• ويب
  • يوتيوب
  • صور
  • خرائط
  • ويكيبيديا
  • ترجمة
الرئيسية /
“الوحدة” في مهمة خطف البطاقة الآسيوية.. أمام منعطف بطل الدوري

“الوحدة” في مهمة خطف البطاقة الآسيوية.. أمام منعطف بطل الدوري


“الوحدة” في مهمة خطف البطاقة الآسيوية.. أمام منعطف بطل الدوري

خطوتان على الحلم التاريخي الذي طال انتظاره

يلتقي نادي الوحدة مساء غد الجمعة الهلال على ملعب مدينة الملك عبد العزيز الرياضية بالشرائع، في الجولة ما قبل الأخيرة( الجولة 29 من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين ) وهو يرنو إلى خطف النقاط الثلاث من أمام الهلال الذي ضمن لقب الدوري من مباراته الماضية.

ويواجه الوحدة مساء غد الهلال في مهمة تقربه من خطف بطاقة المشاركة الآسيوية لأول مرة في تاريخه في حال الفوز، وهو يملك 46 نقطة بفارق نقطة واحدة عن الأهلي الذي يحل في المركز الثالث وبفارق نقطة واحدة عن الفيصلي الذي يحل في المركز الخامس.

وتشير ملامح المواجهة إلى أن الوحدة خلال هذا الموسم استطاع أن يحقق نتائج مميزة أمام الفرق الكبيرة وحقق فوزاً تاريخياً على ناديي الأهلي والاتحاد ذهاباً وإياباً وكان نداً عنيداً للفرق ذات المستوى النقطي العالي.

يدخل الوحدة مواجهة الغد وهو عازم على خطف النقاط الثلاث بعيداً عن حسابات مواجهات الأهلي وأبها والرائد والفيصلي التي قد تصب في مصلحته في حال تفوق أبها على الأهلي بالفوز أو التعادل أو انتهت مواجهات الرائد والفيصلي بالتعادل حيث سيصبح الفارق النقطي بين الوحدة والأهلي في حال فوز الوحدة وهزيمة الأهلي نقطتين وبينه وبين الفيصلي نقطتين في حال التعادل.

في حين يتبقى للوحدة مباراة أمام الحزم في الجولة الأخيرة وفي حال حقق الفوز في الجولتين سيضمن التأهل للبطاقة الآسيوية -رسمياً- دون النظر إلى نتائج الفرق المنافسة، وإذا ما خرج بنتيجة التعادل أمام الهلال فإنه سيكون عليه مهمة الفوز على الحزم وسيضمن التأهل للآسيوية شريطة أن تتعثر الأندية المنافسة على البطاقة الآسيوية في الجولتين الأخيرتين.



دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين
الوحدة
الدوري السعودي للمحترفين
الهلال

“الوحدة” في مهمة خطف البطاقة الآسيوية.. أمام منعطف بطل الدوري


سبق

يلتقي نادي الوحدة مساء غد الجمعة الهلال على ملعب مدينة الملك عبد العزيز الرياضية بالشرائع، في الجولة ما قبل الأخيرة( الجولة 29 من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين ) وهو يرنو إلى خطف النقاط الثلاث من أمام الهلال الذي ضمن لقب الدوري من مباراته الماضية.

ويواجه الوحدة مساء غد الهلال في مهمة تقربه من خطف بطاقة المشاركة الآسيوية لأول مرة في تاريخه في حال الفوز، وهو يملك 46 نقطة بفارق نقطة واحدة عن الأهلي الذي يحل في المركز الثالث وبفارق نقطة واحدة عن الفيصلي الذي يحل في المركز الخامس.

وتشير ملامح المواجهة إلى أن الوحدة خلال هذا الموسم استطاع أن يحقق نتائج مميزة أمام الفرق الكبيرة وحقق فوزاً تاريخياً على ناديي الأهلي والاتحاد ذهاباً وإياباً وكان نداً عنيداً للفرق ذات المستوى النقطي العالي.

يدخل الوحدة مواجهة الغد وهو عازم على خطف النقاط الثلاث بعيداً عن حسابات مواجهات الأهلي وأبها والرائد والفيصلي التي قد تصب في مصلحته في حال تفوق أبها على الأهلي بالفوز أو التعادل أو انتهت مواجهات الرائد والفيصلي بالتعادل حيث سيصبح الفارق النقطي بين الوحدة والأهلي في حال فوز الوحدة وهزيمة الأهلي نقطتين وبينه وبين الفيصلي نقطتين في حال التعادل.

في حين يتبقى للوحدة مباراة أمام الحزم في الجولة الأخيرة وفي حال حقق الفوز في الجولتين سيضمن التأهل للبطاقة الآسيوية -رسمياً- دون النظر إلى نتائج الفرق المنافسة، وإذا ما خرج بنتيجة التعادل أمام الهلال فإنه سيكون عليه مهمة الفوز على الحزم وسيضمن التأهل للآسيوية شريطة أن تتعثر الأندية المنافسة على البطاقة الآسيوية في الجولتين الأخيرتين.

03 سبتمبر 2020 – 15 محرّم 1442

10:30 PM


خطوتان على الحلم التاريخي الذي طال انتظاره

يلتقي نادي الوحدة مساء غد الجمعة الهلال على ملعب مدينة الملك عبد العزيز الرياضية بالشرائع، في الجولة ما قبل الأخيرة( الجولة 29 من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين ) وهو يرنو إلى خطف النقاط الثلاث من أمام الهلال الذي ضمن لقب الدوري من مباراته الماضية.

ويواجه الوحدة مساء غد الهلال في مهمة تقربه من خطف بطاقة المشاركة الآسيوية لأول مرة في تاريخه في حال الفوز، وهو يملك 46 نقطة بفارق نقطة واحدة عن الأهلي الذي يحل في المركز الثالث وبفارق نقطة واحدة عن الفيصلي الذي يحل في المركز الخامس.

وتشير ملامح المواجهة إلى أن الوحدة خلال هذا الموسم استطاع أن يحقق نتائج مميزة أمام الفرق الكبيرة وحقق فوزاً تاريخياً على ناديي الأهلي والاتحاد ذهاباً وإياباً وكان نداً عنيداً للفرق ذات المستوى النقطي العالي.

يدخل الوحدة مواجهة الغد وهو عازم على خطف النقاط الثلاث بعيداً عن حسابات مواجهات الأهلي وأبها والرائد والفيصلي التي قد تصب في مصلحته في حال تفوق أبها على الأهلي بالفوز أو التعادل أو انتهت مواجهات الرائد والفيصلي بالتعادل حيث سيصبح الفارق النقطي بين الوحدة والأهلي في حال فوز الوحدة وهزيمة الأهلي نقطتين وبينه وبين الفيصلي نقطتين في حال التعادل.

في حين يتبقى للوحدة مباراة أمام الحزم في الجولة الأخيرة وفي حال حقق الفوز في الجولتين سيضمن التأهل للبطاقة الآسيوية -رسمياً- دون النظر إلى نتائج الفرق المنافسة، وإذا ما خرج بنتيجة التعادل أمام الهلال فإنه سيكون عليه مهمة الفوز على الحزم وسيضمن التأهل للآسيوية شريطة أن تتعثر الأندية المنافسة على البطاقة الآسيوية في الجولتين الأخيرتين.



المصدر