• ويب
  • يوتيوب
  • صور
  • خرائط
  • ويكيبيديا
  • ترجمة
الرئيسية /
الشرقية.. انتهاء الاستعدادات لاستقبال المتنزهين والزوار في القطيف

الشرقية.. انتهاء الاستعدادات لاستقبال المتنزهين والزوار في القطيف


الشرقية.. انتهاء الاستعدادات لاستقبال المتنزهين والزوار في القطيف

خلال إجازة منتصف العام الدراسي.. عبر تجهيز وتهيئة الحدائق والواجهات

أنهت أمانة الشرقية، استعداداتها لاستقبال المتنزهين والزوار في محافظة القطيف خلال إجازة منتصف العام الدراسي 1442هـ، عبر تجهيز وتهيئة الحدائق والواجهات البحرية والمتنزهات والمواقع السياحية والمناطق التراثية في المحافظة، واتخاذ الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية كافة.

وأوضحت الأمانة أن إجازة منتصف العام تتزامن مع تحسن الأجواء الشتوية في المنطقة؛ الأمر الذي يحفز المتنزهين والزوار على زيارة جميع المواقع الترفيهية والسياحية في المحافظة؛ مشيرة إلى أن عدد زوار الواجهات البحرية في محافظة القطيف بلغ أكثر من 120 ألف زائر من داخل المحافظة وخارجها منذ منتصف ديسمبر الماضي 2020م.

وأشارت إلى أن الواجهة البحرية بالمحافظة تضم العديد من المواقع الترفيهية وألعاب الأطفال والخدمات العامة، إضافة إلى البيت التراثي الذي يتكون من مطعم شعبي ومواقع للأسر المنتجة والحرفيين؛ منوهة بأنه تم تخصيص المواقع الاستثمارية المتنوعة للتأجير بمساحات وأنشطة مختلفة تتناسب مع طبيعة المواقع.

ووجهت أمانة الشرقية بلديات محافظة القطيف، بتعزيز جهودها في جميع المواقع، وسرعة معالجة أي ملاحظات في حينها، ومتابعة خطة النظافة والوقاية الصحية، وتقديم أفضل خدمة ممكنة للأهالي والمصطافين.

وناشدت الجميع الاستمتاع بالأماكن العامة والمتنزهات وعدم العبث بالممتلكات العامة والتقيد بالإجراءات الاحترازية والبروتوكولات الوقائية لمنع انتشار فيروس “كورونا”.

أمانة المنطقة الشرقية

الشرقية.. انتهاء الاستعدادات لاستقبال المتنزهين والزوار في القطيف


سبق

أنهت أمانة الشرقية، استعداداتها لاستقبال المتنزهين والزوار في محافظة القطيف خلال إجازة منتصف العام الدراسي 1442هـ، عبر تجهيز وتهيئة الحدائق والواجهات البحرية والمتنزهات والمواقع السياحية والمناطق التراثية في المحافظة، واتخاذ الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية كافة.

وأوضحت الأمانة أن إجازة منتصف العام تتزامن مع تحسن الأجواء الشتوية في المنطقة؛ الأمر الذي يحفز المتنزهين والزوار على زيارة جميع المواقع الترفيهية والسياحية في المحافظة؛ مشيرة إلى أن عدد زوار الواجهات البحرية في محافظة القطيف بلغ أكثر من 120 ألف زائر من داخل المحافظة وخارجها منذ منتصف ديسمبر الماضي 2020م.

وأشارت إلى أن الواجهة البحرية بالمحافظة تضم العديد من المواقع الترفيهية وألعاب الأطفال والخدمات العامة، إضافة إلى البيت التراثي الذي يتكون من مطعم شعبي ومواقع للأسر المنتجة والحرفيين؛ منوهة بأنه تم تخصيص المواقع الاستثمارية المتنوعة للتأجير بمساحات وأنشطة مختلفة تتناسب مع طبيعة المواقع.

ووجهت أمانة الشرقية بلديات محافظة القطيف، بتعزيز جهودها في جميع المواقع، وسرعة معالجة أي ملاحظات في حينها، ومتابعة خطة النظافة والوقاية الصحية، وتقديم أفضل خدمة ممكنة للأهالي والمصطافين.

وناشدت الجميع الاستمتاع بالأماكن العامة والمتنزهات وعدم العبث بالممتلكات العامة والتقيد بالإجراءات الاحترازية والبروتوكولات الوقائية لمنع انتشار فيروس “كورونا”.

04 يناير 2021 – 20 جمادى الأول 1442

01:29 PM


خلال إجازة منتصف العام الدراسي.. عبر تجهيز وتهيئة الحدائق والواجهات

أرشيفية

أنهت أمانة الشرقية، استعداداتها لاستقبال المتنزهين والزوار في محافظة القطيف خلال إجازة منتصف العام الدراسي 1442هـ، عبر تجهيز وتهيئة الحدائق والواجهات البحرية والمتنزهات والمواقع السياحية والمناطق التراثية في المحافظة، واتخاذ الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية كافة.

وأوضحت الأمانة أن إجازة منتصف العام تتزامن مع تحسن الأجواء الشتوية في المنطقة؛ الأمر الذي يحفز المتنزهين والزوار على زيارة جميع المواقع الترفيهية والسياحية في المحافظة؛ مشيرة إلى أن عدد زوار الواجهات البحرية في محافظة القطيف بلغ أكثر من 120 ألف زائر من داخل المحافظة وخارجها منذ منتصف ديسمبر الماضي 2020م.

وأشارت إلى أن الواجهة البحرية بالمحافظة تضم العديد من المواقع الترفيهية وألعاب الأطفال والخدمات العامة، إضافة إلى البيت التراثي الذي يتكون من مطعم شعبي ومواقع للأسر المنتجة والحرفيين؛ منوهة بأنه تم تخصيص المواقع الاستثمارية المتنوعة للتأجير بمساحات وأنشطة مختلفة تتناسب مع طبيعة المواقع.

ووجهت أمانة الشرقية بلديات محافظة القطيف، بتعزيز جهودها في جميع المواقع، وسرعة معالجة أي ملاحظات في حينها، ومتابعة خطة النظافة والوقاية الصحية، وتقديم أفضل خدمة ممكنة للأهالي والمصطافين.

وناشدت الجميع الاستمتاع بالأماكن العامة والمتنزهات وعدم العبث بالممتلكات العامة والتقيد بالإجراءات الاحترازية والبروتوكولات الوقائية لمنع انتشار فيروس “كورونا”.



المصدر