• ويب
  • يوتيوب
  • صور
  • خرائط
  • ويكيبيديا
  • ترجمة
الرئيسية /
ثنائية سيسوكو وسون تقود توتنهام إلى نهائي كأس الرابطة

ثنائية سيسوكو وسون تقود توتنهام إلى نهائي كأس الرابطة


ثنائية سيسوكو وسون تقود توتنهام إلى نهائي كأس الرابطة



ثنائية سيسوكو وسون تقود توتنهام إلى نهائي كأس الرابطة


© Reuters
ثنائية سيسوكو وسون تقود توتنهام إلى نهائي كأس الرابطة

لندن (رويترز) – سجل موسى سيسوكو وسون هيونج-مين ثنائية توتنهام هوتسبير في الفوز 2-صفر على برنتفورد المنافس بالدرجة الثانية في قبل نهائي كأس رابطة الأندية الإنجليزية لكرة القدم يوم الثلاثاء، لينتظر مانشستر يونايتد أو مانشستر سيتي في النهائي في أبريل نيسان المقبل.

وبدأ برنتفورد اللندني أيضا، الذي يخوض أول مباراة في قبل نهائي بطولة كبرى، ببراعة لكنه تأخر بعد 12 دقيقة من البداية عندما استغل لاعب الوسط الفرنسي غير المراقب سيسوكو تمريرة سيرجيو ريجيلون من الناحية اليسرى ليسجل الهدف الأول.

وأعتقد الفريق الضيف، الذي اجتاز أربعة فرق من الدوري الممتاز في طريقه إلى قبل النهائي، أنه أدرك التعادل بعد الاستراحة عندما وضع المهاجم إيفان توني ضربة رأس في المرمى لكن حكم الفيديو ألغى الهدف بعد مراجعته بعدما تبين وجود تسلل بفارق ضئيل جدا.

وكشف حكم الفيديو المساعد أن ركبة توني كانت في موقف تسلل بفارق ضئيل قبل أن يرتقي بضربة رأس لكرة عرضية من إيثان بينوك.

ورد فريق المدرب جوزيه مورينيو عندما تسلم الكوري الجنوبي سون تمريرة رائعة من تانجاي ندومبلي قبل أن يركض نحو المرمى وسدد في شباك ديفيد رايا حارس برنتفورد ليجعل النتيجة 2-صفر في الدقيقة 70.

وتفاقمت خيبة أمل برنتفورد عند طرد جوش داسيلفا قبل ست دقائق من النهاية بعد التحام مع بيير-إيميل هويبرج الذي خرج مباشرة من الملعب متأثرا بالإصابة القوية.

وقال مورينيو الذي أحرز كأس الرابطة ثلاث مرات مع تشيلسي ومرة واحدة مع مانشستر يونايتد “هذه مباراة جعلتنا نصل إلى نهائي من المرجح، أن يكون في استاد ويمبلي دون حضور مشجعين، وإن كنت أتمنى حضورهم، لكني بكل تأكيد أشعر بسعادة كبيرة جدا”.

وأضاف “سننتظر النهائي لحوالي ثلاثة أشهر. يجب علينا انتظار النهائي، لذا يجب علينا التركيز فيما هو قادم… دعونا ننسى النهائي في الوقت الحالي.

“لكن عندما يأتي أبريل، يجب أن نكون مستعدين وأن نقاتل من أجل اللقب”.

وقال توماس فرانك مدرب برنتفورد “كانت مباراة مفتوحة ولعبنا بأسلوب رائع، وتحلينا بالشجاعة وهدف التعادل لم يكن سيصبح غير عادل أمام فريق من الطراز الرفيع.

“إذا أردت الوصول إلى النهائي أمام فريق كبير، فإنك تحتاج إلى أن تكون الفوارق الصغيرة في مصلحتك، لكن المنافس أظهر مستواه ونجح في تسجيل الهدف الثاني وبعد ذلك انتهت الأمور”.

ولم يحقق توتنهام الفوز بأي لقب كبير منذ تتويجه بكأس الرابطة في 2008 على حساب تشيلسي لكنه سيظهر للمرة التاسعة في نهائي هذه المسابقة التي توج بلقبها أربع مرات.

وستقام المباراة النهائية في استاد ويمبلي في 25 أبريل نيسان بعدما تقرر تأجيل اللقاء من فبراير شباط إلى هذا الموعد لمحاولة زيادة فرص حضور المشجعين.

وسيستضيف يونايتد غريمه المحلي سيتي في المباراة الثانية بقبل النهائي في أولد ترافورد يوم الأربعاء.

(إعداد أحمد الخشاب وأسامة خيري للنشرة العربية)

المصدر