• ويب
  • يوتيوب
  • صور
  • خرائط
  • ويكيبيديا
  • ترجمة
الرئيسية /
أمطارٌ قليلة وحرارة أعلى من المعدل تشهدها المملكة خلال

أمطارٌ قليلة وحرارة أعلى من المعدل تشهدها المملكة خلال


أمطارٌ قليلة وحرارة أعلى من المعدل تشهدها المملكة خلال

برودة تزامنية للمحيط الهندي وبحر العرب

توقّع خبير الطقس نادر بن صالح السليمي، في تقريره عن الثلاثة أشهر المقبلة أكتوبر ونوفمبر ومطلع ديسمبر 2020، أمطارًا أقل من المعدل لأغلب مناطق المملكة وحرارة أعلى من المعدل المعتاد.

‏وقال: “هناك حالة من “الأنينا” المتوسطة إلى القوية، وهي ظاهرة تؤثر على أجزاء من المحيط الهادي ببرودة، وتسبب ضعف الأمطار غالبًا، حيث تتركز البرودة في الأجزاء الغربية والوسطى في المنطقة الاستوائية للمحيط الهادي أكبر المسطحات المائية والمؤثر بالطقس على مستوى العالم، وكذلك حالة إيجابية لشمال الأطلسي ارتفاعًا لحرارة المسطح المائي”.

‏وأضاف “السليمي”: “هناك برودة تزامنية للمحيط الهندي وبحر العرب، وهي المسطحات المائية القريبة والمصدر الرطب في حال نشاط المنخفضات الجوية”.

“السليمي”: أمطارٌ قليلة وحرارة أعلى من المعدل تشهدها المملكة خلال الثلاثة أشهر المقبلة


سبق

توقّع خبير الطقس نادر بن صالح السليمي، في تقريره عن الثلاثة أشهر المقبلة أكتوبر ونوفمبر ومطلع ديسمبر 2020، أمطارًا أقل من المعدل لأغلب مناطق المملكة وحرارة أعلى من المعدل المعتاد.

‏وقال: “هناك حالة من “الأنينا” المتوسطة إلى القوية، وهي ظاهرة تؤثر على أجزاء من المحيط الهادي ببرودة، وتسبب ضعف الأمطار غالبًا، حيث تتركز البرودة في الأجزاء الغربية والوسطى في المنطقة الاستوائية للمحيط الهادي أكبر المسطحات المائية والمؤثر بالطقس على مستوى العالم، وكذلك حالة إيجابية لشمال الأطلسي ارتفاعًا لحرارة المسطح المائي”.

‏وأضاف “السليمي”: “هناك برودة تزامنية للمحيط الهندي وبحر العرب، وهي المسطحات المائية القريبة والمصدر الرطب في حال نشاط المنخفضات الجوية”.

30 أغسطس 2020 – 11 محرّم 1442

11:16 PM


برودة تزامنية للمحيط الهندي وبحر العرب

توقّع خبير الطقس نادر بن صالح السليمي، في تقريره عن الثلاثة أشهر المقبلة أكتوبر ونوفمبر ومطلع ديسمبر 2020، أمطارًا أقل من المعدل لأغلب مناطق المملكة وحرارة أعلى من المعدل المعتاد.

‏وقال: “هناك حالة من “الأنينا” المتوسطة إلى القوية، وهي ظاهرة تؤثر على أجزاء من المحيط الهادي ببرودة، وتسبب ضعف الأمطار غالبًا، حيث تتركز البرودة في الأجزاء الغربية والوسطى في المنطقة الاستوائية للمحيط الهادي أكبر المسطحات المائية والمؤثر بالطقس على مستوى العالم، وكذلك حالة إيجابية لشمال الأطلسي ارتفاعًا لحرارة المسطح المائي”.

‏وأضاف “السليمي”: “هناك برودة تزامنية للمحيط الهندي وبحر العرب، وهي المسطحات المائية القريبة والمصدر الرطب في حال نشاط المنخفضات الجوية”.



المصدر