• ويب
  • يوتيوب
  • صور
  • خرائط
  • ويكيبيديا
  • ترجمة
الرئيسية /
“تعليم تبوك” يطلق برامج دعم تقني ونفسي للمساهمة في نجاح “التعليم

“تعليم تبوك” يطلق برامج دعم تقني ونفسي للمساهمة في نجاح “التعليم


“تعليم تبوك” يطلق برامج دعم تقني ونفسي للمساهمة في نجاح “التعليم

“العمري”: تهيئة نفسية وتربوية للطلاب والطالبات وتوعية لأولياء الأمور

أكد المدير العام للتعليم بمنطقة تبوك إبراهيم بن حسين العمري، جاهزية جميع المدارس في المنطقة للانطلاقة الفعلية للتدريس عن بُعد عبر منصة مدرستي؛ حيث عقدت الإدارة العامة للتعليم في تبوك -ممثلة في إدارة التدريب والابتعاث- حزمة من الدورات التدريبية للمعلمين والمشرفين التربويين على منصة مدرستي.

وأكملت إدارة تقنية المعلومات تجهيز كل المدارس بخدمة الإنترنت بسرعات عالية وتوفير الدعم الفني والتقني للمدارس بشكل مستمر.

وكشف “العمري” في حديثه لـ”سبق” أن الوحدة الإرشادية في إدارة الإرشاد الطلابي في ‫إدارة تعليم تبوك، ستستضيف بداية الأسبوع المقبل نخبة من المختصين في الجوانب التربوية والنفسية للرد على الاستشارات الواردة من الطلاب وأولياء الأمور والمجتمع التعليمي على الهاتف: 0144253192 من الساعة التاسعة صباحًا وحتى الساعة 12 مساءً؛ لتقديم التهيئة النفسية والرعاية التربوية للطلاب والطالبات وتوعية أولياء أمورهم للعام الدراسي الجديد عن بُعد؛ بما يحقق التوافق والتكيف النفسي والاجتماعي وتذليل الصعوبات التقنية التي قد يواجهونها لبناء اتجاه إيجابي نحو التعلم عن بُعد.

وكان مدير تعليم تبوك قد واصل اليوم زيارته الميدانية لمدارس المنطقة لمتابعة تجهيزات العام الدراسي الجديد، والوقوف على جودة الدعم الفني المقدم للطالب وولي الأمر في منصة مدرستي، كما اطلع على الإجراءات والاحترازات الصحية والوقائية المتخذة، ورافقه المساعد للشؤون التعليمية ماجد القعير ومدير الإشراف التربوي محمد الزهراني.

واختتم “العمري” حديثه منوهًا بأن المجتمع التعليمي يستشعر الدعم السخي وغير المحدود من القيادة الحكيمة -حفظها الله- للتعليم ومسيرته في هذا الوطن، وبذلها الكثير في سبيل ذلك، وأهمية رسالة المعلم، والأمانة الملقاة على عاتقهم في غرس المعاني الجليلة من الاعتزاز بهذا الدين والولاء للملك والانتماء للوطن، والتأكيد على الدور الحيوي والتكامل للأسرة وولي الأمر مع المدرسة والتنظيم في المتابعة والتحصيل، وأهمية التعليم عن بُعد وتحفيز ومتابعة الطلاب لنجاح رحلة التعليم عن بُعد.




“تعليم تبوك” يطلق برامج دعم تقني ونفسي للمساهمة في نجاح “التعليم عن بُعد”


سبق

أكد المدير العام للتعليم بمنطقة تبوك إبراهيم بن حسين العمري، جاهزية جميع المدارس في المنطقة للانطلاقة الفعلية للتدريس عن بُعد عبر منصة مدرستي؛ حيث عقدت الإدارة العامة للتعليم في تبوك -ممثلة في إدارة التدريب والابتعاث- حزمة من الدورات التدريبية للمعلمين والمشرفين التربويين على منصة مدرستي.

وأكملت إدارة تقنية المعلومات تجهيز كل المدارس بخدمة الإنترنت بسرعات عالية وتوفير الدعم الفني والتقني للمدارس بشكل مستمر.

وكشف “العمري” في حديثه لـ”سبق” أن الوحدة الإرشادية في إدارة الإرشاد الطلابي في ‫إدارة تعليم تبوك، ستستضيف بداية الأسبوع المقبل نخبة من المختصين في الجوانب التربوية والنفسية للرد على الاستشارات الواردة من الطلاب وأولياء الأمور والمجتمع التعليمي على الهاتف: 0144253192 من الساعة التاسعة صباحًا وحتى الساعة 12 مساءً؛ لتقديم التهيئة النفسية والرعاية التربوية للطلاب والطالبات وتوعية أولياء أمورهم للعام الدراسي الجديد عن بُعد؛ بما يحقق التوافق والتكيف النفسي والاجتماعي وتذليل الصعوبات التقنية التي قد يواجهونها لبناء اتجاه إيجابي نحو التعلم عن بُعد.

وكان مدير تعليم تبوك قد واصل اليوم زيارته الميدانية لمدارس المنطقة لمتابعة تجهيزات العام الدراسي الجديد، والوقوف على جودة الدعم الفني المقدم للطالب وولي الأمر في منصة مدرستي، كما اطلع على الإجراءات والاحترازات الصحية والوقائية المتخذة، ورافقه المساعد للشؤون التعليمية ماجد القعير ومدير الإشراف التربوي محمد الزهراني.

واختتم “العمري” حديثه منوهًا بأن المجتمع التعليمي يستشعر الدعم السخي وغير المحدود من القيادة الحكيمة -حفظها الله- للتعليم ومسيرته في هذا الوطن، وبذلها الكثير في سبيل ذلك، وأهمية رسالة المعلم، والأمانة الملقاة على عاتقهم في غرس المعاني الجليلة من الاعتزاز بهذا الدين والولاء للملك والانتماء للوطن، والتأكيد على الدور الحيوي والتكامل للأسرة وولي الأمر مع المدرسة والتنظيم في المتابعة والتحصيل، وأهمية التعليم عن بُعد وتحفيز ومتابعة الطلاب لنجاح رحلة التعليم عن بُعد.

02 سبتمبر 2020 – 14 محرّم 1442

08:46 AM


“العمري”: تهيئة نفسية وتربوية للطلاب والطالبات وتوعية لأولياء الأمور

أكد المدير العام للتعليم بمنطقة تبوك إبراهيم بن حسين العمري، جاهزية جميع المدارس في المنطقة للانطلاقة الفعلية للتدريس عن بُعد عبر منصة مدرستي؛ حيث عقدت الإدارة العامة للتعليم في تبوك -ممثلة في إدارة التدريب والابتعاث- حزمة من الدورات التدريبية للمعلمين والمشرفين التربويين على منصة مدرستي.

وأكملت إدارة تقنية المعلومات تجهيز كل المدارس بخدمة الإنترنت بسرعات عالية وتوفير الدعم الفني والتقني للمدارس بشكل مستمر.

وكشف “العمري” في حديثه لـ”سبق” أن الوحدة الإرشادية في إدارة الإرشاد الطلابي في ‫إدارة تعليم تبوك، ستستضيف بداية الأسبوع المقبل نخبة من المختصين في الجوانب التربوية والنفسية للرد على الاستشارات الواردة من الطلاب وأولياء الأمور والمجتمع التعليمي على الهاتف: 0144253192 من الساعة التاسعة صباحًا وحتى الساعة 12 مساءً؛ لتقديم التهيئة النفسية والرعاية التربوية للطلاب والطالبات وتوعية أولياء أمورهم للعام الدراسي الجديد عن بُعد؛ بما يحقق التوافق والتكيف النفسي والاجتماعي وتذليل الصعوبات التقنية التي قد يواجهونها لبناء اتجاه إيجابي نحو التعلم عن بُعد.

وكان مدير تعليم تبوك قد واصل اليوم زيارته الميدانية لمدارس المنطقة لمتابعة تجهيزات العام الدراسي الجديد، والوقوف على جودة الدعم الفني المقدم للطالب وولي الأمر في منصة مدرستي، كما اطلع على الإجراءات والاحترازات الصحية والوقائية المتخذة، ورافقه المساعد للشؤون التعليمية ماجد القعير ومدير الإشراف التربوي محمد الزهراني.

واختتم “العمري” حديثه منوهًا بأن المجتمع التعليمي يستشعر الدعم السخي وغير المحدود من القيادة الحكيمة -حفظها الله- للتعليم ومسيرته في هذا الوطن، وبذلها الكثير في سبيل ذلك، وأهمية رسالة المعلم، والأمانة الملقاة على عاتقهم في غرس المعاني الجليلة من الاعتزاز بهذا الدين والولاء للملك والانتماء للوطن، والتأكيد على الدور الحيوي والتكامل للأسرة وولي الأمر مع المدرسة والتنظيم في المتابعة والتحصيل، وأهمية التعليم عن بُعد وتحفيز ومتابعة الطلاب لنجاح رحلة التعليم عن بُعد.



المصدر