• ويب
  • يوتيوب
  • صور
  • خرائط
  • ويكيبيديا
  • ترجمة
الرئيسية /
أنهى عقودًا من الصراع.. ما بنود اتفاق السلام بين الحكومة السوداني

أنهى عقودًا من الصراع.. ما بنود اتفاق السلام بين الحكومة السوداني


أنهى عقودًا من الصراع.. ما بنود اتفاق السلام بين الحكومة السوداني

تمتد فترة تنفيذ آليات تطبيقه 39 شهرًا

وقَّعت حكومة تقاسم السلطة في السودان وجماعات متمردة عدة اليوم السبت رسميًّا على اتفاق سلام، يهدف لحل عقود من الصراعات الإقليمية التي أدت إلى تشريد الملايين، ووفاة مئات الآلاف.

وينص الاتفاق على أن تسلِّم الحركات المسلحة أسلحتها إلى رئيس اللجنة العسكرية المشتركة لوقف إطلاق النار. كما ينص الاتفاق على دمج مقاتلي الحركات المسلحة في الجيش السوداني، وفقًا لـ “الحرة”.

ويشمل الاتفاق ضم نحو 6 آلاف مقاتل من الحركات المسلحة إلى قوة مشتركة لحفظ الأمن في إقليم دارفور.

والاتفاق خطوة نحو تعزيز الأمن والاستقرار، وتحقيق السلام في السودان الذي عانى لسنوات من الحروب، ويُتوقّع أن يساهم في بناء الدولة بعد الإطاحة بحكم الرئيس عمر البشير.

وتمتد فترة تنفيذ الآليات التي تضمن تطبيق الاتفاق إلى 39 شهرًا، يأمل خلالها السودانيون بالالتزام بجميع التعهدات الموقَّعة.

وشهدت مناطق في إقليم دارفور المتنازع عليه، الذي شهد معظم الاشتباكات خلال السنوات الماضية، مظاهر احتفالات بمناسبة التوقيع على اتفاق السلام، خاصة في مدينة نيالا.

السودان

أنهى عقودًا من الصراع.. ما بنود اتفاق السلام بين الحكومة السودانية والجماعات المتمردة؟


سبق

وقَّعت حكومة تقاسم السلطة في السودان وجماعات متمردة عدة اليوم السبت رسميًّا على اتفاق سلام، يهدف لحل عقود من الصراعات الإقليمية التي أدت إلى تشريد الملايين، ووفاة مئات الآلاف.

وينص الاتفاق على أن تسلِّم الحركات المسلحة أسلحتها إلى رئيس اللجنة العسكرية المشتركة لوقف إطلاق النار. كما ينص الاتفاق على دمج مقاتلي الحركات المسلحة في الجيش السوداني، وفقًا لـ “الحرة”.

ويشمل الاتفاق ضم نحو 6 آلاف مقاتل من الحركات المسلحة إلى قوة مشتركة لحفظ الأمن في إقليم دارفور.

والاتفاق خطوة نحو تعزيز الأمن والاستقرار، وتحقيق السلام في السودان الذي عانى لسنوات من الحروب، ويُتوقّع أن يساهم في بناء الدولة بعد الإطاحة بحكم الرئيس عمر البشير.

وتمتد فترة تنفيذ الآليات التي تضمن تطبيق الاتفاق إلى 39 شهرًا، يأمل خلالها السودانيون بالالتزام بجميع التعهدات الموقَّعة.

وشهدت مناطق في إقليم دارفور المتنازع عليه، الذي شهد معظم الاشتباكات خلال السنوات الماضية، مظاهر احتفالات بمناسبة التوقيع على اتفاق السلام، خاصة في مدينة نيالا.

03 أكتوبر 2020 – 16 صفر 1442

08:25 PM


تمتد فترة تنفيذ آليات تطبيقه 39 شهرًا

وقَّعت حكومة تقاسم السلطة في السودان وجماعات متمردة عدة اليوم السبت رسميًّا على اتفاق سلام، يهدف لحل عقود من الصراعات الإقليمية التي أدت إلى تشريد الملايين، ووفاة مئات الآلاف.

وينص الاتفاق على أن تسلِّم الحركات المسلحة أسلحتها إلى رئيس اللجنة العسكرية المشتركة لوقف إطلاق النار. كما ينص الاتفاق على دمج مقاتلي الحركات المسلحة في الجيش السوداني، وفقًا لـ “الحرة”.

ويشمل الاتفاق ضم نحو 6 آلاف مقاتل من الحركات المسلحة إلى قوة مشتركة لحفظ الأمن في إقليم دارفور.

والاتفاق خطوة نحو تعزيز الأمن والاستقرار، وتحقيق السلام في السودان الذي عانى لسنوات من الحروب، ويُتوقّع أن يساهم في بناء الدولة بعد الإطاحة بحكم الرئيس عمر البشير.

وتمتد فترة تنفيذ الآليات التي تضمن تطبيق الاتفاق إلى 39 شهرًا، يأمل خلالها السودانيون بالالتزام بجميع التعهدات الموقَّعة.

وشهدت مناطق في إقليم دارفور المتنازع عليه، الذي شهد معظم الاشتباكات خلال السنوات الماضية، مظاهر احتفالات بمناسبة التوقيع على اتفاق السلام، خاصة في مدينة نيالا.



المصدر