• ويب
  • يوتيوب
  • صور
  • خرائط
  • ويكيبيديا
  • ترجمة
الرئيسية /
أمير المدينة المنورة يتفقد مشروع “جادة أحد”

أمير المدينة المنورة يتفقد مشروع “جادة أحد”


أمير المدينة المنورة يتفقد مشروع “جادة أحد”

ضِمن خطة تحويلها إلى واجهة متكاملة

تَفَقّد الأمير فيصل بن سلمان، أمير منطقة ‎المدينة المنورة، مشروع “جادة أحد”، ضمن خطة تحويل الجادة إلى واجهة متكاملة ورفع مستوى البنية التحتية فيها.

وقالت إمارة منطقة المدينة المنورة عبر حسابها على “تويتر”: إن “المشروع الذي تنفذه ‎أمانة المدينة، ضمن برنامج ‎ أنسنة المدينة على الطريق الذي يربط بين ‎ المسجد النبوي الشريف وميدان سيد الشهداء ‎جبل أحد”.

وأضاف: “‏يهدف المشروع إلى تحقيق التنمية المستدامة، وتوظيف المقومات الثقافية والطبيعية والتاريخية للمنطقة، وتحويل الجادة إلى واجهة متكاملة واستثمار مقومات الجذب في الجادة، وإضافة عناصر مقترحة وتطوير العناصر القائمة، ورفع مستوى البنية التحتية بما يتناسب مع المتطلبات التشغيلية”.


أمير المدينة المنورة يتفقد مشروع “جادة أحد”


سبق

تَفَقّد الأمير فيصل بن سلمان، أمير منطقة ‎المدينة المنورة، مشروع “جادة أحد”، ضمن خطة تحويل الجادة إلى واجهة متكاملة ورفع مستوى البنية التحتية فيها.

وقالت إمارة منطقة المدينة المنورة عبر حسابها على “تويتر”: إن “المشروع الذي تنفذه ‎أمانة المدينة، ضمن برنامج ‎ أنسنة المدينة على الطريق الذي يربط بين ‎ المسجد النبوي الشريف وميدان سيد الشهداء ‎جبل أحد”.

وأضاف: “‏يهدف المشروع إلى تحقيق التنمية المستدامة، وتوظيف المقومات الثقافية والطبيعية والتاريخية للمنطقة، وتحويل الجادة إلى واجهة متكاملة واستثمار مقومات الجذب في الجادة، وإضافة عناصر مقترحة وتطوير العناصر القائمة، ورفع مستوى البنية التحتية بما يتناسب مع المتطلبات التشغيلية”.

04 سبتمبر 2020 – 16 محرّم 1442

07:59 PM


ضِمن خطة تحويلها إلى واجهة متكاملة

تَفَقّد الأمير فيصل بن سلمان، أمير منطقة ‎المدينة المنورة، مشروع “جادة أحد”، ضمن خطة تحويل الجادة إلى واجهة متكاملة ورفع مستوى البنية التحتية فيها.

وقالت إمارة منطقة المدينة المنورة عبر حسابها على “تويتر”: إن “المشروع الذي تنفذه ‎أمانة المدينة، ضمن برنامج ‎ أنسنة المدينة على الطريق الذي يربط بين ‎ المسجد النبوي الشريف وميدان سيد الشهداء ‎جبل أحد”.

وأضاف: “‏يهدف المشروع إلى تحقيق التنمية المستدامة، وتوظيف المقومات الثقافية والطبيعية والتاريخية للمنطقة، وتحويل الجادة إلى واجهة متكاملة واستثمار مقومات الجذب في الجادة، وإضافة عناصر مقترحة وتطوير العناصر القائمة، ورفع مستوى البنية التحتية بما يتناسب مع المتطلبات التشغيلية”.



المصدر