• ويب
  • يوتيوب
  • صور
  • خرائط
  • ويكيبيديا
  • ترجمة
الرئيسية /
أكثر من 200 ألف طالب وطالبة يحتفون باليوم العالمي للمعلم في تبوك

أكثر من 200 ألف طالب وطالبة يحتفون باليوم العالمي للمعلم في تبوك


أكثر من 200 ألف طالب وطالبة يحتفون باليوم العالمي للمعلم في تبوك

بشعار المعلمين.. القيادة في أوقات الأزمات.. والعمري: أنتم ركيزة أساسية لبناء المجتمع

احتفت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة تبوك، صباح اليوم، بقاعة الأمير فهد بن سلطان العلمية بمناسبة اليوم العالمي للمعلم تحت شعار “المعلمون.. القيادة في أوقات الأزمات وإعادة تصوّر المستقبل” عن بُعد عبر المنصة الافتراضية.

وفي كلمته خلال الحفل هنّأ المدير العام للتعليم بمنطقة تبوك إبراهيم بن حسين العُمري؛ جميع المعلمين والمعلمات بيومهم العالمي.

وقال العمري “نستذكر ونثمّن في هذا اليوم بكل فخر واعتزاز وامتنان ما تقدمه حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -أيّده الله- وولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان -حفظه الله- من دعم غير محدود للتعليم والمعلمين، مؤكداً أن المعلم والمعلمة ركيزتان أساسيتان في بناء المجتمع وتطوره وتقدمه ويحملان رسالة عظيمة ويؤديان دوراً ريادياً في العملية التعليمية.

وأشار إلى ضرورة توفير البيئة المحفزة للمعلمين للقيام بمهامهم ومسؤولياتهم على الوجه الأكمل، كما أنهم يحظون بالاهتمام والدعم من وزارة التعليم بقيادة وزير التعليم لتعزيز مكانتهم وبيان دورهم الذي يتعاظم في ظل المتغيرات التي يعيشها العالم من حولنا وما فيه من فرص وتحديات للنهوض بالتعليم ومواءمة مخرجاته بما ينسجم مع رؤى المملكة المستقبلية.

وتضمن الحفل أوبريتاً للقمة.. يا وطن، من كلمات وإخراج المشرف التربوي ياسر الحارثي، ونشيد التحفيز، كلمات وإخراج المشرف التربوي بندر صالح.

وفي ختام الحفل كرّم مدير التعليم المعلمين المميزين والمتقاعدين والجهات الداعمة.

حضر الحفل المساعد للشؤون التعليمية “بنين” ماجد القعير؛ والمساعد للشؤون المدرسية د. سلطان العنزي؛ وعدد من مديري الإدارات والمشرفين التربويين.

من جهة أخرى شارك أكثر من 200 ألف طالب وطالبة في مدارس المنطقة ومكاتب التعليم في الاحتفاء باليوم العالمي للمعلم عبر المنصات الافتراضية من خلال البرامج والأنشطة التي تؤكّد مكانة المعلم، وتعزّز من دوره الرائد ورسالته السامية التي يحملها.




الإدارة العامة للتعليم بمنطقة تبوك

أكثر من 200 ألف طالب وطالبة يحتفون باليوم العالمي للمعلم في تبوك


سبق

احتفت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة تبوك، صباح اليوم، بقاعة الأمير فهد بن سلطان العلمية بمناسبة اليوم العالمي للمعلم تحت شعار “المعلمون.. القيادة في أوقات الأزمات وإعادة تصوّر المستقبل” عن بُعد عبر المنصة الافتراضية.

وفي كلمته خلال الحفل هنّأ المدير العام للتعليم بمنطقة تبوك إبراهيم بن حسين العُمري؛ جميع المعلمين والمعلمات بيومهم العالمي.

وقال العمري “نستذكر ونثمّن في هذا اليوم بكل فخر واعتزاز وامتنان ما تقدمه حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -أيّده الله- وولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان -حفظه الله- من دعم غير محدود للتعليم والمعلمين، مؤكداً أن المعلم والمعلمة ركيزتان أساسيتان في بناء المجتمع وتطوره وتقدمه ويحملان رسالة عظيمة ويؤديان دوراً ريادياً في العملية التعليمية.

وأشار إلى ضرورة توفير البيئة المحفزة للمعلمين للقيام بمهامهم ومسؤولياتهم على الوجه الأكمل، كما أنهم يحظون بالاهتمام والدعم من وزارة التعليم بقيادة وزير التعليم لتعزيز مكانتهم وبيان دورهم الذي يتعاظم في ظل المتغيرات التي يعيشها العالم من حولنا وما فيه من فرص وتحديات للنهوض بالتعليم ومواءمة مخرجاته بما ينسجم مع رؤى المملكة المستقبلية.

وتضمن الحفل أوبريتاً للقمة.. يا وطن، من كلمات وإخراج المشرف التربوي ياسر الحارثي، ونشيد التحفيز، كلمات وإخراج المشرف التربوي بندر صالح.

وفي ختام الحفل كرّم مدير التعليم المعلمين المميزين والمتقاعدين والجهات الداعمة.

حضر الحفل المساعد للشؤون التعليمية “بنين” ماجد القعير؛ والمساعد للشؤون المدرسية د. سلطان العنزي؛ وعدد من مديري الإدارات والمشرفين التربويين.

من جهة أخرى شارك أكثر من 200 ألف طالب وطالبة في مدارس المنطقة ومكاتب التعليم في الاحتفاء باليوم العالمي للمعلم عبر المنصات الافتراضية من خلال البرامج والأنشطة التي تؤكّد مكانة المعلم، وتعزّز من دوره الرائد ورسالته السامية التي يحملها.

05 أكتوبر 2020 – 18 صفر 1442

02:00 PM


بشعار المعلمين.. القيادة في أوقات الأزمات.. والعمري: أنتم ركيزة أساسية لبناء المجتمع

احتفت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة تبوك، صباح اليوم، بقاعة الأمير فهد بن سلطان العلمية بمناسبة اليوم العالمي للمعلم تحت شعار “المعلمون.. القيادة في أوقات الأزمات وإعادة تصوّر المستقبل” عن بُعد عبر المنصة الافتراضية.

وفي كلمته خلال الحفل هنّأ المدير العام للتعليم بمنطقة تبوك إبراهيم بن حسين العُمري؛ جميع المعلمين والمعلمات بيومهم العالمي.

وقال العمري “نستذكر ونثمّن في هذا اليوم بكل فخر واعتزاز وامتنان ما تقدمه حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -أيّده الله- وولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان -حفظه الله- من دعم غير محدود للتعليم والمعلمين، مؤكداً أن المعلم والمعلمة ركيزتان أساسيتان في بناء المجتمع وتطوره وتقدمه ويحملان رسالة عظيمة ويؤديان دوراً ريادياً في العملية التعليمية.

وأشار إلى ضرورة توفير البيئة المحفزة للمعلمين للقيام بمهامهم ومسؤولياتهم على الوجه الأكمل، كما أنهم يحظون بالاهتمام والدعم من وزارة التعليم بقيادة وزير التعليم لتعزيز مكانتهم وبيان دورهم الذي يتعاظم في ظل المتغيرات التي يعيشها العالم من حولنا وما فيه من فرص وتحديات للنهوض بالتعليم ومواءمة مخرجاته بما ينسجم مع رؤى المملكة المستقبلية.

وتضمن الحفل أوبريتاً للقمة.. يا وطن، من كلمات وإخراج المشرف التربوي ياسر الحارثي، ونشيد التحفيز، كلمات وإخراج المشرف التربوي بندر صالح.

وفي ختام الحفل كرّم مدير التعليم المعلمين المميزين والمتقاعدين والجهات الداعمة.

حضر الحفل المساعد للشؤون التعليمية “بنين” ماجد القعير؛ والمساعد للشؤون المدرسية د. سلطان العنزي؛ وعدد من مديري الإدارات والمشرفين التربويين.

من جهة أخرى شارك أكثر من 200 ألف طالب وطالبة في مدارس المنطقة ومكاتب التعليم في الاحتفاء باليوم العالمي للمعلم عبر المنصات الافتراضية من خلال البرامج والأنشطة التي تؤكّد مكانة المعلم، وتعزّز من دوره الرائد ورسالته السامية التي يحملها.



المصدر