• ويب
  • يوتيوب
  • صور
  • خرائط
  • ويكيبيديا
  • ترجمة
الرئيسية /
بنزيمة يواصل تحطيم الأرقام ويقود ريال مدريد لفوز ثمين في أرض سيلتا

بنزيمة يواصل تحطيم الأرقام ويقود ريال مدريد لفوز ثمين في أرض سيلتا


بنزيمة يواصل تحطيم الأرقام ويقود ريال مدريد لفوز ثمين في أرض سيلتا





© FilGoal


فاز ريال مدريد على مضيفه سيلتا فيجو بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد في ملعب بالايدوس بالجولة 28 من الدوري الإسباني.

كريم بنزيمة سجّل مرتين لـ ريال مدريد، ثم قلّص سانتي مينا الفارق لـ سيلتا، قبل أن يقتل ماركو أسينسيو اللقاء في الثواني الأخيرة بهدفٍ ثالث.

ليرفع ريال مدريد رصيده إلى 60 نقطة ويتقدّم بشكل مؤقت إلى المركز الثاني مقلّصا الفارق مع أتليتكو مدريد المتصدر إلى 3 نقاط، في انتظار نتيجة مباراتي الروخيبلانكوس وبرشلونة بهذه الجولة.

فيما تجمّد رصيد سيلتا فيجو عند 34 نقطة في المركز 11.

وأكمل ريال مدريد 10 مباريات متتالية دون هزيمة لأول مرة هذا الموسم، إذ لم يخسر منذ سقوطه أمام ليفانتي في يناير الماضي.

كما جدد ريال مدريد فوزه على سيلتا فيجو بعد انتصاره عليه بهدفين نظيفين في مواجهة الدور الأول على ملعب ألفريدو دي ستيفانو.

المباراة بدت في المتناول حتى هذه اللحظة، لكن ذلك لم يكن الوضع في الرُبع ساعة المتبقية من الشوط.

لاعبو سيلتا خرجوا من مناطقهم وبدأوا في تهديد مرمى ريال مدريد، عن طريق مينا أولا الذي تلقى عرضية رائعة من أسباس بالدقيقة 31، لكنه أهدرها بالكعب بغرابة.

تهديد جديد جاء من أصحاب الأرض في الدقيقة 33 بعد عرضية آرون مارتين التي قابلها برايس مينديز برأسه، لكن كورتوا أمسك الكرة بثبات.

وقبل 5 دقائق على نهاية الشوط، ارتكب كروس مخالفة على أسباس نال على إثرها بطاقة صفراء، بل وتسبب بها في هدف في شباك فريقه.

دينيس سواريز نفّذ المخالفة بشكل رائع ليقابلها مينا برأسية في شباك كورتوا بالدقيقة 40.

ليسجل مينا هدفه الرابع في شباك ريال مدريد بـ 11 مواجهة أمامه.

شوط الأعصاب

الشوط الثاني شهد بدوره لحظات مثيرة مثل سابقه، خصوصا بعد دخول سيلتا فيجو أكثر في أجواء اللقاء.

الخطير أسباس أطلق تسديدة يسارية قوية من على حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 62 تصدى لها كورتوا ببراعة كبيرة.

في المقابل كان فينيسيوس أنشط لاعبي ريال مدريد ولكن دون تأثير كبير في اللمسة الأخيرة وقبل الأخير، فأهدر مجهوده بعد انطلاقته الرائعة بالدقيقة 66 بتمريرة عرضية غير دقيقة أبعدها الدفاع.

زيدان لجأ إلى دكة البدلاء لأول –وآخر- مرة في الدقيقة 71 ودفع بـ ماركو أسينسيو بدلا كروس، لتتحول طريقة اللعب إلى 4-3-3.

في المقابل أدخل كوديت مواطنه الأرجنتيني أوجوستو سولاري –ابن ابن عم سانتياجو سولاري مدرب ريال مدريد السابق- بدلا من نوليتو في نفس الدقيقة.

بنزيمة حصل على فرصة قتل المباراة في الدقيقة 78 بعد خطأ قاتل من المكسيكي نيستور أراوخو، لكن تسديدة الفرنسي تصدى لها إيفان فيّار هذه المرة.

بعدها بدقيقة سنحت فرصة جديدة لـ بنزيمة من ركلة حرة مباشرة على حدود منطقة الجزاء، لكنه نفذها برعونة مطيحًا بها أعلى المرمى.

أخطر فرص سيلتا فيجو في المباراة جاءت بالدقيقة 83 من ركلة حرة لـ أسباس الذي سدد بشكل رائع، لكن الكرة احتكت برأس كاسيميرو واصطدمت بالقائم بدلا من دخول الشباك، ليفشل نجم سيلتا في تسجيل هدفه الأول بعام 2021.

سيلتا كاد أن يتعادل في الدقيقة الأخيرة بواسطة البديل فاكوندو فيريرا، لكن تدخُلين حاسمين متتاليين من ناتشو وكاسيميرو أمامه منعاه من التسجيل.

قبل أن يقتل أسينسيو المباراة بهدف ثالث في الدقيقة الرابعة من الوقتل بدل الضائع بعد عرضية بنزيمة الرائعة.

ليسجل أسينسيو للمباراة الثانية على التوالي بعد هدفه المتأخر أيضا في شباك أتالانتا منتصف الأسبوع.

فيما رفع بنزيمة رصيده من التمريرات الحاسمة في الدوري الإسباني إلى 7 متساويا مع كروس.

المصدر