• ويب
  • يوتيوب
  • صور
  • خرائط
  • ويكيبيديا
  • ترجمة
الرئيسية /
تفاصيل مثيرة في واقعة السطو المسلح على منزل ماركينيوس

تفاصيل مثيرة في واقعة السطو المسلح على منزل ماركينيوس


تفاصيل مثيرة في واقعة السطو المسلح على منزل ماركينيوس





© متوفر بواسطة صحيفة عاجل الالكترونية


مرت الساعات القليلة الماضية ثقالًا على نادي باريس سان جيرمان، بعد تعرض منزل القائد البرازيلي ماركينيوس، لسطو مسلح، بالتزامن مع مباراة فريق العاصمة أمام ضد نانت، مساء أمس الأحد، لحساب الجولة الـ29 من الدوري الفرنسي لكرة القدم.

وكشفت صحيفة «لو باريزيان»، اليوم الإثنين، عن كواليس مثيرة في واقعة السرقة المدافع البرازيلي؛ حيث نجح اثنان من اللصوص في اقتحام المنزل، والاعتداء على والد ماركينيوس، بعنف إلى جانب الاستيلاء على مجوهرات ثمينة.

وأشار التقرير إلى أن واقعة السرقة بدأت عند الساعة التاسعة و40 دقيقة مساء أمس؛ حيث أبلغ والد ماركينيوس الشرطة بأنه كان ذاهبًا لإطعام الكلاب في حديقة المنزل، ليتفاجأ برجلين دفعاه داخل المنزل.

واعتدى اللصان على والد ماركينيوس، البالغ من العمر 52 عامًا، بالضرب المبرح؛ حيث أصيب في الوجه والصدر والضلوع، قبل أن يقتحموا المنزل في حضور فتاتين من أقارب ماركينيوس تبلغان من العمر 13 و16 عامًا.

ولفت إلى أن اللصوص فتشوا المنزل في بعد احتجاز الأفراد الثلاثة في غرفة خلع الملابس؛ حيث تشير التحقيقات الأولية إلى أن المجرمين سرقوا 3 حقائب فاخرة ومجوهرات ومواد متنوعة، بجانب ألفي يورو، وهناك تحقيق رسمي في الواقعة.

من جانبها، أكدت زوجة ماركينيوس، عبر الحساب الشخصي على تطبيق تبادل الصور «إنستجرام»، أن واقعة السرقة تمت أثناء تواجد العائلة في المنزل، مؤكدة أن الجميع بخير، وما تعرضوا له من الخوف، أكثر من الأذى.

ويأتي حادث سرقة قائد النادي الباريسي، بالتزامن من سطو عنيف على منزل الأرجنتيني أنخيل دي ماريا، جناح سان جيرمان، خلال وجود زوجته وعائلته داخل المنزل، لدرجة أن اللاعب غادر سريعًا ملعب حديقة الأمراء وهو في حالة نفسية سيئة للغاية.

ولم يثبت حتى الآن الأضرار التي تعرضت لها عائلة اللاعب، خاصة أن أسرته وعددًا من أفراد العائلة كانوا بداخل المنزل أثناء عملية السطو المسلح، الذي وصف بالعنيف من مختلف وسائل الإعلام الفرنسية.

المصدر