• ويب
  • يوتيوب
  • صور
  • خرائط
  • ويكيبيديا
  • ترجمة
الرئيسية /
المملكة وبريطانيا تتعاونان في اقتصاد الفضاء وتقنياته

المملكة وبريطانيا تتعاونان في اقتصاد الفضاء وتقنياته


المملكة وبريطانيا تتعاونان في اقتصاد الفضاء وتقنياته

التقى رئيس مجلس إدارة الهيئة السعودية للفضاء المهندس عبدالله عامر السواحة، وزير الدولة للأعمال والطاقة والاستراتيجية الصناعية كواسي كوارتينج، وذلك ضمن زيارته للمملكة المتحدة لتعزيز التعاون بين البلدين في مجال اقتصاد الفضاء.

وجرى خلال اللقاء الذي حضره الرئيس المكلف للهيئة السعودية للفضاء الدكتور محمد بن سعود التميمي، التشديد على أهمية تحفيز مشاركة القطاع الخاص في البلدين في مجال اقتصاد الفضاء، وتعزيز الاستثمار في القدرات البشرية وتطويرها، كما نوقش التعاون في مجال تأهيل وتنمية القدرات البشرية في قطاع الفضاء.

وتأتي الزيارة في إطار سعي الهيئة السعودية للفضاء إلى بناء شراكات دولية فعّالة في المجال تعزّز دور الهيئة وتدعم خطواتها نحو تحقيق مستهدفاتها الاستراتيجية لقطاع الفضاء السعودي، الذي يمثل أولوية وطنية، والإسهام في تحول المملكة نحو اقتصاد قائم على الابتكار واقتصاد الفضاء، إضافة إلى تحفيز الاستثمار وإيجاد أسواق جديدة تكون رافدًا للتنوع الاقتصادي وخلق وظائف جديدة، إضافة إلى تحقيق مراكز ريادية لمملكة مدفوعة بإنجازات نوعية في مجالات اقتصاد الفضاء.

وتسعى المملكة إلى أن يكون قطاع الفضاء مسهمًا رئيسًا في ازدهار المملكة وقيادته لتحقيق رؤية المملكة 2030 من خلال تطوير القطاع وتنظيمه وتوفير الممكّنات لتحقيق إنجازات رائدة فيه تنعكس على الاقتصاد المحلي وتخلق قطاعات وأسواق جديدة.

وفي خطوة نوعية، لتحقيق هذه المستهدفات أعلنت المملكة في شهر يوليو من هذا العام إطلاق أول برنامج سعودي للابتعاث الخارجي، منتهٍ بالتوظيف في مجال الفضاء، الذي يتيح فرصًا تعليمية نوعية للطلاب والطالبات السعوديين من خلال دراسة التخصصات ذات العلاقة بعلوم الفضاء في أبرز 30 جامعة حول العالم، وذلك ضمن خطط التطوير الشامل لقطاع الفضاء في المملكة.


الهيئة السعودية للفضاء

المملكة وبريطانيا تتعاونان في اقتصاد الفضاء وتقنياته


سبق

التقى رئيس مجلس إدارة الهيئة السعودية للفضاء المهندس عبدالله عامر السواحة، وزير الدولة للأعمال والطاقة والاستراتيجية الصناعية كواسي كوارتينج، وذلك ضمن زيارته للمملكة المتحدة لتعزيز التعاون بين البلدين في مجال اقتصاد الفضاء.

وجرى خلال اللقاء الذي حضره الرئيس المكلف للهيئة السعودية للفضاء الدكتور محمد بن سعود التميمي، التشديد على أهمية تحفيز مشاركة القطاع الخاص في البلدين في مجال اقتصاد الفضاء، وتعزيز الاستثمار في القدرات البشرية وتطويرها، كما نوقش التعاون في مجال تأهيل وتنمية القدرات البشرية في قطاع الفضاء.

وتأتي الزيارة في إطار سعي الهيئة السعودية للفضاء إلى بناء شراكات دولية فعّالة في المجال تعزّز دور الهيئة وتدعم خطواتها نحو تحقيق مستهدفاتها الاستراتيجية لقطاع الفضاء السعودي، الذي يمثل أولوية وطنية، والإسهام في تحول المملكة نحو اقتصاد قائم على الابتكار واقتصاد الفضاء، إضافة إلى تحفيز الاستثمار وإيجاد أسواق جديدة تكون رافدًا للتنوع الاقتصادي وخلق وظائف جديدة، إضافة إلى تحقيق مراكز ريادية لمملكة مدفوعة بإنجازات نوعية في مجالات اقتصاد الفضاء.

وتسعى المملكة إلى أن يكون قطاع الفضاء مسهمًا رئيسًا في ازدهار المملكة وقيادته لتحقيق رؤية المملكة 2030 من خلال تطوير القطاع وتنظيمه وتوفير الممكّنات لتحقيق إنجازات رائدة فيه تنعكس على الاقتصاد المحلي وتخلق قطاعات وأسواق جديدة.

وفي خطوة نوعية، لتحقيق هذه المستهدفات أعلنت المملكة في شهر يوليو من هذا العام إطلاق أول برنامج سعودي للابتعاث الخارجي، منتهٍ بالتوظيف في مجال الفضاء، الذي يتيح فرصًا تعليمية نوعية للطلاب والطالبات السعوديين من خلال دراسة التخصصات ذات العلاقة بعلوم الفضاء في أبرز 30 جامعة حول العالم، وذلك ضمن خطط التطوير الشامل لقطاع الفضاء في المملكة.

30 يوليو 2021 – 20 ذو الحجة 1442

01:11 AM


التقى رئيس مجلس إدارة الهيئة السعودية للفضاء المهندس عبدالله عامر السواحة، وزير الدولة للأعمال والطاقة والاستراتيجية الصناعية كواسي كوارتينج، وذلك ضمن زيارته للمملكة المتحدة لتعزيز التعاون بين البلدين في مجال اقتصاد الفضاء.

وجرى خلال اللقاء الذي حضره الرئيس المكلف للهيئة السعودية للفضاء الدكتور محمد بن سعود التميمي، التشديد على أهمية تحفيز مشاركة القطاع الخاص في البلدين في مجال اقتصاد الفضاء، وتعزيز الاستثمار في القدرات البشرية وتطويرها، كما نوقش التعاون في مجال تأهيل وتنمية القدرات البشرية في قطاع الفضاء.

وتأتي الزيارة في إطار سعي الهيئة السعودية للفضاء إلى بناء شراكات دولية فعّالة في المجال تعزّز دور الهيئة وتدعم خطواتها نحو تحقيق مستهدفاتها الاستراتيجية لقطاع الفضاء السعودي، الذي يمثل أولوية وطنية، والإسهام في تحول المملكة نحو اقتصاد قائم على الابتكار واقتصاد الفضاء، إضافة إلى تحفيز الاستثمار وإيجاد أسواق جديدة تكون رافدًا للتنوع الاقتصادي وخلق وظائف جديدة، إضافة إلى تحقيق مراكز ريادية لمملكة مدفوعة بإنجازات نوعية في مجالات اقتصاد الفضاء.

وتسعى المملكة إلى أن يكون قطاع الفضاء مسهمًا رئيسًا في ازدهار المملكة وقيادته لتحقيق رؤية المملكة 2030 من خلال تطوير القطاع وتنظيمه وتوفير الممكّنات لتحقيق إنجازات رائدة فيه تنعكس على الاقتصاد المحلي وتخلق قطاعات وأسواق جديدة.

وفي خطوة نوعية، لتحقيق هذه المستهدفات أعلنت المملكة في شهر يوليو من هذا العام إطلاق أول برنامج سعودي للابتعاث الخارجي، منتهٍ بالتوظيف في مجال الفضاء، الذي يتيح فرصًا تعليمية نوعية للطلاب والطالبات السعوديين من خلال دراسة التخصصات ذات العلاقة بعلوم الفضاء في أبرز 30 جامعة حول العالم، وذلك ضمن خطط التطوير الشامل لقطاع الفضاء في المملكة.



المصدر