• ويب
  • يوتيوب
  • صور
  • خرائط
  • ويكيبيديا
  • ترجمة
الرئيسية /
“الثنيان” تدعم تعليم القنفذة بـ١٥٠ ألف ريال

“الثنيان” تدعم تعليم القنفذة بـ١٥٠ ألف ريال


“الثنيان” تدعم تعليم القنفذة بـ١٥٠ ألف ريال

وفروا بهم ٣٦٦ جهازًا لوحيًّا للطلاب لاستكمال دراستهم عن بعد

قدمت مؤسسة الشيخ علي الثنيان وإخوانه الخيرية دعمًا لصندوق الطالب بإدارة تعليم القنفذة بمبلغ ١٥٠ ألف ريال؛ حيث تم من خلالها توفير ٣٦٦ جهازًا لوحيًّا لدعم الطلاب والطالبات ذوي الحاجة المادية لإكمال تعليمهم عن بعد.

وثمن مدير تعليم القنفذة الدكتور محمد الزاحمي، هذا الدعم السخي من هذه المؤسسة المباركة والقائمين عليها، لمن هم في حاجة إلى عناية ورعاية خاصة؛ نظرًا لما يمرون به من ظروف اجتماعية، مؤكدًا على أن هذا الدعم يصب في مصلحة الطلبة لاستمرار نجاح تحصيلهم الدراسي وإذابة الفوارق بينهم وبين غيرهم من أقرانهم.

ولفت “الزاحمي” إلى أن قسم الإرشاد والتوجيه بالإدارة يواصل دوره في دعم طلبة العلم ومساندتهم على إتمام دراستهم، من خلال توفير كافة الأدوات وتذليل الصعوبات والمعوقات التي تواجههم، مشيراً إلى أنه -ومع الظرف الراهن وما تم اتخاذه من تدابير احترازية من قبل الجهات المختصة لمواجهة انتشار وباء كورونا، تضمنت تفعيل آلية التعليم عن بعد- فقد بادرت الإدارة ممثلة في قسم التوجيه والإرشاد من خلال التعاون القائم مع شركائها من مؤسسات وجمعيات خيرية ورجال أعمال، إلى دعم تلك الفئة الغالية على قلوبنا من الطلاب والطالبات للحصول على جهاز لوحي، مشيرًا إلى أن تلك المؤسسات والجمعيات ورجال الأعمال في مثل هذه المواقف، يثبتون حضورهم ويؤكدون على التزامهم بمسؤوليتهم المجتمعية ودورهم الوطني بما يتوافق مع رؤية المملكة ٢٠٣٠ وأهدافها التي تتبلور حول أهمية دور القطاع الخاص والقطاع غير الربحي.

وأشار الأمين العام لمؤسسة الشيخ علي الثنيان وإخوانه الخيرية الشيخ أحمد صالح الثنيان، إلى أن هذا الدعم يأتي لإيمان المؤسسة بدورها في دعم رسالة التعليم وأهله، ووقوفًا مع أبنائنا الطلاب والطالبات لتجاوز هذه المرحلة وتحقيق توافقهم النفسي والتربوي.

من جهته ذكر مدير التوجيه والإرشاد بتعليم القنفذة أحمد الخميسي، أنه -بفضل الله، ثم بوقوف المؤسسات والجمعيات الخيرية ورجال الأعمال في المحافظة وخارجها- تم توفير حوالي ١٥٠٠ جهاز لوحي تم توزيعها على الطلاب والطالبات المحتاجين لها، وذلك في إطار الحرص الشديد من قبل الإدارة في دفع مسيرة التعلم والتعليم عن بعد.

يذكر أن صندوق الطالب بتعليم القنفذة حصل سابقاً على مبلغ ٧٠ ألف ريال كتبرع من رجل الأعمال الشيخ عوني زكي شاكر؛ حيث تم من خلالها شراء ١٧٠ جهازًا، فيما ثمّن له تعليم القنفذة هذا الدعم المبارك.


“الثنيان” تدعم تعليم القنفذة بـ١٥٠ ألف ريال


سبق

قدمت مؤسسة الشيخ علي الثنيان وإخوانه الخيرية دعمًا لصندوق الطالب بإدارة تعليم القنفذة بمبلغ ١٥٠ ألف ريال؛ حيث تم من خلالها توفير ٣٦٦ جهازًا لوحيًّا لدعم الطلاب والطالبات ذوي الحاجة المادية لإكمال تعليمهم عن بعد.

وثمن مدير تعليم القنفذة الدكتور محمد الزاحمي، هذا الدعم السخي من هذه المؤسسة المباركة والقائمين عليها، لمن هم في حاجة إلى عناية ورعاية خاصة؛ نظرًا لما يمرون به من ظروف اجتماعية، مؤكدًا على أن هذا الدعم يصب في مصلحة الطلبة لاستمرار نجاح تحصيلهم الدراسي وإذابة الفوارق بينهم وبين غيرهم من أقرانهم.

ولفت “الزاحمي” إلى أن قسم الإرشاد والتوجيه بالإدارة يواصل دوره في دعم طلبة العلم ومساندتهم على إتمام دراستهم، من خلال توفير كافة الأدوات وتذليل الصعوبات والمعوقات التي تواجههم، مشيراً إلى أنه -ومع الظرف الراهن وما تم اتخاذه من تدابير احترازية من قبل الجهات المختصة لمواجهة انتشار وباء كورونا، تضمنت تفعيل آلية التعليم عن بعد- فقد بادرت الإدارة ممثلة في قسم التوجيه والإرشاد من خلال التعاون القائم مع شركائها من مؤسسات وجمعيات خيرية ورجال أعمال، إلى دعم تلك الفئة الغالية على قلوبنا من الطلاب والطالبات للحصول على جهاز لوحي، مشيرًا إلى أن تلك المؤسسات والجمعيات ورجال الأعمال في مثل هذه المواقف، يثبتون حضورهم ويؤكدون على التزامهم بمسؤوليتهم المجتمعية ودورهم الوطني بما يتوافق مع رؤية المملكة ٢٠٣٠ وأهدافها التي تتبلور حول أهمية دور القطاع الخاص والقطاع غير الربحي.

وأشار الأمين العام لمؤسسة الشيخ علي الثنيان وإخوانه الخيرية الشيخ أحمد صالح الثنيان، إلى أن هذا الدعم يأتي لإيمان المؤسسة بدورها في دعم رسالة التعليم وأهله، ووقوفًا مع أبنائنا الطلاب والطالبات لتجاوز هذه المرحلة وتحقيق توافقهم النفسي والتربوي.

من جهته ذكر مدير التوجيه والإرشاد بتعليم القنفذة أحمد الخميسي، أنه -بفضل الله، ثم بوقوف المؤسسات والجمعيات الخيرية ورجال الأعمال في المحافظة وخارجها- تم توفير حوالي ١٥٠٠ جهاز لوحي تم توزيعها على الطلاب والطالبات المحتاجين لها، وذلك في إطار الحرص الشديد من قبل الإدارة في دفع مسيرة التعلم والتعليم عن بعد.

يذكر أن صندوق الطالب بتعليم القنفذة حصل سابقاً على مبلغ ٧٠ ألف ريال كتبرع من رجل الأعمال الشيخ عوني زكي شاكر؛ حيث تم من خلالها شراء ١٧٠ جهازًا، فيما ثمّن له تعليم القنفذة هذا الدعم المبارك.

08 أكتوبر 2020 – 21 صفر 1442

04:15 PM


وفروا بهم ٣٦٦ جهازًا لوحيًّا للطلاب لاستكمال دراستهم عن بعد

قدمت مؤسسة الشيخ علي الثنيان وإخوانه الخيرية دعمًا لصندوق الطالب بإدارة تعليم القنفذة بمبلغ ١٥٠ ألف ريال؛ حيث تم من خلالها توفير ٣٦٦ جهازًا لوحيًّا لدعم الطلاب والطالبات ذوي الحاجة المادية لإكمال تعليمهم عن بعد.

وثمن مدير تعليم القنفذة الدكتور محمد الزاحمي، هذا الدعم السخي من هذه المؤسسة المباركة والقائمين عليها، لمن هم في حاجة إلى عناية ورعاية خاصة؛ نظرًا لما يمرون به من ظروف اجتماعية، مؤكدًا على أن هذا الدعم يصب في مصلحة الطلبة لاستمرار نجاح تحصيلهم الدراسي وإذابة الفوارق بينهم وبين غيرهم من أقرانهم.

ولفت “الزاحمي” إلى أن قسم الإرشاد والتوجيه بالإدارة يواصل دوره في دعم طلبة العلم ومساندتهم على إتمام دراستهم، من خلال توفير كافة الأدوات وتذليل الصعوبات والمعوقات التي تواجههم، مشيراً إلى أنه -ومع الظرف الراهن وما تم اتخاذه من تدابير احترازية من قبل الجهات المختصة لمواجهة انتشار وباء كورونا، تضمنت تفعيل آلية التعليم عن بعد- فقد بادرت الإدارة ممثلة في قسم التوجيه والإرشاد من خلال التعاون القائم مع شركائها من مؤسسات وجمعيات خيرية ورجال أعمال، إلى دعم تلك الفئة الغالية على قلوبنا من الطلاب والطالبات للحصول على جهاز لوحي، مشيرًا إلى أن تلك المؤسسات والجمعيات ورجال الأعمال في مثل هذه المواقف، يثبتون حضورهم ويؤكدون على التزامهم بمسؤوليتهم المجتمعية ودورهم الوطني بما يتوافق مع رؤية المملكة ٢٠٣٠ وأهدافها التي تتبلور حول أهمية دور القطاع الخاص والقطاع غير الربحي.

وأشار الأمين العام لمؤسسة الشيخ علي الثنيان وإخوانه الخيرية الشيخ أحمد صالح الثنيان، إلى أن هذا الدعم يأتي لإيمان المؤسسة بدورها في دعم رسالة التعليم وأهله، ووقوفًا مع أبنائنا الطلاب والطالبات لتجاوز هذه المرحلة وتحقيق توافقهم النفسي والتربوي.

من جهته ذكر مدير التوجيه والإرشاد بتعليم القنفذة أحمد الخميسي، أنه -بفضل الله، ثم بوقوف المؤسسات والجمعيات الخيرية ورجال الأعمال في المحافظة وخارجها- تم توفير حوالي ١٥٠٠ جهاز لوحي تم توزيعها على الطلاب والطالبات المحتاجين لها، وذلك في إطار الحرص الشديد من قبل الإدارة في دفع مسيرة التعلم والتعليم عن بعد.

يذكر أن صندوق الطالب بتعليم القنفذة حصل سابقاً على مبلغ ٧٠ ألف ريال كتبرع من رجل الأعمال الشيخ عوني زكي شاكر؛ حيث تم من خلالها شراء ١٧٠ جهازًا، فيما ثمّن له تعليم القنفذة هذا الدعم المبارك.



المصدر