• ويب
  • يوتيوب
  • صور
  • خرائط
  • ويكيبيديا
  • ترجمة
الرئيسية /
أمام أعين الشرطة.. ميليشيا الحشد الشعبي تحرق مقر الحزب الكردستاني

أمام أعين الشرطة.. ميليشيا الحشد الشعبي تحرق مقر الحزب الكردستاني


أمام أعين الشرطة.. ميليشيا الحشد الشعبي تحرق مقر الحزب الكردستاني

أشعل عناصرها النار في صور “بارازاني” و”زيباري”

هاجم مئات من عناصر ميليشيا الحشد الشعبي مقر الحزب الديمقراطي الكردستاني في بغداد، اليوم (السبت)، وأضرموا النار فيه، تنديدًا بانتقادات هوشيار زيباري القيادي في الحزب، لهذا التحالف من الفصائل المسلحة الموالية لإيران المندمج في الدولة العراقية.

واقتحم عناصر الحشد الشعبي مقر الحزب التابع للزعيم الكردي مسعود بارزاني في وسط بغداد، ودمروا محتوياته، قبل إشعال النار فيه على الرغم من انتشار كبير للشرطة، وفقاً لـ”فرانس 24″.

ووسط أعمدة من الدخان الأسود لوح المتظاهرون بأعلام ميليشيا الحشد، وكذلك صور الإرهابي الإيراني قاسم سليماني، ونائب قائد “الحشد السابق” الإرهابي أبو مهدي المهندس، اللذين قتلا في غارة أميركية في بداية العام الجاري.

وأقدمت عناصر الميليشيا أيضًا على حرق العلم الكردي، وكذلك صور مسعود بارزاني وهوشيار زيباري وزير الخارجية العراقي الأسبق والمسؤول التنفيذي الأول للحزب الديموقراطي الكردستاني.

وكان “زيباري” دعا قبل أسبوعين الحكومة العراقية إلى تنظيف المنطقة الخضراء من التواجد الميليشياوي الحشدي، ووصف الحشد الشعبي بأنه قوة خارجة عن القانون.

أمام أعين الشرطة.. ميليشيا الحشد الشعبي تحرق مقر الحزب الكردستاني في بغداد


سبق

هاجم مئات من عناصر ميليشيا الحشد الشعبي مقر الحزب الديمقراطي الكردستاني في بغداد، اليوم (السبت)، وأضرموا النار فيه، تنديدًا بانتقادات هوشيار زيباري القيادي في الحزب، لهذا التحالف من الفصائل المسلحة الموالية لإيران المندمج في الدولة العراقية.

واقتحم عناصر الحشد الشعبي مقر الحزب التابع للزعيم الكردي مسعود بارزاني في وسط بغداد، ودمروا محتوياته، قبل إشعال النار فيه على الرغم من انتشار كبير للشرطة، وفقاً لـ”فرانس 24″.

ووسط أعمدة من الدخان الأسود لوح المتظاهرون بأعلام ميليشيا الحشد، وكذلك صور الإرهابي الإيراني قاسم سليماني، ونائب قائد “الحشد السابق” الإرهابي أبو مهدي المهندس، اللذين قتلا في غارة أميركية في بداية العام الجاري.

وأقدمت عناصر الميليشيا أيضًا على حرق العلم الكردي، وكذلك صور مسعود بارزاني وهوشيار زيباري وزير الخارجية العراقي الأسبق والمسؤول التنفيذي الأول للحزب الديموقراطي الكردستاني.

وكان “زيباري” دعا قبل أسبوعين الحكومة العراقية إلى تنظيف المنطقة الخضراء من التواجد الميليشياوي الحشدي، ووصف الحشد الشعبي بأنه قوة خارجة عن القانون.

17 أكتوبر 2020 – 30 صفر 1442

03:49 PM


أشعل عناصرها النار في صور “بارازاني” و”زيباري”

هاجم مئات من عناصر ميليشيا الحشد الشعبي مقر الحزب الديمقراطي الكردستاني في بغداد، اليوم (السبت)، وأضرموا النار فيه، تنديدًا بانتقادات هوشيار زيباري القيادي في الحزب، لهذا التحالف من الفصائل المسلحة الموالية لإيران المندمج في الدولة العراقية.

واقتحم عناصر الحشد الشعبي مقر الحزب التابع للزعيم الكردي مسعود بارزاني في وسط بغداد، ودمروا محتوياته، قبل إشعال النار فيه على الرغم من انتشار كبير للشرطة، وفقاً لـ”فرانس 24″.

ووسط أعمدة من الدخان الأسود لوح المتظاهرون بأعلام ميليشيا الحشد، وكذلك صور الإرهابي الإيراني قاسم سليماني، ونائب قائد “الحشد السابق” الإرهابي أبو مهدي المهندس، اللذين قتلا في غارة أميركية في بداية العام الجاري.

وأقدمت عناصر الميليشيا أيضًا على حرق العلم الكردي، وكذلك صور مسعود بارزاني وهوشيار زيباري وزير الخارجية العراقي الأسبق والمسؤول التنفيذي الأول للحزب الديموقراطي الكردستاني.

وكان “زيباري” دعا قبل أسبوعين الحكومة العراقية إلى تنظيف المنطقة الخضراء من التواجد الميليشياوي الحشدي، ووصف الحشد الشعبي بأنه قوة خارجة عن القانون.



المصدر