• ويب
  • يوتيوب
  • صور
  • خرائط
  • ويكيبيديا
  • ترجمة
الرئيسية /
“الحربش” يزور القرية التاريخية بشقراء ويتابع مراحل ترميم “قصر الس

“الحربش” يزور القرية التاريخية بشقراء ويتابع مراحل ترميم “قصر الس


“الحربش” يزور القرية التاريخية بشقراء ويتابع مراحل ترميم “قصر الس

تجول في قصور القرية وأسواقها واطلع على محتويات دار التراث

‬زار الرئيس التنفيذي لهيئة التراث الدكتور جاسر الحربش، القرية التاريخية بمحافظة شقراء، وكان في استقباله أمام قصر السبيعي التاريخي محافظ شقراء عادل بن عبدالله البواردي.

واطلع “الحربش” على حالة القصر وما وصلت إليه أعمال التأهيل والترميم، واستمع إلى شرح مفصل من قِبَل الدكتور عبداللطيف الحميد عن القصر الذي شيّده الشيخ عبدالله بن محمد السبيعي عام ١٣٢٤هـ، وكان يتخذه المؤسس جلالة الملك عبدالعزيز -طيب الله ثراه- مقرًّا لإقامته أثناء تنقله بين الرياض والحجاز وبيتًا لمال الوشم.

بعد ذلك قام الوفد بزيارة مسجد وحي الحسيني التراثي، واطلع على بعض مدارس البلدة القديمة والتي تُعرف بالكتاتيب وتُعرف بأسماء أصحابها؛ إذ تجاوز عددها ٨ مدارس للبنين و٤ مدارس للبنات حتى أمر المؤسس الملك عبدالعزيز -طيب الله ثراه- بافتتاح أول مدرسة نظامية في شقراء وذلك عام ١٣٥٩هـ.

وتجول الرئيس التنفيذي للتراث في مرافق بيت الجميح التراثي، وبيت العيسى التراثي، وشاهد سور شقراء القديم الذي بُنِي عام ١٢٣٣هـ، والخندق الذي حُفر عام ١٢٣٣هـ، وتعرف على أسواق شقراء التراثية، التي جعلت من شقراء مركزًا للتجارة والقوافل؛ حيث وصلت تجارتهم إلى الحجاز والأحساء والعراق والشام واليمن والهند، كما شاهد سوق المجباب وسوق القطعة وسوق المدينة وسوق المجلس وسوق حليوه، وزار المسجد الجامع بالقرية.

بعد ذلك تَوَجّه الوفد إلى دار تراث الوشم؛ حيث اطلع خلالها على الجهود التي بذلها الدكتور عبداللطيف الحميد في إعداد الدار، والتي أبرَزَ من خلالها الإرث التاريخي لمحافظة شقراء ومراكزها، ثم قام الجميع بزيارة متحف شقراء، وأعجبوا بما شاهدوه من معروضات تعكس عمق تاريخ وتراث محافظة شقراء والحياة الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، ثم تجوّل في سوق حليوة التراثي الذي بني عام ١٣٥١هـ، واطلع على الأنشطة والمعروضات المتنوعة في السوق.




“الحربش” يزور القرية التاريخية بشقراء ويتابع مراحل ترميم “قصر السبيعي”


سبق

‬زار الرئيس التنفيذي لهيئة التراث الدكتور جاسر الحربش، القرية التاريخية بمحافظة شقراء، وكان في استقباله أمام قصر السبيعي التاريخي محافظ شقراء عادل بن عبدالله البواردي.

واطلع “الحربش” على حالة القصر وما وصلت إليه أعمال التأهيل والترميم، واستمع إلى شرح مفصل من قِبَل الدكتور عبداللطيف الحميد عن القصر الذي شيّده الشيخ عبدالله بن محمد السبيعي عام ١٣٢٤هـ، وكان يتخذه المؤسس جلالة الملك عبدالعزيز -طيب الله ثراه- مقرًّا لإقامته أثناء تنقله بين الرياض والحجاز وبيتًا لمال الوشم.

بعد ذلك قام الوفد بزيارة مسجد وحي الحسيني التراثي، واطلع على بعض مدارس البلدة القديمة والتي تُعرف بالكتاتيب وتُعرف بأسماء أصحابها؛ إذ تجاوز عددها ٨ مدارس للبنين و٤ مدارس للبنات حتى أمر المؤسس الملك عبدالعزيز -طيب الله ثراه- بافتتاح أول مدرسة نظامية في شقراء وذلك عام ١٣٥٩هـ.

وتجول الرئيس التنفيذي للتراث في مرافق بيت الجميح التراثي، وبيت العيسى التراثي، وشاهد سور شقراء القديم الذي بُنِي عام ١٢٣٣هـ، والخندق الذي حُفر عام ١٢٣٣هـ، وتعرف على أسواق شقراء التراثية، التي جعلت من شقراء مركزًا للتجارة والقوافل؛ حيث وصلت تجارتهم إلى الحجاز والأحساء والعراق والشام واليمن والهند، كما شاهد سوق المجباب وسوق القطعة وسوق المدينة وسوق المجلس وسوق حليوه، وزار المسجد الجامع بالقرية.

بعد ذلك تَوَجّه الوفد إلى دار تراث الوشم؛ حيث اطلع خلالها على الجهود التي بذلها الدكتور عبداللطيف الحميد في إعداد الدار، والتي أبرَزَ من خلالها الإرث التاريخي لمحافظة شقراء ومراكزها، ثم قام الجميع بزيارة متحف شقراء، وأعجبوا بما شاهدوه من معروضات تعكس عمق تاريخ وتراث محافظة شقراء والحياة الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، ثم تجوّل في سوق حليوة التراثي الذي بني عام ١٣٥١هـ، واطلع على الأنشطة والمعروضات المتنوعة في السوق.

13 مارس 2021 – 29 رجب 1442

03:06 PM


تجول في قصور القرية وأسواقها واطلع على محتويات دار التراث

‬زار الرئيس التنفيذي لهيئة التراث الدكتور جاسر الحربش، القرية التاريخية بمحافظة شقراء، وكان في استقباله أمام قصر السبيعي التاريخي محافظ شقراء عادل بن عبدالله البواردي.

واطلع “الحربش” على حالة القصر وما وصلت إليه أعمال التأهيل والترميم، واستمع إلى شرح مفصل من قِبَل الدكتور عبداللطيف الحميد عن القصر الذي شيّده الشيخ عبدالله بن محمد السبيعي عام ١٣٢٤هـ، وكان يتخذه المؤسس جلالة الملك عبدالعزيز -طيب الله ثراه- مقرًّا لإقامته أثناء تنقله بين الرياض والحجاز وبيتًا لمال الوشم.

بعد ذلك قام الوفد بزيارة مسجد وحي الحسيني التراثي، واطلع على بعض مدارس البلدة القديمة والتي تُعرف بالكتاتيب وتُعرف بأسماء أصحابها؛ إذ تجاوز عددها ٨ مدارس للبنين و٤ مدارس للبنات حتى أمر المؤسس الملك عبدالعزيز -طيب الله ثراه- بافتتاح أول مدرسة نظامية في شقراء وذلك عام ١٣٥٩هـ.

وتجول الرئيس التنفيذي للتراث في مرافق بيت الجميح التراثي، وبيت العيسى التراثي، وشاهد سور شقراء القديم الذي بُنِي عام ١٢٣٣هـ، والخندق الذي حُفر عام ١٢٣٣هـ، وتعرف على أسواق شقراء التراثية، التي جعلت من شقراء مركزًا للتجارة والقوافل؛ حيث وصلت تجارتهم إلى الحجاز والأحساء والعراق والشام واليمن والهند، كما شاهد سوق المجباب وسوق القطعة وسوق المدينة وسوق المجلس وسوق حليوه، وزار المسجد الجامع بالقرية.

بعد ذلك تَوَجّه الوفد إلى دار تراث الوشم؛ حيث اطلع خلالها على الجهود التي بذلها الدكتور عبداللطيف الحميد في إعداد الدار، والتي أبرَزَ من خلالها الإرث التاريخي لمحافظة شقراء ومراكزها، ثم قام الجميع بزيارة متحف شقراء، وأعجبوا بما شاهدوه من معروضات تعكس عمق تاريخ وتراث محافظة شقراء والحياة الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، ثم تجوّل في سوق حليوة التراثي الذي بني عام ١٣٥١هـ، واطلع على الأنشطة والمعروضات المتنوعة في السوق.



المصدر