• ويب
  • يوتيوب
  • صور
  • خرائط
  • ويكيبيديا
  • ترجمة
الرئيسية /
«تقرير دولي» يجدِّد التذكير بـ«أهمية السعودية» في أسواق النفط العالمية

«تقرير دولي» يجدِّد التذكير بـ«أهمية السعودية» في أسواق النفط العالمية


«تقرير دولي» يجدِّد التذكير بـ«أهمية السعودية» في أسواق النفط العالمية






© متوفر بواسطة صحيفة عاجل الالكترونية


أظهرت بيانات حركة ناقلات النفط العالمية أن الزيادة التي سجلتها صادرات النفط السعودية خلال الشهر الماضي أدت إلى عدم تراجع الإمدادات العالمية، وهو ما يذكر الجميع بأهمية السعودية كأكبر دولة مصدرة للنفط في العالم بحسب وكالة بلومبرج للأنباء.

وأشارت بلومبرج إلى أن السعودية حملت خلال الشهر الماضي ناقلات النفط بنحو 38ر6 مليون برميل يوميا بزيادة قدرها 640 ألف برميل يوميا عن متوسط حركة التحميل خلال يونيو الماضي. وهذا الارتفاع كان كافيا لزيادة الإمدادات في سوق النفط العالمية بنحو 276 ألف برميل يوميا. وكانت أكبر زيادة شهرية في حركة تحميل النفط الخام في بحر الشمال، مع عودة الإنتاج في المنطقة إلى معدلاته الطبيعية بعد فترة الصيانة الكبيرة للحقول.

وأشارت بلومبرج إلى أن بيانات حركة ناقلات النفط لا تعطي بيانات دقيقة عن مستويات الإنتاج الفعلية للنفط لأسباب عديدة  وأن توقيت مغادرة ناقلة أو اثنتين لإحدى الموانئ يمكن أن يؤدي إلى تذبذب كبير في البيانات.

وزادت كمية النفط التي تم تحميلها من موانئ بحر الشمال خلال الشهر الماضي بمقدار 470 ألف برميل يوميا مقارنة بالشهر السابق. وتلى منطقة بحر الشمال، الكويت من حيث حجم الزيادة في الشحنات؛ حيث زادت شحنات الكويت بمقدار 275 ألف برميل يوميا، ثم المكسيك بزيادة قدرها 77055 برميل يوميا وروسيا 63 ألف برميل يوميا.

المصدر