• ويب
  • يوتيوب
  • صور
  • خرائط
  • ويكيبيديا
  • ترجمة
الرئيسية /
اخطاء تربية الاطفال تؤثر في شخصيتهم المستقبلية

اخطاء تربية الاطفال تؤثر في شخصيتهم المستقبلية


اخطاء تربية الاطفال تؤثر في شخصيتهم المستقبلية



اخطاء تربية الاطفال تؤثر في شخصيتهم المستقبلية


© متوفر بواسطة عائلتي
اخطاء تربية الاطفال تؤثر في شخصيتهم المستقبلية

المواضيع

  1. أخطاء تتجنبينها في تربية طفلك

اكتشفي اخطاء تربية الاطفال تؤثر في شخصيتهم المستقبلية تابعينا للغوص في عالم التربية الصحيحة لبناء عائلة سعيدة منذ نعومة اظافر الطفل لتكون كل خطوة منك ايجابية!

بعد ان تعرفت على كيفية تربية الطفل اكتشفي الاخطاء التربوية. تسعى كل ام الى تربية طفل سليم من الناحية الجسدية والنفسية ومن هنا أهمية اتباع الاستراتيجيات الإيجابية في التربية بحسب ما يقوله الاخصائيون التربويون لبناء اسرة سعيدة على المدى البعيد وهي تبدا منذ ولادة الطفل. ما هي الأخطاء التي يجب تجنبها في عملية التربية؟

أخطاء تتجنبينها في تربية طفلك

لا تكفي سيدتي النية الحسنة والمحبة لتربية الطفل بشكل قويم انما يجب اتباع طرق التربية الصحيحة والتي تشمل الابتعاد عن الأخطاء التربوية التي سنذكرها ادناه:

  • الثناء على تصرفات الطفل جميعها: التشجيع مفيد ان اتى في الوقت المناسب لكن بعض الأمهات يشجعن اطفالهن من خلال الثناء على أي فعل يقومون به بشكل مفرط معتقدات انهن يشجعن الطفل على تكرار هذه التصرفات ولكن ذلك يجعل الطفل مترقبا دائما للثناء ومشترطا الحصول على مكافاة لتادية جميع مهامه. هذا التصرف يولد مادية في شخصية الطفل ويجعله معتمدا على ردود فعل الاخرين بدلا من الحكم على الأمور بنفسه في المستقبل.
  • المقارنة بين الاشقاء: ان مقارنة طفلك سواء باشقائه او أصدقائه او الأقارب او المعارف تؤدي الى تشويه شخصية الطفل وافقاده ثقته بنفسه بالإضافة الى اشعاره بالنقص. اعرفي سيدتي ان لكل طفل شخصيته التي تتضمن الكثير من المهارات الخاصة به والمقارنة بغيره ستلغي تميزه عن الاخرين وتمحو المهارات الذاتية المتفردة. ساعدي طفلك على اكتشاف السمات التي يمتاز بها بدلا من اسماعه سمات غيره والتشديد على افتقاره لها.
  • المحاولة في جعل الطفل يحس بالفرح: لا تبذلي جهدا في اسعاد طفلك بل اجعليه يعتمد على نفسه في إيجاد الطرق التي تجعله سعيدا بشكل مستقل ليعتاد على تحفيز نفسه من دون الاعتماد على الاخرين.
  • التهديدات والتوبيخ: الذنب والشعور بالرفض اسوا ما قد يؤذي شخصية الطفل فعذاب الضمير يولد العقد والشعور بالرفض يقلل منمهارات الطفل الاجتماعية مستقبلا. ابتعدي عن جعل شخصية طفلك انطوائية بعدم اللجوء الى المشاعر السلبية عند ارتكابه خطا ما بل اجعليه يعي الخطا الذي ارتكبه مع الإشارة الى الطريق القويم بكل محبة.
  • الدلال الفائض والحماية الزائدة: ينوب بعض الأهالي عن أطفالهم خشية من ان يصابوا باي سوء وهذا يجعل الأطفال يربون بشخصية غير مستقلة تعتمد على الباقين في تادية واجباتهم، بالإضافة الى ان المبالغة في العناية بالطفل تجعله غير قابل لتكوين العلاقات مع الاخرين بسهولة كونه لم يختبر الاحداث ولم يحصل على التجارب الكافية منها.

وأخيرا سيدتي وبعد ان عرفناك على اخطاء تربية الاطفال ندعوك الى متابعتنا مع اجابة على سؤالك: متى يشرب الطفل الحليب العادي؟

المصدر