• ويب
  • يوتيوب
  • صور
  • خرائط
  • ويكيبيديا
  • ترجمة
الرئيسية /
بالفيديو.. “آل الشيخ” يهدي نسخة من المصحف لرئيس البوسنة: أسأل الل

بالفيديو.. “آل الشيخ” يهدي نسخة من المصحف لرئيس البوسنة: أسأل الل


بالفيديو.. “آل الشيخ” يهدي نسخة من المصحف لرئيس البوسنة: أسأل الل

29 يوليو 2021 – 19 ذو الحجة 1442
11:16 PM

“شفيق” لـ”آل الشيخ”: هذه أغلى هدية أحصل عليها ونثمن جهود قيادة المملكة في خدمة القرآن

بالفيديو.. “آل الشيخ” يهدي نسخة من المصحف لرئيس البوسنة: أسأل الله أن يكون سراجاً منيراً لك

أهدى وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، لعضو المجلس الرئاسي للبوسنة والهرسك السيد شفيق جعفرويتش، مصحفاً فاخراً من إنتاج مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف بالمدينة المنورة، سائلاً الله أن يكون سراجاً منيراً له، وأن يوفقه للعمل بما فيه.

جاء ذلك خلال حفل الاستقبال الذي نظمته المشيخة الإسلامية بالبوسنة تكريماً للوزير “آل الشيخ”، وحضر عضو المجلس الرئاسي وعدد من القيادات السياسية والإسلامية بالبوسنة والهرسك.

وأوضح وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد للرئيس البوسني، أن مجمع الملك فهد بالمدينة المنورة كان منذ أعوام قريبة لم يتجاوز 8 ملايين نسخة في العام، أما هذا الشهر فقد بلغ بتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود إلى 20 مليون مصحف.

وبين “آل الشيخ” أنه لا يوجد أي مكان في العالم إلا وفيه مثل هذا المصحف، ويوزع مجاناً على نفقة خادم الحرمين الشريفين حيث يدفع القيمة للمجمع مرة أخرى ليستمر تشغيل المجمع، لافتاً بأنه يأتي عروض كبيرة جداً للشراء وبمبالغ عالية للغاية، لكن المجمع يعتذر عن تحقيق رغبة المشترين ويوزع بالمجان.

واستعرض الوزير “آل الشيخ” للرئيس البوسني نوعية ورق المصحف،قائلاً إنها من أغلى الورق في العالم وأميز من ورق العملة، حيث يمكث عشرات السنين دون أن يتأثر، مضيفاً: “وكذلك التجليد في المجمع وهناك لطباعات المصحف منها أنواع للعامة، وهذا المصحف يمنح للشخصيات الإسلامية العالمية”.

وقال “آل الشيخ”: “أهدي إليك هذا المصحف، وأسأل الله أن يعينك ويوفقك للعمل بما فيه، وأن يكون لكم سراجاً منيراً في الدنيا والآخرة”.

من جانبه، وصف الرئيس البوسني “شفيق جعفرويتش” الهدية بالغالية والمقدرة، والتي هي أغلى شيء يحصل عليه المسلم، مقدماً الشكر للمملكة على جهودها في خدمة القرآن الكريم ونشره للمسلمين في العالم.



المصدر