• ويب
  • يوتيوب
  • صور
  • خرائط
  • ويكيبيديا
  • ترجمة
الرئيسية /
السودان يرحب بموافقة مجلس الأمن على عقد جلسة لبحث أزمة سد النهضة

السودان يرحب بموافقة مجلس الأمن على عقد جلسة لبحث أزمة سد النهضة


السودان يرحب بموافقة مجلس الأمن على عقد جلسة لبحث أزمة سد النهضة

“سيد” اعتبر أن الاستجابة تبرهن على إدراك خطورة الملء الثاني

رحب السودان اليوم (السبت)، باستجابة رئيس مجلس الأمن لطلب الخرطوم الخاص بعقد جلسة؛ لمناقشة النزاع بشأن سد النهضة الإثيوبي، خلال الشهر الجاري، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء السودانية “سونا”.

واعتبر المتحدث الرسمي باسم فريق السودان في مفاوضات سد النهضة عمر الفاروق سيد، أن مجلس الأمن باستجابته لطلب السودان وموافقته على عقد هذه الجلسة يبرهن على خطورة الملء الثاني لسد النهضة وخطورة عدم قدرة الأطراف على التوصل لاتفاق نهائي وملزم على الأمن والسلم الإقليميين والدوليين.

وبعثت وزيرة الخارجية مريم الصادق المهدي، برسالة إلى رئيس مجلس الأمن في يونيو الماضي، طالبت خلالها بعقد جلسة في أقرب وقت ممكن لبحث تطورات الخلاف حول أزمة سد النهضة بين مصر والسودان وإثيوبيا.

السودان يرحب بموافقة مجلس الأمن على عقد جلسة لبحث أزمة سد النهضة


سبق

رحب السودان اليوم (السبت)، باستجابة رئيس مجلس الأمن لطلب الخرطوم الخاص بعقد جلسة؛ لمناقشة النزاع بشأن سد النهضة الإثيوبي، خلال الشهر الجاري، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء السودانية “سونا”.

واعتبر المتحدث الرسمي باسم فريق السودان في مفاوضات سد النهضة عمر الفاروق سيد، أن مجلس الأمن باستجابته لطلب السودان وموافقته على عقد هذه الجلسة يبرهن على خطورة الملء الثاني لسد النهضة وخطورة عدم قدرة الأطراف على التوصل لاتفاق نهائي وملزم على الأمن والسلم الإقليميين والدوليين.

وبعثت وزيرة الخارجية مريم الصادق المهدي، برسالة إلى رئيس مجلس الأمن في يونيو الماضي، طالبت خلالها بعقد جلسة في أقرب وقت ممكن لبحث تطورات الخلاف حول أزمة سد النهضة بين مصر والسودان وإثيوبيا.

03 يوليو 2021 – 23 ذو القعدة 1442

07:56 PM


“سيد” اعتبر أن الاستجابة تبرهن على إدراك خطورة الملء الثاني

رحب السودان اليوم (السبت)، باستجابة رئيس مجلس الأمن لطلب الخرطوم الخاص بعقد جلسة؛ لمناقشة النزاع بشأن سد النهضة الإثيوبي، خلال الشهر الجاري، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء السودانية “سونا”.

واعتبر المتحدث الرسمي باسم فريق السودان في مفاوضات سد النهضة عمر الفاروق سيد، أن مجلس الأمن باستجابته لطلب السودان وموافقته على عقد هذه الجلسة يبرهن على خطورة الملء الثاني لسد النهضة وخطورة عدم قدرة الأطراف على التوصل لاتفاق نهائي وملزم على الأمن والسلم الإقليميين والدوليين.

وبعثت وزيرة الخارجية مريم الصادق المهدي، برسالة إلى رئيس مجلس الأمن في يونيو الماضي، طالبت خلالها بعقد جلسة في أقرب وقت ممكن لبحث تطورات الخلاف حول أزمة سد النهضة بين مصر والسودان وإثيوبيا.



المصدر