• ويب
  • يوتيوب
  • صور
  • خرائط
  • ويكيبيديا
  • ترجمة
الرئيسية /
الشرطة الإيطالية تحقق.. هل انتهك رونالدو قيود كورونا؟

الشرطة الإيطالية تحقق.. هل انتهك رونالدو قيود كورونا؟


الشرطة الإيطالية تحقق.. هل انتهك رونالدو قيود كورونا؟

تحقق الشرطة في انتهاك محتمل لقواعد جائحة كورونا بإيطاليا من قبل كريستيانو رونالدو مهاجم فريق يوفنتوس. ويتعلق الأمر برحلة مع صديقته للاحتفال بعيد ميلادها في منتجع للتزلج. فهل انتهك رونالدو القواعد وما العقوبة التي تنتظره؟



السلطات الإيطالية تحقق في احتمال انتهاك البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم يوفنتوس للقيود الخاصة بجائحة كورونا.


© Diogo Pinto/Portuguese Football Federation (FPF)/AFP
السلطات الإيطالية تحقق في احتمال انتهاك البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم يوفنتوس للقيود الخاصة بجائحة كورونا.

أعلنت وسائل إعلام إيطالية الخميس (28 يناير/ كانون الثاني 2021) أن البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم نادي يوفنتوس، انتهك قيود السفر المفروضة جراء تفشي فيروس كورونا المستجد، بذهابه مع صديقته إلى منتجع للتزلج.

وأشارت وسائل الإعلام تلك إلى أن المهاجم البرتغالي سافر إلى كورمايور التي تبعد 150 كيلومتراً إلى شمال غرب مقر نادي السيدة العجوز في تورينو، للاحتفال بعيد ميلاد صديقته جورجينا رودريغيز.

ورفض النادي في اتصال مع وكالة فرانس برس، التعليق على الموضوع. كما أنّ رونالدو نفسه اكتفى بتغريدة على تويتر تعود ليوم أمس مع صورة له ولصديقته قائلا فيها: “في صحتك حب حياتي”.

بيد أن وكالة رويترز ذكرت أن الشرطة تحقق في انتهاك محتمل لقواعد جائحة كوفيد-19 في إيطاليا من قبل رونالدو عقب مزاعم تتعلق بسفره. وحسب الشرطة فإن التحقيق يتعلق برحلة إلى مدينة كورمايور في جبال الألب قام بها رونالدو وصديقته جورجينا رودريغيز خلال اليومين الماضيين.

وعلمت السلطات بوجوده في المنطقة عبر فيديوهات منشورة على مواقع التواصل الاجتماعي. ويبدو أن صديقته التي بلغت 27 عاماً، نشرت مقطع فيديو عبر حسابها على إنستغرام، يظهرها مع رونالدو وهما يستقلان عربة ثلجية. ورغم أنها عادت وسحبت المقطع، كانت مواقع إخبارية إيطالية وأوروبية سباقة في إعادة نشره.

وبحسب صحيفة “لا غازيتا ديلو سبورت”، فإن رونالدو وصديقته أمضيا ليلة الثلاثاء في فندق في كورمايور، وقاما بجولة في المنحدرات المغطاة بالثلوج في منتجع التزلج صباح اليوم التالي، قبل العودة إلى تورينو.

ووفقاً للقيود المتخذة في إيطاليا لمواجهة كورونا، ما كان يجب عليهما مغادرة تورينو. لكنهما لم يغادرا تورينو فحسب، بل أيضاً إقليم بييمونتي للتوجه إلى إقليم وادي أوستا المجاورة حيث تقع كورمايور.

وقد يخضع كل منهما لغرامة قدرها 400 يورو.

وسبق للبرتغالي البالغ 35 عاماً أن كان موضع جدل فيما يتعلق بالجائحة، إذ إنه سافر إلى البرتغال في تشرين الأول/أكتوبر الماضي حينما كان فريق يوفنتوس كاملاً في الحجر بعد اكتشاف حالتين إيجابيتين. وبعد ذلك، ثبتت إصابته بالفيروس، وعاد إلى إيطاليا لقضاء بضعة أسابيع محجوراً في منزله.

ص.ش/ أ.ح (أ ف ب، رويترز)



المصدر