ارتفع إنتاج «أوبك» في يوليو إلى أعلى مستوياته منذ أبريل 2020، وفقا لنتائج مسح أجري أخيرا، مع استمرار المنظمة في تخفيف قيود الإنتاج بموجب اتفاق مع حلفائها، بينما عمدت السعودية، أكبر مصدر في العالم، إلى تقليص خفضها الطوعي تدريجيا.أظهر المسح أن منظمة البلدان المصدرة للبترول ضخت 26.72 مليون برميل يوميا، بزيادة 610 آلاف برميل يوميا عن تقدير يونيو المعدل. وارتفع الإنتاج في كل شهر منذ يونيو 2020 باستثناء فبراير.تقلص «أوبك» وحلفاؤها، فيما يعرف بمجموعة «أوبك+»، تخفيضات إنتاج غير مسبوقة اتفقوا عليها في أبريل 2020، مع تعافي الطلب والاقتصاد. ومع ارتفاع أسعار النفط