• ويب
  • يوتيوب
  • صور
  • خرائط
  • ويكيبيديا
  • ترجمة
الرئيسية /
أول علاج لـ«كورونا» بالأجسام المضادة نهاية 2021

أول علاج لـ«كورونا» بالأجسام المضادة نهاية 2021


أول علاج لـ«كورونا» بالأجسام المضادة نهاية 2021

كشفت جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية «كاوست» عن أن أول دواء لعلاج فيروس كورونا بـ»الأجسام المضادة» سيكون متاحا بحلول نهاية 2021، حيث تبدأ التجارب السريرية الأولى في نفس الوقت الذي يبدأ فيه تصنيع الدواء، وستكون التجارب الأولى لأشخاص من السعودية والولايات المتحدة الأمريكية حسبما أكد المدير التنفيذي لشركة «سعودي فاكس» الدكتور مازن حسنين.

وكانت «سعودي فاكس» وهي شركة تصنيع لقاحات وأدوية حيوية تقع في مجمع الأبحاث والتقنية في جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية «كاوست» دخلت في شراكة بحثية مع خبراء من جامعة بيتسبرغ وشركة ميرك فرانس لتطوير وتصنيع عقار وقائي من الفيروسات التاجية.

ومع المدير التنفيذي للشركة د. مازن حسنين كان هذا الحوار:

– ما الذي تطوره سعودي فاكس لمكافحة فيروس كورونا (كوفيد-١٩)؟

* سعودي فاكس هي جزء من فريق عالمي يعمل على تطوير دواء جديد لمكافحة فيروسات السلالة التاجية (SARS-CoV-٢ virus)، باستخدام الأجسام المضادة التي يتم حقنها في جسم المصاب بحيث ترتبط هذه الأجسام المضادة بالفيروس وتعمل على تعطيله، ويمكن استخدام هذا الدواء كعلاج للفيروس وكلقاح وقائي للحد من انتشاره.

كما توفر هذه الأجسام المضادة الحماية من العدوى لغير المصابين بفيروس كورونا، من خلال البقاء في جسم الإنسان والاستجابة بمجرد دخول الفيروس إلى مجرى الدم، أما بالنسبة للمصابين بالفيروس، فإن الجسم المضاد يعمل على تقييد الفيروس المنتشر داخل الجسم ويوقفه عن العمل.

وقد دخلت سعودي فاكس في فبراير من عام ٢٠٢٠ بشراكة تعاونية مع مركز علاج الأجسام المضادة التابع لقسم الأمراض المعدية في جامعة بيتسبرغ الأمريكية لتطوير علاج وترخيصه لمنطقة الشرق الأوسط، كما تعمل الشركة أيضًا مع خبراء وعلماء من قسم العلوم والهندسة البيولوجية والبيئية في كاوست، وهو حقًا شرف كبير لنا أن نكون جزءًا من هذه الشراكة العالمية.

مجال الأجسام المضادة

– كيف نشأت هذه الشراكة؟

* بدأنا البحث عن شركاء في الأيام الأولى لتفشي فيروس كورونا (كوفيد-١٩)، تحديدًا في يناير ٢٠٢٠، وكنا على يقين أن اللقاحات الحالية لن تجدي نفعًا ضد هذا الفيروس، ولن يتوفر أي لقاح ناجح في الوقت المناسب، لذلك قررنا الانتقال من أبحاث اللقاحات النقية إلى مجال الأجسام المضادة أحادية اللون.

ولفريقهم البحثي الذي لديه سجل حافل في هذا المجال، حيث سبق أن نجح في تطوير ثلاثة أجسام مضادة مختلفة لأمراض أخرى، بما في ذلك فيروس هندرا، أحد الفيروسات الحيوانية القاتلة التي تنتقل عن طريق الخفافيش.

بدأ الأمر بمحادثات بين الفريقين تبين خلالها توائم مصالحنا وأهدافنا إلى حد كبير، مع التركيز المتبادل على الرغبة بتطوير حل فعال لجائحة فيروس كورونا (كوفيد-١٩)، وسرعان ما تطور ذلك إلى تعاون أكبر.

الخطوات التالية

– ما الخطوات التالية اللازمة لتسويق العلاج بالأجسام المضادة؟

* لا يزال العلاج بالأجسام المضادة في مراحله الأولى من التطوير، وهنالك العديد من الخطوات المطلوبة للخروج بعلاج ناجع لهذه الجائحة، لقد وقعنا على عقد لبدء التصنيع مع شركة الأدوية الحيوية الألمانية ميرك فرانس (Merck France)، نظرًا لعدم وجود مرافق تصنيع دوائية مناسبة في المملكة العربية السعودية ودول منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا حتى الآن.

وسنبدأ التجارب السريرية في نفس الوقت الذي يبدأ فيه تصنيع الدواء، وستكون التجارب السريرية الأولى لأشخاص من المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة الأمريكية، وسنعمل على اتاحة الدواء بحلول نهاية عام 2021، وسيكون أول علاج جديد بالأجسام المضادة لفيروس كورونا (كوفيد-١٩) متاح لهاتين الدولتين.

نقل التقنية

– يلعب نقل التقنية دورًا مهمًا في طرح الأدوية للسوق المحلي والعالمي، ما هو دور التعاون مع الجامعات خصوصًا البحثية لتحقيق ذلك؟

* إذا ألقيت نظرة على الأخبار المتعلقة بعلاج الأمراض أو الوقاية منها أو تشخيصها، فسترى فيها ذكر لأسماء الجامعات المميزة في هذا المجال إلى جانب الشركات المتعاونة في البحث والجهات المصنعة، ولا شك أننا بحاجة كبيرة للجامعات ولنقل التقنية كي ننجح في هذا المجال، فهذا التعاون ضروري جدًا لتحقيق الأهداف المشتركة، وبصرف النظر عن مدى قوة أي مؤسسة أو كيان، فإن نقص التكامل التعاوني يحد من القدرة على إحداث تأثير كبير، وبالنسبة لسعودي فاكس فإن تحقيقنا لذلك لم يكن ليحدث بدون دعم كاوست.

– كيف أثّرت جائحة فيروس كورونا (كوفيد-١٩) على تقدم الأبحاث الدوائية واللقاحية في المملكة ومنطقة الشرق الأوسط؟

* أعتقد أن الناس بدأوا يدركون أهمية الأبحاث الدوائية والتصنيع الدوائي الحيوي في إيجاد حلول ناجحة لجائحة فيروس كورونا وغيره من الأوبئة، وحتى الآن، تفتقر صناعة اللقاحات في الشرق الأوسط إلى مكونات التطوير والتصنيع – وهما خطوتان مهمتان لعملية تطوير اللقاح التي تتبع مرحلة الاكتشاف الأولية، إلا أني متفائل جدًا بأن حلول هذه الجائحة وغيرها من المشكلات الصحية العالمية الأخرى هي اليوم في متناول أيدينا.

تطوير نهج متعدد التخصصات بـ«كاوست»

​تقوم الأقسام الأكاديمية والمراكز البحثية بـ«كاوست» بدعم الأهداف البحثية للجامعة من خلال الجمع بين أعضاء هيئة التدريس والباحثين وطلاب الدراسات العليا من مختلف التخصصات. حيث يستفيدون معا من الترابط بين العلوم والهندسة لتطوير نهج متعدد التخصصات لمواجهة المشكلات الأساسية والموجهة نحو هدف محدد.

وتوفر المختبرات الأساسية والمرافق الرئيسة أحدث الأجهزة البحثية التي يقوم بتشغيلها ما يزيد على مئة عالم ومهندس من الخبراء لدعم المجتمع البحثي لجامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية من خلال التدريب والخدمات. وتضم الجامعة سبعة مختبرات أساسية بالإضافة إلى الورش المركزية.

مجتمع متنوع على ساحل البحر الأحمر

يؤمن الحرم الجامعي، الحائز على عدة جوائز، كل ما تحتاجه للعيش والعمل والدراسة والترفيه. فقد صممت جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية لتلهم وتحفز هيئتنا التدريسية وطلبتنا وموظينا وعائلاتهم على اتباع نمط حياة نشط. حيث تتوفر جميع المرافق والخدمات للجميع من مرافق اللياقة البدنية الحديثة جدًا إلى ملعب الغولف والعديد من المطاعم الراقية ومطاعم الوجبات السريعة، والمدارس الابتدائية والثانوية، فضلًا عن أن البحر الأحمر لا يبعد أكثر من خطوات عن الجامعة.​

مواجهة التحديات العالمية بالبحوث

يهدف العلماء والمهندسين في جامعة الملك عبدالله لمواجهة التحديات العالمية من خلال تركيز جهودهم البحثية حول المواضيع المتصلة بالماء والغذاء والطاقة والبيئة، و تقديم خبراتهم الفنية في ٢٠ مجالًا بحثيًا تتمحور حول هذه المجالات الاستراتيجية في بيئة تعاونية متعددة التخصصات.

المصدر