• ويب
  • يوتيوب
  • صور
  • خرائط
  • ويكيبيديا
  • ترجمة
الرئيسية /
أفضل خمسة مكوّنات لخفض قراءة ضغط الدم المرتفع

أفضل خمسة مكوّنات لخفض قراءة ضغط الدم المرتفع


أفضل خمسة مكوّنات لخفض قراءة ضغط الدم المرتفع



صورة تعبيريةأفضل خمسة مكوّنات لخفض قراءة ضغط الدم المرتفع


© Peter Dazeley
صورة تعبيريةأفضل خمسة مكوّنات لخفض قراءة ضغط الدم المرتفع

يعد ارتفاع ضغط الدم مقدمة للإصابة بأمراض القلب، لذا من المهم الحفاظ عليه تحت السيطرة. ولحسن الحظ، يمكن عكس الحالة بسهولة عن طريق اتخاذ قرارات غذائية صحية.

ويُعرف ارتفاع ضغط الدم باسم “القاتل الصامت” لأنه يزحف دون سابق إنذار.و قد تبدو قراءة ضغط الدم المرتفعة حميدة نسبيا ولكنها تجبر القلب على العمل بجدية أكبر. وبمرور الوقت، يمكن أن يؤدي ذلك إلى أمراض القلب والدورة الدموية مثل النوبة القلبية أو السكتة الدماغية.

ويمكن درء هذه المخاطر من خلال تعديل النظام الغذائي، حيث تظهر الأبحاث حول ارتفاع ضغط الدم أن الأطعمة التي نستهلكها يمكن أن تساعد في خفض وإدارة ارتفاع ضغط الدم.

ووفقا لمؤسسة Health Body Heart Foundation، هناك خمسة مكونات أساسية لخفض القراءة العالية، وهي:

– الخضروات

– الفاكهة

– جميع الحبوب

– منتجات الألبان قليلة الدسم

– المكسرات والبذور

وثبت أن الحبوب الكاملة مفيدة بشكل خاص لخفض ضغط الدم المرتفع.

ويوصي خبراء الصحية باتباع النهج الغذائي (DASH) والنظام الغذائي المتوسطي، لوقف ارتفاع ضغط الدم، وهي أنظمة غذائية ثبت أنها تخفض ضغط الدم.

وتنصح مؤسسة “هارفارد هيلث”: “اختر الخبز والمعكرونة والأطعمة الأخرى الغنية بالكربوهيدرات المصنوعة من الحبوب الكاملة بدلا من الدقيق الأبيض عالي النقاوة”.

ما يجب تفاديه:

أهم إجراء مضاد لارتفاع ضغط الدم هو تقليل تناول الملح. وتشير الدلائل إلى أن تناول الكثير من الملح يرتبط ارتباطا وثيقا بتطور ارتفاع ضغط الدم، وخاصة ارتفاع ضغط الدم مع تقدم العمر.

ووفقا لـ Action on Salt، وهي مجموعة معنية بالملح وآثاره على الصحة، ومقرها جامعة كوين ماري بلندن، فإن التأثير يرجع إلى إخلال الملح بتوازن الصوديوم الطبيعي في الجسم، و”هذا يتسبب في احتباس الجسم للماء  ما يزيد من ضغط دفع الدم على جدران الأوعية”.

ما هي كمية الملح التي يجب أن نستهلكها؟

وفقا للإرشادات الصحية الرسمية في المملكة المتحدة، يجب ألا يأكل البالغون أكثر من 6غ من الملح يوميا (2.4 غ صوديوم)، أي نحو ملعقة صغيرة واحدة.

ولمراقبة محتوى الملح الخاص بك، تحقق من مستوى الملح على ملصقات المنتوجات عند التسوق.

وبالإضافة إلى تعديل نظامك الغذائي، يمكن أن يؤدي النشاط البدني المنتظم إلى خفض ضغط الدم إلى مستويات أكثر أمانا. مثل 150 دقيقة في الأسبوع، أو نحو 30 دقيقة معظم أيام الأسبوع، والتي يمكن أن تخفض ضغط الدم بنحو خمسة إلى ثمانية ملم زئبق إذا كنت تعاني من ارتفاع ضغط الدم.

 المصدر: إكسبريس

المصدر