• ويب
  • يوتيوب
  • صور
  • خرائط
  • ويكيبيديا
  • ترجمة
الرئيسية /
أمين الجوف يدشن حديقة إعادة تدوير النفايات الصديقة للبيئة بإبداعا

أمين الجوف يدشن حديقة إعادة تدوير النفايات الصديقة للبيئة بإبداعا


أمين الجوف يدشن حديقة إعادة تدوير النفايات الصديقة للبيئة بإبداعا

أمين الجوف يدشن حديقة إعادة تدوير النفايات الصديقة للبيئة بإبداعات فنية


سبق

دشن أمين منطقة الجوف المهندس عاطف بن محمد الشرعان حديقة إعادة التدوير الصديقة للبيئة، التي شيدها النادي التطوعي لأمانة المنطقة من خلال إعادة تدوير النفايات والمخلفات عبر الإبداعات الفنية ومهارات المتطوعين والمتطوعات لتشييد مرافق الحديقة وجلسات ومجسمات فنية مبتكرة.

وتفصيلاً، شدد المهندس الشرعان على أهمية مثل هذه المبادرات التي توظف المخلفات والمهملات في أعمال فنية ومنتجات مفيدة ضمن حديقة صديقة للبيئة، منوهًا بجهود المتطوعين والمتطوعات المشاركين في تنفيذ المشروع.

ونوه أمين المنطقة بدعم الأمانة لمختلف الأعمال التطوعية والمجتمعية، ضمن خططها وأعمالها المستمرة والمتنوعة لخدمة المواطنين والمقيمين.

من جانب آخر، أوضح المتحدث الرسمي للأمانة عمر بن عبد العزيز الحموان أن أكثر من 40 متطوعًا ومتطوعة بالنادي التطوعي شاركوا في تنفيذ المشروع، وتم توظيف مخلفات ومواد متنوعة مثل إطارات المركبات والهياكل المعدنية والأخشاب في تصميم كراسي وجلسات ومجسمات وأصص للنباتات والزهور، مشيرًا إلى توظيف 16 نوعًا من المخلفات في تصميم مرافق ومجسمات حديقة إعادة التدوير.

ولفت “الحموان” إلى أن تدشين الحديقة يوافق اليوم العالمي لإعادة التدوير في الثامن عشر من مارس.

يُذكر أن حديقة التدوير تعد إحدى الأفكار المستحدثة التي مكنت المتطوعين من إنتاج أعمال فنية من خلال الاستفادة مما يرمى وإعادة تدويره بشكل فني صديق للبيئة، وتستهدف الحديقة تعزيز الوعي بثقافة التدوير وفوائدها البيئية والثقافية والاقتصادية ونشرها في المجتمع.

18 مارس 2021 – 5 شعبان 1442

10:37 PM


نوه بدعم الأمانة للأعمال التطوعية والمجتمعية ضمن خططها لخدمة المواطنين

دشن أمين منطقة الجوف المهندس عاطف بن محمد الشرعان حديقة إعادة التدوير الصديقة للبيئة، التي شيدها النادي التطوعي لأمانة المنطقة من خلال إعادة تدوير النفايات والمخلفات عبر الإبداعات الفنية ومهارات المتطوعين والمتطوعات لتشييد مرافق الحديقة وجلسات ومجسمات فنية مبتكرة.

وتفصيلاً، شدد المهندس الشرعان على أهمية مثل هذه المبادرات التي توظف المخلفات والمهملات في أعمال فنية ومنتجات مفيدة ضمن حديقة صديقة للبيئة، منوهًا بجهود المتطوعين والمتطوعات المشاركين في تنفيذ المشروع.

ونوه أمين المنطقة بدعم الأمانة لمختلف الأعمال التطوعية والمجتمعية، ضمن خططها وأعمالها المستمرة والمتنوعة لخدمة المواطنين والمقيمين.

من جانب آخر، أوضح المتحدث الرسمي للأمانة عمر بن عبد العزيز الحموان أن أكثر من 40 متطوعًا ومتطوعة بالنادي التطوعي شاركوا في تنفيذ المشروع، وتم توظيف مخلفات ومواد متنوعة مثل إطارات المركبات والهياكل المعدنية والأخشاب في تصميم كراسي وجلسات ومجسمات وأصص للنباتات والزهور، مشيرًا إلى توظيف 16 نوعًا من المخلفات في تصميم مرافق ومجسمات حديقة إعادة التدوير.

ولفت “الحموان” إلى أن تدشين الحديقة يوافق اليوم العالمي لإعادة التدوير في الثامن عشر من مارس.

يُذكر أن حديقة التدوير تعد إحدى الأفكار المستحدثة التي مكنت المتطوعين من إنتاج أعمال فنية من خلال الاستفادة مما يرمى وإعادة تدويره بشكل فني صديق للبيئة، وتستهدف الحديقة تعزيز الوعي بثقافة التدوير وفوائدها البيئية والثقافية والاقتصادية ونشرها في المجتمع.



المصدر