من رياضة الكروس فيت إلى رياضة الدراجة الهوائية، وبالتدريج كوّنت لياقتها ومهارتها حيث تلقت تشجيعًا للانخراط في هذه الرياضة من قبل مجموعة دراجين حتى عشقت هذه الرياضة.

وأوضحت الدّراجة الزيد أنها تمارس رياضة الدراجة الهوائية في المنزل من خلال جهاز منزلي وخارجه في الأماكن على البحر أو الكورنيش أو الواجهة البحرية في الظهران.

وعن المسابقات المحلية التي شاركت بها قالت البطلة الزيد: “شاركت قبل سنة في سباقات مفتوحة للدراجات الهوائية للنساء نظمتها وزارة الرياضة بالتعاون مع الاتحاد السعودي للدراجات الهوائية في الرياض، وكذلك سباق آخر في الخبر، إضافة إلى السباقات الافتراضية التي نظمت خلال فترة الحجر بسبب أزمة كورونا”.

وكانت الدراجة السعودية أحلام الزيد حققت بطولة المملكة للدراجات الهوائية لفئة الكبار (الشابات) التي أقيمت في مدينة أبها تحت رعاية الاتحاد السعودي للدراجات الشهر الماضي، وقطعت المتسابقات اللاتي بلغ عددهن عشر متسابقات مسافة 13 كيلومترًا، بأول سباق رسمي يشهد مشاركة المتسابقات السعوديات.

وحققت “الزيد” لاعبة نادي السلام بالمنطقة الشرقية، الميدالية الذهبية بعدما نجحت في قطع المسابقة برقم أقل من غيرها من المتسابقات.

“أحلام الزيد”.. أول بطلة في سباق الدراجات الهوائية بالسعودية: سأدافع عن لقبي.. وإقبال كبير من السيدات


سبق

كشفت “أحلام الزيد”، بطلة المملكة الأولى في سباق الدراجات الهوائية للإناث، عن طموحها في الاشتراك في بطولة الألعاب الآسيوية والبطولة العالمية العام المقبل وأولمبياد باريس، وبالتأكيد الدفاع عن لقبها في بطولة المملكة المقبلة، مشيدة بانجازات السعوديات في شتى المحافل التي تتحق في عصر المرأة، مؤكدة انها اكبر منافس لنفسها وتسعى لتحقيق المزيد من الانجاز والتطوير لقدراتها وامكانيتها الرياضية.

وقالت “الزيد”، وهي أول بطلة في سباق الدراجات الهوائية في السعودية لفئة الإناث، والذي أقيم مؤخرًا في أبها لبرنامج “صباح الخير يا عرب”: “واجهتني صعوبات في تحقيق الإنجاز ولكن كنت أطمح وأحلم بتحقيق البطولة”.

وأضافت: “‏حلم يتحقق، الفوز بلقب ‫بطلة المملكة‬ كان حلمي منذ بداياتي في رياضة الدراجات الهوائية، والفخر الأكثر أن أكون أول حاملة للقب في تاريخ الرياضة في المملكة”.

وأكدت “الزيد” أن هناك اهتمامًا كبيرًا من السيدات برياضة الدراجات الهوائية بشكل خاص؛ حيث تلقت العديد من الرسائل عبر حساباتها بمواقع التواصل الاجتماعي يستفسرن عن كيفية الدخول لهذه الرياضة والتنافس معها، كاشفة عن وجود أنواع متعددة من الدراجات الهوائية التي تستخدم من أجل اللياقة فقط أو للتنافس في البطولات مع المحترفين.

ونوهت بدعم أهلها وأسرتها في تحقيق المركز الأول في سباق الدراجات الهوائية، ولفتت إلى دعم وتشجيع ومساندة درّاجي المنطقة الشرقية.

وأشارت إلى أن بدايتها كانت قبل سنتين في ركوب الدراجة بعد تعرضها لإصابة بسيطة حولت اهتمامها من رياضة الكروس فيت إلى رياضة الدراجة الهوائية، وبالتدريج كوّنت لياقتها ومهارتها حيث تلقت تشجيعًا للانخراط في هذه الرياضة من قبل مجموعة دراجين حتى عشقت هذه الرياضة.

وأوضحت الدّراجة الزيد أنها تمارس رياضة الدراجة الهوائية في المنزل من خلال جهاز منزلي وخارجه في الأماكن على البحر أو الكورنيش أو الواجهة البحرية في الظهران.

وعن المسابقات المحلية التي شاركت بها قالت البطلة الزيد: “شاركت قبل سنة في سباقات مفتوحة للدراجات الهوائية للنساء نظمتها وزارة الرياضة بالتعاون مع الاتحاد السعودي للدراجات الهوائية في الرياض، وكذلك سباق آخر في الخبر، إضافة إلى السباقات الافتراضية التي نظمت خلال فترة الحجر بسبب أزمة كورونا”.

وكانت الدراجة السعودية أحلام الزيد حققت بطولة المملكة للدراجات الهوائية لفئة الكبار (الشابات) التي أقيمت في مدينة أبها تحت رعاية الاتحاد السعودي للدراجات الشهر الماضي، وقطعت المتسابقات اللاتي بلغ عددهن عشر متسابقات مسافة 13 كيلومترًا، بأول سباق رسمي يشهد مشاركة المتسابقات السعوديات.

وحققت “الزيد” لاعبة نادي السلام بالمنطقة الشرقية، الميدالية الذهبية بعدما نجحت في قطع المسابقة برقم أقل من غيرها من المتسابقات.

09 أكتوبر 2020 – 22 صفر 1442

12:32 AM


قالت: الفخر الأكثر أن أكون أول حاملة للقب في تاريخ الرياضة في المملكة

كشفت “أحلام الزيد”، بطلة المملكة الأولى في سباق الدراجات الهوائية للإناث، عن طموحها في الاشتراك في بطولة الألعاب الآسيوية والبطولة العالمية العام المقبل وأولمبياد باريس، وبالتأكيد الدفاع عن لقبها في بطولة المملكة المقبلة، مشيدة بانجازات السعوديات في شتى المحافل التي تتحق في عصر المرأة، مؤكدة انها اكبر منافس لنفسها وتسعى لتحقيق المزيد من الانجاز والتطوير لقدراتها وامكانيتها الرياضية.

وقالت “الزيد”، وهي أول بطلة في سباق الدراجات الهوائية في السعودية لفئة الإناث، والذي أقيم مؤخرًا في أبها لبرنامج “صباح الخير يا عرب”: “واجهتني صعوبات في تحقيق الإنجاز ولكن كنت أطمح وأحلم بتحقيق البطولة”.

وأضافت: “‏حلم يتحقق، الفوز بلقب ‫بطلة المملكة‬ كان حلمي منذ بداياتي في رياضة الدراجات الهوائية، والفخر الأكثر أن أكون أول حاملة للقب في تاريخ الرياضة في المملكة”.

وأكدت “الزيد” أن هناك اهتمامًا كبيرًا من السيدات برياضة الدراجات الهوائية بشكل خاص؛ حيث تلقت العديد من الرسائل عبر حساباتها بمواقع التواصل الاجتماعي يستفسرن عن كيفية الدخول لهذه الرياضة والتنافس معها، كاشفة عن وجود أنواع متعددة من الدراجات الهوائية التي تستخدم من أجل اللياقة فقط أو للتنافس في البطولات مع المحترفين.

ونوهت بدعم أهلها وأسرتها في تحقيق المركز الأول في سباق الدراجات الهوائية، ولفتت إلى دعم وتشجيع ومساندة درّاجي المنطقة الشرقية.

وأشارت إلى أن بدايتها كانت قبل سنتين في ركوب الدراجة بعد تعرضها لإصابة بسيطة حولت اهتمامها من رياضة الكروس فيت إلى رياضة الدراجة الهوائية، وبالتدريج كوّنت لياقتها ومهارتها حيث تلقت تشجيعًا للانخراط في هذه الرياضة من قبل مجموعة دراجين حتى عشقت هذه الرياضة.

وأوضحت الدّراجة الزيد أنها تمارس رياضة الدراجة الهوائية في المنزل من خلال جهاز منزلي وخارجه في الأماكن على البحر أو الكورنيش أو الواجهة البحرية في الظهران.

وعن المسابقات المحلية التي شاركت بها قالت البطلة الزيد: “شاركت قبل سنة في سباقات مفتوحة للدراجات الهوائية للنساء نظمتها وزارة الرياضة بالتعاون مع الاتحاد السعودي للدراجات الهوائية في الرياض، وكذلك سباق آخر في الخبر، إضافة إلى السباقات الافتراضية التي نظمت خلال فترة الحجر بسبب أزمة كورونا”.

وكانت الدراجة السعودية أحلام الزيد حققت بطولة المملكة للدراجات الهوائية لفئة الكبار (الشابات) التي أقيمت في مدينة أبها تحت رعاية الاتحاد السعودي للدراجات الشهر الماضي، وقطعت المتسابقات اللاتي بلغ عددهن عشر متسابقات مسافة 13 كيلومترًا، بأول سباق رسمي يشهد مشاركة المتسابقات السعوديات.

وحققت “الزيد” لاعبة نادي السلام بالمنطقة الشرقية، الميدالية الذهبية بعدما نجحت في قطع المسابقة برقم أقل من غيرها من المتسابقات.



المصدر