• ويب
  • يوتيوب
  • صور
  • خرائط
  • ويكيبيديا
  • ترجمة
الرئيسية /
بعدما أثار تصريح رئيسها ضجة كبيرة.. أول توضيح من “المياه الوطنية” بشأن إصدار فواتير العملاء دون قراءة العداد

بعدما أثار تصريح رئيسها ضجة كبيرة.. أول توضيح من “المياه الوطنية” بشأن إصدار فواتير العملاء دون قراءة العداد


بعدما أثار تصريح رئيسها ضجة كبيرة.. أول توضيح من “المياه الوطنية” بشأن إصدار فواتير العملاء دون قراءة العداد

صحيفة المرصد: أكدت “شركة المياه الوطنية”، اليوم الأحد، أن 90% من فواتير المياه تصدر بناءً على القراءة الفعلية للعدادات، وأن النسبة الباقية يتم تقديرها بناءً على استهلاك الأشهر الماضية.

جاء ذلك في بيان للشركة نشرته على حسابها في موقع “تويتر”؛ تعليقًا على تصريح الرئيس التنفيذي لشركة المياه الوطنية المهندس محمد الموكلي، بشأن إصدار فواتير بمبالغ تخمينية وتقديرية للعملاء.

وقالت الشركة: إن “العدادات الذكية المستخدمة في المملكة مطابقة لمواصفات الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة برقم (3&2-SASO-OIML-R49) وترميز رقمي (3&2-R49-943) إصدار واعتماد عام 2010م، وهي مطابقة للمواصفة العالمية القياسية الصادرة من المنظمة الدولية للقياس القانوني علمًا بأن جميع عدادات المياه الذكية المستخدمة لدى شركة المياه الوطنية حاصلة على شهادة المطابقة (OMIL-R49)”.

وأضافت: أن “كافة العدادات التي يتم استيرادها من قبل الشركة يشترط لاستلامها وجود شهادة مطابقة للمواصفات المشار لها من مختبر معتمد من قبل الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة”.

وتابعت الشركة: أنه “فيما يخصّ إصدار الفواتير للعملاء، فإن الشركة تؤكد أن أكثر من 90 في المائة من الفواتير تصدر بناءً على قراءات شهرية فعلية، في حين تصدر الفواتير الباقية بناءً على معدل الاستهلاك الفعلي للأشهر الماضية (تقديرية) وبشكل آلي، وتتم التسوية دورية بناءً على قراءات فعلية، علمًا بأن القراءات التقديرية تتم في أضيق الحدود”.

وختمت “المياه الوطنية”، أنه “في حال لم تتمكن الشركة من جلب القراءة خلال دورة القراءة المجدولة؛ نظرًا لوجود عوائق تمنع الوصول إلى قراءة فعلية، وسوف تستمر الشركة في رفع نسبة القراءات الفعلية للوصول إلى 95 في المئة بنهاية الربع الأول من العام 2021م والوصول إلى أفضل الممارسات بمنتصف العام الجاري”.

المصدر