• ويب
  • يوتيوب
  • صور
  • خرائط
  • ويكيبيديا
  • ترجمة
الرئيسية /
اغتصاب “أر” وانتحارها يتفاعل.. هكذا سبّ وزير داخلية تركيا برلماني

اغتصاب “أر” وانتحارها يتفاعل.. هكذا سبّ وزير داخلية تركيا برلماني


اغتصاب “أر” وانتحارها يتفاعل.. هكذا سبّ وزير داخلية تركيا برلماني

31 أغسطس 2020 – 12 محرّم 1442
03:38 PM

تعرض نائب حزب العمال بعدها لهجوم إلكتروني من مجموعة مجهولة الهوية

اغتصاب “أر” وانتحارها يتفاعل.. هكذا سبّ وزير داخلية تركيا برلمانياً!

تعرض نائب حزب عمال تركيا في البرلمان باريش أتاي، للإهانة والسب من قبل وزير الداخلية سليمان صويلو.

وكان البرلماني انتقد وزير الداخلية بسبب الإفراج عن ضابط الصف “موسى أورهان” رغم ثبوت إدانته في واقعة اعتداء جنسي على شابة تدعى “إيباك أر”، والتي قررت الانتحار بعد الواقعة.

“أتاي” قال مخاطباً وزير الداخلية: “أنت حميت العديد من وقائع الاغتصاب، ووفرت الحماية لمرتكبيها”، بينما قرر وزير الداخلية الرد على “أتاي” من خلال تغريدة عبر “تويتر”، قال فيها: “لا يمكن أن يكون مثلي حامياً للمغتصبين، ولكن يمكن أن تكون أنت المغتصب بالمعنى الحقيقي”، على حد قوله.

ووفق صحيفة “زمان” التركية، فإن تصريحات البرلماني “أتاي” جاءت عبر تغريدة له على حسابه الرسمي على “تويتر”، وأشار فيها إلى وزير الداخلية سليمان صويلو، وأرفق معها صوراً من المحادثة النصية المزعوم أنها كانت لضابط الصف المتهم بالاغتصاب موسى أورهان.

وبعد استهدافه من قبل وزير الداخلية، أعلن “باريش أتاي” أنه تعرض لهجوم إلكتروني من مجموعة مجهولة الهوية مساء الأحد.

يُذكر أن أحد أعضاء حزب الشعب الجمهوري تعرض هذا الأسبوع لمداهمة منزله من قبل الشرطة عقب رد سليمان صويلو على تغريدة نشرها الشاب المعارض ينعى فيها المحامية إبرو تيمتيك التي توفيت عقب إضراب طويل عن الطعام من أجل إعادة محاكمتها.



المصدر