• ويب
  • يوتيوب
  • صور
  • خرائط
  • ويكيبيديا
  • ترجمة
الرئيسية /
النفط مستقر قبل صدور بيانات المخزونات الأمريكية

النفط مستقر قبل صدور بيانات المخزونات الأمريكية


النفط مستقر قبل صدور بيانات المخزونات الأمريكية



النفط مستقر قبل صدور بيانات المخزونات الأمريكية


© Reuters
النفط مستقر قبل صدور بيانات المخزونات الأمريكية

لندن (رويترز) – استقرت أسعار النفط يوم الأربعاء، إذ تدعمت بتوقعات منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية للتعافي الاقتصادي العالمي وقيود الإنتاج التي تتبناها أوبك+، لكن زيادة المخزونات الأمريكية تكبح الأسعار.

ونزل خام برنت سنتين أو ما يعادل أقل من 0.1 بالمئة إلى 67.50 دولار للبرميل بحلول الساعة 0943 بتوقيت جرينتش.

وصعد خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 11 سنتا أو 0.2 بالمئة، ليبلغ 64.12 دولار للبرميل.

قالت المنظمة في توقعاتها الاقتصادية المرحلية إن الاقتصاد العالمي سينتعش هذا العام بمعدل نمو 5.6 بالمئة وسينمو أربعة بالمئة في العام المقبل. وكانت توقعاتها السابقة لنمو 4.2 بالمئة هذا العام.

ولقت الأسعار الدعم أيضا من قرار أوبك+ الإبقاء على تخفيضات الإنتاج في أبريل نيسان كما هي إلى حد بعيد.

وقال ستاندرد تشارترد في مذكرة “في نظرنا، اجتماع أوبك+ في الرابع من مارس آذار لم يترك الباب مفتوحا أمام ارتفاع الأسعار فحسب، بل اقتلعها تماما وحطمها”.

لكن محللين يقولون إن الأسعار ظلت تحت ضغط بسبب مزيج من العوامل من بينها أن اثنين من كبار المستوردين وهما الهند والصين يسحبان الخام من المخزونات في ظل الأسعار الحالية المرتفعة وتوقعات بعودة إمدادات إيران.

وفي الولايات المتحدة، ارتفعت مخزونات الخام 12.8 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في الخامس من مارس آذار وفقا لمصادر تجارية مستندة إلى بيانات من معهد البترول الأمريكي. وكان محللون يتوقعون زيادة بنحو 800 ألف برميل في استطلاع أجرته رويترز.

ومن المتوقع صدور الأرقام الرسمية من إدارة معلومات الطاقة في وقت لاحق يوم الأربعاء.

في غضون ذلك، من المتوقع أن يجلب ارتفاع الأسعار المزيد من الإمدادات الأمريكية إلى السوق.

وقالت إدارة معلومات الطاقة يوم الثلاثاء إن إنتاج النفط الأمريكي ما زال من المتوقع أن يهبط 160 ألف برميل يوميا في 2021 إلى 11.15 مليون برميل يوميا، لكن ذلك يمثل انخفاضا أقل مقارنة مع توقع شهري سابق للإدارة بتراجع عند 290 ألف برميل يوميا.

(إعداد محمود سلامة للنشرة العربية – تحرير معتز محمد)

المصدر