• ويب
  • يوتيوب
  • صور
  • خرائط
  • ويكيبيديا
  • ترجمة
الرئيسية /
“تحلية المياه” تسجّل رقمًا قياسيًا عالميًا في “غينيس” كأقل استهلا

“تحلية المياه” تسجّل رقمًا قياسيًا عالميًا في “غينيس” كأقل استهلا


“تحلية المياه” تسجّل رقمًا قياسيًا عالميًا في “غينيس” كأقل استهلا

بـ 2.27 كيلو وات / ساعة لكل متر مكعب

سجّلت المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة رقمًا قياسيًا عالميًا في غينيس للأرقام القياسية عن أقل محطة تحلية استهلاكًا للطاقة في العالم بـ 2.27 كيلو وات / ساعة لكل متر مكعب من المياه المحلاة بمحطة التحلية الجديدة، لتعزز ريادتها العالمية لصناعة التحلية، مواصلةً خططها لتحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030، وتمكين المحتوى المحلي في جميع مشروعاتها التنموية الحالية والمستقبلية.

واستثمرت “التحلية” خبراتها الهندسية والبحثية للتوسع في الابتكار التصميمي، وتنفيذ وتوريد محطة التحلية الجديدة ذات الكفاءة العالية الأقل استهلاكًا للطاقة والأكثر مرونة في التشغيل والتنقل، بجهود كوادرها الوطنية التي أسهمت في الوصول إلى هذا الرقم العالمي الجديد، الذي يعزز الكفاءة التشغيلية، ويُسهم في خفض استهلاكات الطاقة إلى مستويات غير مسبوقة بجهد مضنٍ مع معهد أبحاثها على مدى 7 أشهر.

وتعمل محطتها الجديدة بتقنية التناضح العكسي الصديقة للبيئة التي نُفّذت بأحدث المواصفات والمقاييس العالمية لتطوير سلاسل الإمداد وخفض التكاليف التشغيلية، وتحقيق عوائد مالية مربحة، مع سهولة وانسيابية فك ونقل كامل أجزاء المحطة، إذ تُشغل بالكامل بنظام تحكم متكامل بأحدث التقنيات.

وتطبق في هذه المحطة تقنيات متقدمة رائدة، وفلسفة تصميمية مبتكرة أسهمت في خفض الطاقة الكلية إلى هذه المستويات القياسية. وتُعد المحطة نظامًا متنقلاً لمأخذ مياه البحر، يعمل بأحدث تقنيات استرداد الطاقة ERD، وبمضخات عالية الكفاءة.

المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة
موسوعة غينيس
موسوعة غينيس للأرقام القياسية

“تحلية المياه” تسجّل رقمًا قياسيًا عالميًا في “غينيس” كأقل استهلاك للطاقة بالعالم


سبق

سجّلت المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة رقمًا قياسيًا عالميًا في غينيس للأرقام القياسية عن أقل محطة تحلية استهلاكًا للطاقة في العالم بـ 2.27 كيلو وات / ساعة لكل متر مكعب من المياه المحلاة بمحطة التحلية الجديدة، لتعزز ريادتها العالمية لصناعة التحلية، مواصلةً خططها لتحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030، وتمكين المحتوى المحلي في جميع مشروعاتها التنموية الحالية والمستقبلية.

واستثمرت “التحلية” خبراتها الهندسية والبحثية للتوسع في الابتكار التصميمي، وتنفيذ وتوريد محطة التحلية الجديدة ذات الكفاءة العالية الأقل استهلاكًا للطاقة والأكثر مرونة في التشغيل والتنقل، بجهود كوادرها الوطنية التي أسهمت في الوصول إلى هذا الرقم العالمي الجديد، الذي يعزز الكفاءة التشغيلية، ويُسهم في خفض استهلاكات الطاقة إلى مستويات غير مسبوقة بجهد مضنٍ مع معهد أبحاثها على مدى 7 أشهر.

وتعمل محطتها الجديدة بتقنية التناضح العكسي الصديقة للبيئة التي نُفّذت بأحدث المواصفات والمقاييس العالمية لتطوير سلاسل الإمداد وخفض التكاليف التشغيلية، وتحقيق عوائد مالية مربحة، مع سهولة وانسيابية فك ونقل كامل أجزاء المحطة، إذ تُشغل بالكامل بنظام تحكم متكامل بأحدث التقنيات.

وتطبق في هذه المحطة تقنيات متقدمة رائدة، وفلسفة تصميمية مبتكرة أسهمت في خفض الطاقة الكلية إلى هذه المستويات القياسية. وتُعد المحطة نظامًا متنقلاً لمأخذ مياه البحر، يعمل بأحدث تقنيات استرداد الطاقة ERD، وبمضخات عالية الكفاءة.

18 مارس 2021 – 5 شعبان 1442

11:15 PM


بـ 2.27 كيلو وات / ساعة لكل متر مكعب

سجّلت المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة رقمًا قياسيًا عالميًا في غينيس للأرقام القياسية عن أقل محطة تحلية استهلاكًا للطاقة في العالم بـ 2.27 كيلو وات / ساعة لكل متر مكعب من المياه المحلاة بمحطة التحلية الجديدة، لتعزز ريادتها العالمية لصناعة التحلية، مواصلةً خططها لتحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030، وتمكين المحتوى المحلي في جميع مشروعاتها التنموية الحالية والمستقبلية.

واستثمرت “التحلية” خبراتها الهندسية والبحثية للتوسع في الابتكار التصميمي، وتنفيذ وتوريد محطة التحلية الجديدة ذات الكفاءة العالية الأقل استهلاكًا للطاقة والأكثر مرونة في التشغيل والتنقل، بجهود كوادرها الوطنية التي أسهمت في الوصول إلى هذا الرقم العالمي الجديد، الذي يعزز الكفاءة التشغيلية، ويُسهم في خفض استهلاكات الطاقة إلى مستويات غير مسبوقة بجهد مضنٍ مع معهد أبحاثها على مدى 7 أشهر.

وتعمل محطتها الجديدة بتقنية التناضح العكسي الصديقة للبيئة التي نُفّذت بأحدث المواصفات والمقاييس العالمية لتطوير سلاسل الإمداد وخفض التكاليف التشغيلية، وتحقيق عوائد مالية مربحة، مع سهولة وانسيابية فك ونقل كامل أجزاء المحطة، إذ تُشغل بالكامل بنظام تحكم متكامل بأحدث التقنيات.

وتطبق في هذه المحطة تقنيات متقدمة رائدة، وفلسفة تصميمية مبتكرة أسهمت في خفض الطاقة الكلية إلى هذه المستويات القياسية. وتُعد المحطة نظامًا متنقلاً لمأخذ مياه البحر، يعمل بأحدث تقنيات استرداد الطاقة ERD، وبمضخات عالية الكفاءة.



المصدر