• ويب
  • يوتيوب
  • صور
  • خرائط
  • ويكيبيديا
  • ترجمة
الرئيسية /
أمير جازان يوجه بمتابعة الإجراءات الاحترازية والحدّ من التجمعات

أمير جازان يوجه بمتابعة الإجراءات الاحترازية والحدّ من التجمعات


أمير جازان يوجه بمتابعة الإجراءات الاحترازية والحدّ من التجمعات

حثّ الجميع على المبادرة لأخذ اللقاحات التي وفرتها الجهات الصحية

وجّه الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان، بمتابعة تطبيق الإجراءات الوقائية والتدابير الاحترازية ضد فيروس كورونا المستجد، مؤكداً حرصه ونائبه على متابعة كل ما يسهم في الحد من التجمعات وتنفيذ الإجراءات الوقائية والاحترازية، و”البروتوكولات” الصحية بالتنسيق مع الجهات المعنية بالمنطقة.

وحث أبناء المنطقة والمقيمين بها على المبادرة لأخذ اللقاحات التي وفرتها الجهات الصحية وفقًا لتوجيهات القيادة حرصًا منها على صحة المواطنين والمقيمين في هذا الوطن الغالي.

وشدد أمير منطقة جازان ضرورة التزام منسوبي جميع الجهات الحكومية بالمنطقة، بالتدابير الوقائية والإجراءات الاحترازية خلال الحضور إلى مقار العمل والتقيد التام بارتداء الكمامة وقياس الحرارة والتباعد الجسدي وعدم المصافحة وتعقيم اليدين، حفاظاً على سلامة الجميع.

ووجّه أمير منطقة جازان أمانة المنطقة والبلديات التابعة لها وفرع التجارة والشؤون الإسلامية والسياحة واللجان الرقابية بضرورة متابعة تنفيذ الإجراءات الاحترازية والتشديد على تطبيق “توكلنا” وقياس الحرارة وباركود التجمعات لتحديد أعداد الموجودين، والتقيد بالتعليمات الصحية في الأماكن العامة والمقرات الحكومية والمجمعات التجارية والأسواق والمطاعم مع قرب شهر رمضان المبارك، للحد من التجمعات وفقا للطاقة الاستيعابية للمنشآت والمجمعات والأسواق، وتطبيق الأنظمة على غير الملتزمين والمخالفين، والرفع بشكل مستمر ودوري عن الجهود التي تتم لتطبيق الإجراءات.

أمير جازان يوجه بمتابعة الإجراءات الاحترازية والحدّ من التجمعات


سبق

وجّه الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان، بمتابعة تطبيق الإجراءات الوقائية والتدابير الاحترازية ضد فيروس كورونا المستجد، مؤكداً حرصه ونائبه على متابعة كل ما يسهم في الحد من التجمعات وتنفيذ الإجراءات الوقائية والاحترازية، و”البروتوكولات” الصحية بالتنسيق مع الجهات المعنية بالمنطقة.

وحث أبناء المنطقة والمقيمين بها على المبادرة لأخذ اللقاحات التي وفرتها الجهات الصحية وفقًا لتوجيهات القيادة حرصًا منها على صحة المواطنين والمقيمين في هذا الوطن الغالي.

وشدد أمير منطقة جازان ضرورة التزام منسوبي جميع الجهات الحكومية بالمنطقة، بالتدابير الوقائية والإجراءات الاحترازية خلال الحضور إلى مقار العمل والتقيد التام بارتداء الكمامة وقياس الحرارة والتباعد الجسدي وعدم المصافحة وتعقيم اليدين، حفاظاً على سلامة الجميع.

ووجّه أمير منطقة جازان أمانة المنطقة والبلديات التابعة لها وفرع التجارة والشؤون الإسلامية والسياحة واللجان الرقابية بضرورة متابعة تنفيذ الإجراءات الاحترازية والتشديد على تطبيق “توكلنا” وقياس الحرارة وباركود التجمعات لتحديد أعداد الموجودين، والتقيد بالتعليمات الصحية في الأماكن العامة والمقرات الحكومية والمجمعات التجارية والأسواق والمطاعم مع قرب شهر رمضان المبارك، للحد من التجمعات وفقا للطاقة الاستيعابية للمنشآت والمجمعات والأسواق، وتطبيق الأنظمة على غير الملتزمين والمخالفين، والرفع بشكل مستمر ودوري عن الجهود التي تتم لتطبيق الإجراءات.

03 إبريل 2021 – 21 شعبان 1442

05:02 PM


حثّ الجميع على المبادرة لأخذ اللقاحات التي وفرتها الجهات الصحية

وجّه الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان، بمتابعة تطبيق الإجراءات الوقائية والتدابير الاحترازية ضد فيروس كورونا المستجد، مؤكداً حرصه ونائبه على متابعة كل ما يسهم في الحد من التجمعات وتنفيذ الإجراءات الوقائية والاحترازية، و”البروتوكولات” الصحية بالتنسيق مع الجهات المعنية بالمنطقة.

وحث أبناء المنطقة والمقيمين بها على المبادرة لأخذ اللقاحات التي وفرتها الجهات الصحية وفقًا لتوجيهات القيادة حرصًا منها على صحة المواطنين والمقيمين في هذا الوطن الغالي.

وشدد أمير منطقة جازان ضرورة التزام منسوبي جميع الجهات الحكومية بالمنطقة، بالتدابير الوقائية والإجراءات الاحترازية خلال الحضور إلى مقار العمل والتقيد التام بارتداء الكمامة وقياس الحرارة والتباعد الجسدي وعدم المصافحة وتعقيم اليدين، حفاظاً على سلامة الجميع.

ووجّه أمير منطقة جازان أمانة المنطقة والبلديات التابعة لها وفرع التجارة والشؤون الإسلامية والسياحة واللجان الرقابية بضرورة متابعة تنفيذ الإجراءات الاحترازية والتشديد على تطبيق “توكلنا” وقياس الحرارة وباركود التجمعات لتحديد أعداد الموجودين، والتقيد بالتعليمات الصحية في الأماكن العامة والمقرات الحكومية والمجمعات التجارية والأسواق والمطاعم مع قرب شهر رمضان المبارك، للحد من التجمعات وفقا للطاقة الاستيعابية للمنشآت والمجمعات والأسواق، وتطبيق الأنظمة على غير الملتزمين والمخالفين، والرفع بشكل مستمر ودوري عن الجهود التي تتم لتطبيق الإجراءات.



المصدر