• ويب
  • يوتيوب
  • صور
  • خرائط
  • ويكيبيديا
  • ترجمة
الرئيسية /
السعودية للمرتبة الخامسة في الأداء الاقتصادي بين مجموعة العشرين

السعودية للمرتبة الخامسة في الأداء الاقتصادي بين مجموعة العشرين


السعودية للمرتبة الخامسة في الأداء الاقتصادي بين مجموعة العشرين

سجل الاقتصاد السعودي أداءً أفضل من أغلب دول مجموعة العشرين خلال الربع الثاني رغم أزمتي كورونا وتراجع أسعار النفط. ورغم أثر جائحة كورونا وانهيار أسعار النفط خلال الربع الثاني 2020 إلا أن تراجع نمو اقتصاد المملكة بنسبة 7%مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي كان ضمن الأقل بين دول مجموعة العشرين. وحسب بيانات منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية حلت السعودية في المركز الخامس بين دول المجموعة فيما جاءت الصين في المركز الاول حيث كانت الدولة الوحيدة من بين دول المجموعة التي حققت ارتفاعا في الناتج المحلي الإجمالي، وذلك بنسبة 3.2%. ووصل الانخفاض في معدل نمو الناتج المحلي الاجمالي في الهند إلى 23.5%، و21.7% في المملكة المتحدة، و9.1% في الولايات المتحدة الأمريكية.

وقالت المنظمة إن النشاط الاقتصادي في دول المجموعة تأثر بشكل كبير بالإجراءات الاحترازية المتخذة لمواجهة تفشي فيروس كورونا. وتوقعت وزارة المالية أن يسجل الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي تراجعاً بنسبة 3.8 % في عام 2020، كما توقعت حدوث تحسن في الأداء الاقتصادي خلال النصف الثاني من العام، وذلك وفقا للمؤشرات الرئيسة للطلب المحلي خاصة التحسن في مؤشرات الاستهلاك الخاص، وبعض مؤشرات الإنتاج وأداء الأنشطة. وأشارت إلى أن الإجراءات التي اتخذتها الحكومة بالإضافة إلى الانحسار المستمر للجائحة أسهما في هذا التحسن. ووفقا لتقديرات الوزارة وتقديرات صندوق النقد الدولي سيكون التراجع في معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي للمملكة لكامل العام أفضل مقارنة بأغلب دول مجموعة العشرين. ويؤكد متانة الاقتصاد السعودي تأكيد وكالة «فيتش» تصنيف المملكة عند «A» مع نظرة مستقبلية مستقرة، كما أكدت وكالة «موديز» التصنيف عند «A1»، وأكدت وكالة «ستاندرد آند بورز جلوبال» التصنيف عند» A-/A-2» مع نظرة مستقبلية مستقرة. وأرجعت الوكالات تصنيف المملكة إلى القوة المالية التي تتمتع بها بما في ذلك الاحتياطيات الأجنبية التى بلغت 453 مليار دولار لتحتل المرتبة الخامسة عالميا ضمن أكبر الدول المالكة لاحتياطات النقد الاجنبي، وذلك وفقا لآخر البيانات المعلنة.

المصدر