• ويب
  • يوتيوب
  • صور
  • خرائط
  • ويكيبيديا
  • ترجمة
الرئيسية /
تأهب بمستشفيات “تجمع الرياض الصحي الأول” بسبب التقلبات الجوية

تأهب بمستشفيات “تجمع الرياض الصحي الأول” بسبب التقلبات الجوية


تأهب بمستشفيات “تجمع الرياض الصحي الأول” بسبب التقلبات الجوية

احتياطات لاستقبال الحالات الطارئة لمرضى الجهاز التنفسي والكبار وغيرهم

وجه الرئيس التنفيذي لتجمع الرياض الصحي الأول الدكتور صالح التميمي، أقسام الطوارئ في منشآت التجمع بالاستعداد الكامل لتقديم الخدمات الطبية المناسبة للمرضى بسبب موجة الغبار.

وأوضح “التميمي” أنه اتُخذت جميع الاحتياطات لاستقبال الحالات الطارئة لمرضى الجهاز التنفسي، سواء الكبار في السن أو الصغار و ما قد تؤديه موجات الغبار من زيادة في أعداد المراجعين لهذه المرافق من مرضى الجهاز التنفسي وخاصة المصابين بمرض الربو.

ونصح الجميع بعدم التعرض للغبار وإحكام إغلاق الأبواب والنوافذ وعدم مغادرة المنزل بالنسبة لمرضى الربو والجهاز التنفسي في مثل هذه الأجواء إلا للضرورة، واتباع إرشادات الطبيب بدقة واستخدام الأدوية المناسبة.

تجمع الرياض الصحي الأول

تأهب بمستشفيات “تجمع الرياض الصحي الأول” بسبب التقلبات الجوية


سبق

وجه الرئيس التنفيذي لتجمع الرياض الصحي الأول الدكتور صالح التميمي، أقسام الطوارئ في منشآت التجمع بالاستعداد الكامل لتقديم الخدمات الطبية المناسبة للمرضى بسبب موجة الغبار.

وأوضح “التميمي” أنه اتُخذت جميع الاحتياطات لاستقبال الحالات الطارئة لمرضى الجهاز التنفسي، سواء الكبار في السن أو الصغار و ما قد تؤديه موجات الغبار من زيادة في أعداد المراجعين لهذه المرافق من مرضى الجهاز التنفسي وخاصة المصابين بمرض الربو.

ونصح الجميع بعدم التعرض للغبار وإحكام إغلاق الأبواب والنوافذ وعدم مغادرة المنزل بالنسبة لمرضى الربو والجهاز التنفسي في مثل هذه الأجواء إلا للضرورة، واتباع إرشادات الطبيب بدقة واستخدام الأدوية المناسبة.

12 مارس 2021 – 28 رجب 1442

05:08 PM


احتياطات لاستقبال الحالات الطارئة لمرضى الجهاز التنفسي والكبار وغيرهم

وجه الرئيس التنفيذي لتجمع الرياض الصحي الأول الدكتور صالح التميمي، أقسام الطوارئ في منشآت التجمع بالاستعداد الكامل لتقديم الخدمات الطبية المناسبة للمرضى بسبب موجة الغبار.

وأوضح “التميمي” أنه اتُخذت جميع الاحتياطات لاستقبال الحالات الطارئة لمرضى الجهاز التنفسي، سواء الكبار في السن أو الصغار و ما قد تؤديه موجات الغبار من زيادة في أعداد المراجعين لهذه المرافق من مرضى الجهاز التنفسي وخاصة المصابين بمرض الربو.

ونصح الجميع بعدم التعرض للغبار وإحكام إغلاق الأبواب والنوافذ وعدم مغادرة المنزل بالنسبة لمرضى الربو والجهاز التنفسي في مثل هذه الأجواء إلا للضرورة، واتباع إرشادات الطبيب بدقة واستخدام الأدوية المناسبة.



المصدر