• ويب
  • يوتيوب
  • صور
  • خرائط
  • ويكيبيديا
  • ترجمة
الرئيسية /
تخصيص الرعاية الصحية خطوة مهمة

تخصيص الرعاية الصحية خطوة مهمة


تخصيص الرعاية الصحية خطوة مهمة

قال: 400 ألف مريض يموتون سنوياً في الولايات المتحدة بسبب الأخطاء الطبية

أكد الباحث والناشط الإعلامي في المجال الصحي سلطان المطيري، أن تخصيص الرعاية الصحية تعتبر خطوة مهمة نحو سلامة المرضى والحد من الأخطاء الطبية، مشيراً إلى أن الأخطاء الطبية تعتبر قضية تهدد سلامة المرضى في جميع دول العالم؛ حيث أشارت دراسة نشرت في مجلة سلامة المرضى بأن هناك 400 ألف مريض يموتون سنوياً في الولايات المتحدة الأمريكية بسبب الأخطاء الطبية.

جاء ذلك في تصريح “المطيري” لـ”سبق” بشأن موافقة مجلس الوزراء على اعتماد نظام التخصيص، مشيراً إلى أن معدل الأخطاء الطبية يختلف من دولة إلى أخرى بناء على الجهود المقدمة ونظام الرعاية الصحية المعمول به في كل دولة.

وأوضح أن الشركات المسؤولة عن المنشآت الصحية مع نظام التخصيص الجديد ستضع مبدأ التنافس في أولوياتها من خلال تقديم أعلى مستويات الرعاية الصحية الآمنة، وذلك لأسباب منها كسب رضا العميل، أيضاً تجنب الخسائر المالية بسبب علاج مضاعفات الأخطاء الطبية.

وأردف: “الأخطاء الطبية تسبب خسائر مالية كبيرة لميزانيات المنشآت الصحية، وعلى سبيل المثال نسيان المقصات والمشارط في بطون المرضى أثناء العمليات الجراحية يستدعي إعادة إجراء العملية الجراحية مرة أخرى لاستخراج تلك الأدوات من المريض، وبالتالي زيادة مدة تنويم المريض في المستشفى مما يرفع من قيمة التكلفة العلاجية، وهذا فيه استنزاف للموارد المالية والطاقات البشرية في المنشآت الصحية والذي بدوره يحفز الشركات لتقديم رعاية آمنة لتجنب الخسائر المالية”.

وذكر “المطيري” أن وجود شركات التأمين الصحي هو جزء من التخصيص؛ حيث إن لنظام التأمين الصحي عدة إيجابيات منها دوره المهم في الحد من الأخطاء الطبية ومثال على ذلك امتناع شركات التأمين عن دفع التكاليف المالية والمتعلقة بعلاج المضاعفات الناتجة من الأخطاء الطبية أو علاج العدوى التي اكتسبها المريض من المستشفى، بحيث إن المستشفى يصبح مسؤولاً عن الخسائر المالية المتعلقة بالأخطاء الطبية، وهذا الامتناع يعتبر حافزاً للمستشفيات لتحقيق سلامة المرضى من خلال العمل على منع الأخطاء الطبية تجنباً للخسائر المالية.

ولفت إلى أن تجربة الولايات المتحدة الأمريكية في تحقيق سلامة المرضى من خلال تفعيل دور شركات التأمين الصحي كان له دور في تحقيق سلامة المرضى؛ حيث استخدمت شركات التأمين الصحي إحدى الأدوات والمعروفة باسم (POA) للتحقق من أن الأضرار التي ظهرت أثناء تنويم المريض في المستشفى، ولم تكن موجودة قبل تنويمه.

الباحث والناشط الإعلامي في المجال الصحي
سلطان المطيري

تنافس يقيكم “المقصات”.. “المطيري”: تخصيص الرعاية الصحية خطوة مهمة


سبق

أكد الباحث والناشط الإعلامي في المجال الصحي سلطان المطيري، أن تخصيص الرعاية الصحية تعتبر خطوة مهمة نحو سلامة المرضى والحد من الأخطاء الطبية، مشيراً إلى أن الأخطاء الطبية تعتبر قضية تهدد سلامة المرضى في جميع دول العالم؛ حيث أشارت دراسة نشرت في مجلة سلامة المرضى بأن هناك 400 ألف مريض يموتون سنوياً في الولايات المتحدة الأمريكية بسبب الأخطاء الطبية.

جاء ذلك في تصريح “المطيري” لـ”سبق” بشأن موافقة مجلس الوزراء على اعتماد نظام التخصيص، مشيراً إلى أن معدل الأخطاء الطبية يختلف من دولة إلى أخرى بناء على الجهود المقدمة ونظام الرعاية الصحية المعمول به في كل دولة.

وأوضح أن الشركات المسؤولة عن المنشآت الصحية مع نظام التخصيص الجديد ستضع مبدأ التنافس في أولوياتها من خلال تقديم أعلى مستويات الرعاية الصحية الآمنة، وذلك لأسباب منها كسب رضا العميل، أيضاً تجنب الخسائر المالية بسبب علاج مضاعفات الأخطاء الطبية.

وأردف: “الأخطاء الطبية تسبب خسائر مالية كبيرة لميزانيات المنشآت الصحية، وعلى سبيل المثال نسيان المقصات والمشارط في بطون المرضى أثناء العمليات الجراحية يستدعي إعادة إجراء العملية الجراحية مرة أخرى لاستخراج تلك الأدوات من المريض، وبالتالي زيادة مدة تنويم المريض في المستشفى مما يرفع من قيمة التكلفة العلاجية، وهذا فيه استنزاف للموارد المالية والطاقات البشرية في المنشآت الصحية والذي بدوره يحفز الشركات لتقديم رعاية آمنة لتجنب الخسائر المالية”.

وذكر “المطيري” أن وجود شركات التأمين الصحي هو جزء من التخصيص؛ حيث إن لنظام التأمين الصحي عدة إيجابيات منها دوره المهم في الحد من الأخطاء الطبية ومثال على ذلك امتناع شركات التأمين عن دفع التكاليف المالية والمتعلقة بعلاج المضاعفات الناتجة من الأخطاء الطبية أو علاج العدوى التي اكتسبها المريض من المستشفى، بحيث إن المستشفى يصبح مسؤولاً عن الخسائر المالية المتعلقة بالأخطاء الطبية، وهذا الامتناع يعتبر حافزاً للمستشفيات لتحقيق سلامة المرضى من خلال العمل على منع الأخطاء الطبية تجنباً للخسائر المالية.

ولفت إلى أن تجربة الولايات المتحدة الأمريكية في تحقيق سلامة المرضى من خلال تفعيل دور شركات التأمين الصحي كان له دور في تحقيق سلامة المرضى؛ حيث استخدمت شركات التأمين الصحي إحدى الأدوات والمعروفة باسم (POA) للتحقق من أن الأضرار التي ظهرت أثناء تنويم المريض في المستشفى، ولم تكن موجودة قبل تنويمه.

19 مارس 2021 – 6 شعبان 1442

04:02 PM


قال: 400 ألف مريض يموتون سنوياً في الولايات المتحدة بسبب الأخطاء الطبية

أكد الباحث والناشط الإعلامي في المجال الصحي سلطان المطيري، أن تخصيص الرعاية الصحية تعتبر خطوة مهمة نحو سلامة المرضى والحد من الأخطاء الطبية، مشيراً إلى أن الأخطاء الطبية تعتبر قضية تهدد سلامة المرضى في جميع دول العالم؛ حيث أشارت دراسة نشرت في مجلة سلامة المرضى بأن هناك 400 ألف مريض يموتون سنوياً في الولايات المتحدة الأمريكية بسبب الأخطاء الطبية.

جاء ذلك في تصريح “المطيري” لـ”سبق” بشأن موافقة مجلس الوزراء على اعتماد نظام التخصيص، مشيراً إلى أن معدل الأخطاء الطبية يختلف من دولة إلى أخرى بناء على الجهود المقدمة ونظام الرعاية الصحية المعمول به في كل دولة.

وأوضح أن الشركات المسؤولة عن المنشآت الصحية مع نظام التخصيص الجديد ستضع مبدأ التنافس في أولوياتها من خلال تقديم أعلى مستويات الرعاية الصحية الآمنة، وذلك لأسباب منها كسب رضا العميل، أيضاً تجنب الخسائر المالية بسبب علاج مضاعفات الأخطاء الطبية.

وأردف: “الأخطاء الطبية تسبب خسائر مالية كبيرة لميزانيات المنشآت الصحية، وعلى سبيل المثال نسيان المقصات والمشارط في بطون المرضى أثناء العمليات الجراحية يستدعي إعادة إجراء العملية الجراحية مرة أخرى لاستخراج تلك الأدوات من المريض، وبالتالي زيادة مدة تنويم المريض في المستشفى مما يرفع من قيمة التكلفة العلاجية، وهذا فيه استنزاف للموارد المالية والطاقات البشرية في المنشآت الصحية والذي بدوره يحفز الشركات لتقديم رعاية آمنة لتجنب الخسائر المالية”.

وذكر “المطيري” أن وجود شركات التأمين الصحي هو جزء من التخصيص؛ حيث إن لنظام التأمين الصحي عدة إيجابيات منها دوره المهم في الحد من الأخطاء الطبية ومثال على ذلك امتناع شركات التأمين عن دفع التكاليف المالية والمتعلقة بعلاج المضاعفات الناتجة من الأخطاء الطبية أو علاج العدوى التي اكتسبها المريض من المستشفى، بحيث إن المستشفى يصبح مسؤولاً عن الخسائر المالية المتعلقة بالأخطاء الطبية، وهذا الامتناع يعتبر حافزاً للمستشفيات لتحقيق سلامة المرضى من خلال العمل على منع الأخطاء الطبية تجنباً للخسائر المالية.

ولفت إلى أن تجربة الولايات المتحدة الأمريكية في تحقيق سلامة المرضى من خلال تفعيل دور شركات التأمين الصحي كان له دور في تحقيق سلامة المرضى؛ حيث استخدمت شركات التأمين الصحي إحدى الأدوات والمعروفة باسم (POA) للتحقق من أن الأضرار التي ظهرت أثناء تنويم المريض في المستشفى، ولم تكن موجودة قبل تنويمه.



المصدر