• ويب
  • يوتيوب
  • صور
  • خرائط
  • ويكيبيديا
  • ترجمة
الرئيسية /
الإعلان عن الجهات الحاصلة على جائزة التميز في “كفاءة الإنفاق”.. ه

الإعلان عن الجهات الحاصلة على جائزة التميز في “كفاءة الإنفاق”.. ه


الإعلان عن الجهات الحاصلة على جائزة التميز في “كفاءة الإنفاق”.. ه

أعلن مركز تحقيق كفاءة الإنفاق أمس الخميس, عن الجهات الحكومية الحاصلة على الجائزة نصف السنوية للتميز العملي والمؤسسي “كفاءة الإنفاق” للمرحلة الثانية.

وتتكون جائزة التميز العملي من شقين، الشق الأول هو التقييم العام، والشق الثاني هي الفرص الإبداعية، وتُقدم جائزة التميز العملي للجهات المشاركة بالتقارير الشهرية، والتي حققت النتائج وفق معايير التميز العملي.

وتركز جائزة التميز المؤسسي على التقدم في برنامج ركائز استدامة كفاءة الإنفاق، ويهدف إلى رفع الجاهزية لتحقيق كفاءة الإنفاق بشكل ذاتي ومستدام وفق أفضل الممارسات العالمية والمحلية دون التأثير على جودة الخدمات المقدمة.

وحصل كلٌ من: المجلس الأعلى للقضاء، ووزارة الداخلية، وجامعة طيبة، ووزارة التجارة، ومؤسسة البريد السعودي، على جائزة التميز العملي بالتقييم العام، فيما حصلت على جوائز التميز العملي بخلق الفرص الإبداعية كلٌ من جامعة الملك سعود من خلال إدارة مخزون الأدوية قريبة انتهاء الصلاحية، والخدمات الطبية للقوات المسلحة من خلال مبادرة “تحسين انسيابية المرضى في مستشفيات القوات المسلحة”، وهيئة تطوير المنطقة الشرقية من خلال التعاون مع الجامعات في المنطقة الشرقية لمشروع دراسة جودة المياه والحياة والبيئة لمحافظة الخبر، والمديرية العامة لحرس الحدود من خلال استخدام الطاقة المتجددة في تزويد المراكز الحدودية النائية بالكهرباء.

وحصدت وزارة الصحة المركز الأول في برنامج ركائز استدامة كفاءة الإنفاق، ووزارة النقل على المركز الثاني، ورئاسة الاستخبارات العامة حصلت على المركز الثالث، ووزارة التعليم على المركز الرابع، ووزارة المالية على المركز الخامس، وتميزت جامعة الطائف في ركيزة القيادة والإستراتيجية لبرنامج ركائز استدامة كفاءة الإنفاق.

وكان الرئيس التنفيذي للمركز المهندس عبدالرزاق بن صبحي العوجان، دشن الجائزة في مرحلتها الثانية، والتي نظمها المركز بهدف تحفيز مختلف الجهات والقطاعات لتحقيق أكبر كفاءة إنفاق ممكنة، بحسب ما ذكر المدير التنفيذي لقطاع التمكين بالمركز الدكتور عبدالله العبدالكريم، مؤكدًا أن الجائزة تمثل امتنان وشكر المركز والقائمين عليه للجهود المقدمة من فرق كفاءة الإنفاق في الجهات الحكومية لتحقيقهم التميز في هذا الشأن.

من جانب آخر، عدّ رئيس فريق كفاءة الإنفاق بالمجلس الأعلى للقضاء صالح السالم، هذا المنجز مبادرة من المركز لتحقيق كفاءة الإنفاق لدى مختلف القطاعات، متطلعين إلى دورها في رفع مستويات جودة العمل، واغتنام الفرص ووضع الحلول لترشيد الصرف، والحد من الهدر.

ونوه وكيل الشؤون المالية والإدارية بوزارة الصحة علي اللافي بدوره، بجهود مركز تحقيق كفاءة الإنفاق الذي يعمل مع الجهات يدًا بيد، سعيًا إلى الاستخدام الأمثل للموارد، وذلك عن طريق إنجاز المستهدفات بتكاليف أقل، أو تحقيق إنجازات أكبر بالموارد ذاتها.

وتأتي المبادرة ضمن جهود المركز لتنفيذ الترتيبات والمواد التنظيمية لمركز تحقيق كفاءة الإنفاق، القاضي بتشجيع الأجهزة الحكومية على التميز في كفاءة الإنفاق، من خلال اقتراح حوافز لذلك، والرفع عنها لاستكمال ما يلزم في شأنها.

مركز تحقيق كفاءة الإنفاق

الإعلان عن الجهات الحاصلة على جائزة التميز في “كفاءة الإنفاق”.. هنا التفاصيل


سبق

أعلن مركز تحقيق كفاءة الإنفاق أمس الخميس, عن الجهات الحكومية الحاصلة على الجائزة نصف السنوية للتميز العملي والمؤسسي “كفاءة الإنفاق” للمرحلة الثانية.

وتتكون جائزة التميز العملي من شقين، الشق الأول هو التقييم العام، والشق الثاني هي الفرص الإبداعية، وتُقدم جائزة التميز العملي للجهات المشاركة بالتقارير الشهرية، والتي حققت النتائج وفق معايير التميز العملي.

وتركز جائزة التميز المؤسسي على التقدم في برنامج ركائز استدامة كفاءة الإنفاق، ويهدف إلى رفع الجاهزية لتحقيق كفاءة الإنفاق بشكل ذاتي ومستدام وفق أفضل الممارسات العالمية والمحلية دون التأثير على جودة الخدمات المقدمة.

وحصل كلٌ من: المجلس الأعلى للقضاء، ووزارة الداخلية، وجامعة طيبة، ووزارة التجارة، ومؤسسة البريد السعودي، على جائزة التميز العملي بالتقييم العام، فيما حصلت على جوائز التميز العملي بخلق الفرص الإبداعية كلٌ من جامعة الملك سعود من خلال إدارة مخزون الأدوية قريبة انتهاء الصلاحية، والخدمات الطبية للقوات المسلحة من خلال مبادرة “تحسين انسيابية المرضى في مستشفيات القوات المسلحة”، وهيئة تطوير المنطقة الشرقية من خلال التعاون مع الجامعات في المنطقة الشرقية لمشروع دراسة جودة المياه والحياة والبيئة لمحافظة الخبر، والمديرية العامة لحرس الحدود من خلال استخدام الطاقة المتجددة في تزويد المراكز الحدودية النائية بالكهرباء.

وحصدت وزارة الصحة المركز الأول في برنامج ركائز استدامة كفاءة الإنفاق، ووزارة النقل على المركز الثاني، ورئاسة الاستخبارات العامة حصلت على المركز الثالث، ووزارة التعليم على المركز الرابع، ووزارة المالية على المركز الخامس، وتميزت جامعة الطائف في ركيزة القيادة والإستراتيجية لبرنامج ركائز استدامة كفاءة الإنفاق.

وكان الرئيس التنفيذي للمركز المهندس عبدالرزاق بن صبحي العوجان، دشن الجائزة في مرحلتها الثانية، والتي نظمها المركز بهدف تحفيز مختلف الجهات والقطاعات لتحقيق أكبر كفاءة إنفاق ممكنة، بحسب ما ذكر المدير التنفيذي لقطاع التمكين بالمركز الدكتور عبدالله العبدالكريم، مؤكدًا أن الجائزة تمثل امتنان وشكر المركز والقائمين عليه للجهود المقدمة من فرق كفاءة الإنفاق في الجهات الحكومية لتحقيقهم التميز في هذا الشأن.

من جانب آخر، عدّ رئيس فريق كفاءة الإنفاق بالمجلس الأعلى للقضاء صالح السالم، هذا المنجز مبادرة من المركز لتحقيق كفاءة الإنفاق لدى مختلف القطاعات، متطلعين إلى دورها في رفع مستويات جودة العمل، واغتنام الفرص ووضع الحلول لترشيد الصرف، والحد من الهدر.

ونوه وكيل الشؤون المالية والإدارية بوزارة الصحة علي اللافي بدوره، بجهود مركز تحقيق كفاءة الإنفاق الذي يعمل مع الجهات يدًا بيد، سعيًا إلى الاستخدام الأمثل للموارد، وذلك عن طريق إنجاز المستهدفات بتكاليف أقل، أو تحقيق إنجازات أكبر بالموارد ذاتها.

وتأتي المبادرة ضمن جهود المركز لتنفيذ الترتيبات والمواد التنظيمية لمركز تحقيق كفاءة الإنفاق، القاضي بتشجيع الأجهزة الحكومية على التميز في كفاءة الإنفاق، من خلال اقتراح حوافز لذلك، والرفع عنها لاستكمال ما يلزم في شأنها.

29 يناير 2021 – 16 جمادى الآخر 1442

12:16 AM


أعلن مركز تحقيق كفاءة الإنفاق أمس الخميس, عن الجهات الحكومية الحاصلة على الجائزة نصف السنوية للتميز العملي والمؤسسي “كفاءة الإنفاق” للمرحلة الثانية.

وتتكون جائزة التميز العملي من شقين، الشق الأول هو التقييم العام، والشق الثاني هي الفرص الإبداعية، وتُقدم جائزة التميز العملي للجهات المشاركة بالتقارير الشهرية، والتي حققت النتائج وفق معايير التميز العملي.

وتركز جائزة التميز المؤسسي على التقدم في برنامج ركائز استدامة كفاءة الإنفاق، ويهدف إلى رفع الجاهزية لتحقيق كفاءة الإنفاق بشكل ذاتي ومستدام وفق أفضل الممارسات العالمية والمحلية دون التأثير على جودة الخدمات المقدمة.

وحصل كلٌ من: المجلس الأعلى للقضاء، ووزارة الداخلية، وجامعة طيبة، ووزارة التجارة، ومؤسسة البريد السعودي، على جائزة التميز العملي بالتقييم العام، فيما حصلت على جوائز التميز العملي بخلق الفرص الإبداعية كلٌ من جامعة الملك سعود من خلال إدارة مخزون الأدوية قريبة انتهاء الصلاحية، والخدمات الطبية للقوات المسلحة من خلال مبادرة “تحسين انسيابية المرضى في مستشفيات القوات المسلحة”، وهيئة تطوير المنطقة الشرقية من خلال التعاون مع الجامعات في المنطقة الشرقية لمشروع دراسة جودة المياه والحياة والبيئة لمحافظة الخبر، والمديرية العامة لحرس الحدود من خلال استخدام الطاقة المتجددة في تزويد المراكز الحدودية النائية بالكهرباء.

وحصدت وزارة الصحة المركز الأول في برنامج ركائز استدامة كفاءة الإنفاق، ووزارة النقل على المركز الثاني، ورئاسة الاستخبارات العامة حصلت على المركز الثالث، ووزارة التعليم على المركز الرابع، ووزارة المالية على المركز الخامس، وتميزت جامعة الطائف في ركيزة القيادة والإستراتيجية لبرنامج ركائز استدامة كفاءة الإنفاق.

وكان الرئيس التنفيذي للمركز المهندس عبدالرزاق بن صبحي العوجان، دشن الجائزة في مرحلتها الثانية، والتي نظمها المركز بهدف تحفيز مختلف الجهات والقطاعات لتحقيق أكبر كفاءة إنفاق ممكنة، بحسب ما ذكر المدير التنفيذي لقطاع التمكين بالمركز الدكتور عبدالله العبدالكريم، مؤكدًا أن الجائزة تمثل امتنان وشكر المركز والقائمين عليه للجهود المقدمة من فرق كفاءة الإنفاق في الجهات الحكومية لتحقيقهم التميز في هذا الشأن.

من جانب آخر، عدّ رئيس فريق كفاءة الإنفاق بالمجلس الأعلى للقضاء صالح السالم، هذا المنجز مبادرة من المركز لتحقيق كفاءة الإنفاق لدى مختلف القطاعات، متطلعين إلى دورها في رفع مستويات جودة العمل، واغتنام الفرص ووضع الحلول لترشيد الصرف، والحد من الهدر.

ونوه وكيل الشؤون المالية والإدارية بوزارة الصحة علي اللافي بدوره، بجهود مركز تحقيق كفاءة الإنفاق الذي يعمل مع الجهات يدًا بيد، سعيًا إلى الاستخدام الأمثل للموارد، وذلك عن طريق إنجاز المستهدفات بتكاليف أقل، أو تحقيق إنجازات أكبر بالموارد ذاتها.

وتأتي المبادرة ضمن جهود المركز لتنفيذ الترتيبات والمواد التنظيمية لمركز تحقيق كفاءة الإنفاق، القاضي بتشجيع الأجهزة الحكومية على التميز في كفاءة الإنفاق، من خلال اقتراح حوافز لذلك، والرفع عنها لاستكمال ما يلزم في شأنها.



المصدر