• ويب
  • يوتيوب
  • صور
  • خرائط
  • ويكيبيديا
  • ترجمة
الرئيسية /
جاكرتا.. 250 حافظاً وحافظة في مسابقة الأمير سلطان للقرآن

جاكرتا.. 250 حافظاً وحافظة في مسابقة الأمير سلطان للقرآن


جاكرتا.. 250 حافظاً وحافظة في مسابقة الأمير سلطان للقرآن

تنطلق الاثنين المقبل في دورتها الـ 13 بالشراكة مع “الملحقية الدينية”

تنطلق يوم الاثنين المقبل، في العاصمة الإندونيسية جاكرتا، مسابقة الأمير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود لحفظ القرآن الكريم والسنة النبوية على المستوى الوطني الإندونيسي بدورتها الثالثة عشرة، والتي تنظمها الملحقية الدينية بسفارة خادم الحرمين الشريفين في جاكرتا، ووزارة الشؤون الدينية الإندونيسية، بالتعاون مع مؤسسة سلطان بن عبدالعزيز آل سعود الخيرية، وعدد من الجهات المعنية في إندونيسيا، وبمشاركة 250 مشاركًا “150 مشاركًا و100 مشاركة).

وتأتي المسابقة ضمن برامج وأنشطة مؤسسة سلطان بن عبدالعزيز آل سعود الخيرية، التي تحظى بأقبال كبير واهتمام واسع على المستوى الوطني الإندونيسي، وتشمل المسابقة خمسة فروع، أربعة للقرآن الكريم مقسمة على حفظ القرآن كاملاً، وعشرين جزءًا، وخمسة عشر جزءًا، وعشرة أجزاء، والفرع الخامس مخصص للسنة النبوية، إذ تشمل فرعين الأول مخصص لحفظ 100 حديث سندًا ومتنًا، والآخر لحفظ 400 حديث بلا سند.

وتعدّ المسابقة إحدى صور مبادرات الخير التي تبناها الأمير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود – رحمه الله – في إطار حرصه على خدمة العالم الإسلامي، وخدمة كتاب الله الكريم داخل المملكة وخارجها، والعمل على تطبيق السنة النبوية الشريفة كمنهاج حياة، وهي تهدف إلى تشجيع أبناء المسلمين على حفظ كتاب الله الكريم وتجويده وترتيله وتدبر معانيه، وكذلك حفظ السنة النبوية.

وكانت اللجنة المنظمة قد اتخذت عددًا من التدابير اللازمة ضمن الاحترازات الصحية الخاصة بجائحة كورونا، كما عملت اللجنة على تطوير الجانب التقني للمسابقة هذا العام من خلال إنشاء بوابة وبريد إلكتروني لاستقبال الراغبين بالمشاركة، كما سيتواجد فريق طبي لتطبيق الاحترازات أثناء المسابقة.

مسابقة الأمير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود
جاكرتا

جاكرتا.. 250 حافظاً وحافظة في مسابقة الأمير سلطان للقرآن


سبق

تنطلق يوم الاثنين المقبل، في العاصمة الإندونيسية جاكرتا، مسابقة الأمير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود لحفظ القرآن الكريم والسنة النبوية على المستوى الوطني الإندونيسي بدورتها الثالثة عشرة، والتي تنظمها الملحقية الدينية بسفارة خادم الحرمين الشريفين في جاكرتا، ووزارة الشؤون الدينية الإندونيسية، بالتعاون مع مؤسسة سلطان بن عبدالعزيز آل سعود الخيرية، وعدد من الجهات المعنية في إندونيسيا، وبمشاركة 250 مشاركًا “150 مشاركًا و100 مشاركة).

وتأتي المسابقة ضمن برامج وأنشطة مؤسسة سلطان بن عبدالعزيز آل سعود الخيرية، التي تحظى بأقبال كبير واهتمام واسع على المستوى الوطني الإندونيسي، وتشمل المسابقة خمسة فروع، أربعة للقرآن الكريم مقسمة على حفظ القرآن كاملاً، وعشرين جزءًا، وخمسة عشر جزءًا، وعشرة أجزاء، والفرع الخامس مخصص للسنة النبوية، إذ تشمل فرعين الأول مخصص لحفظ 100 حديث سندًا ومتنًا، والآخر لحفظ 400 حديث بلا سند.

وتعدّ المسابقة إحدى صور مبادرات الخير التي تبناها الأمير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود – رحمه الله – في إطار حرصه على خدمة العالم الإسلامي، وخدمة كتاب الله الكريم داخل المملكة وخارجها، والعمل على تطبيق السنة النبوية الشريفة كمنهاج حياة، وهي تهدف إلى تشجيع أبناء المسلمين على حفظ كتاب الله الكريم وتجويده وترتيله وتدبر معانيه، وكذلك حفظ السنة النبوية.

وكانت اللجنة المنظمة قد اتخذت عددًا من التدابير اللازمة ضمن الاحترازات الصحية الخاصة بجائحة كورونا، كما عملت اللجنة على تطوير الجانب التقني للمسابقة هذا العام من خلال إنشاء بوابة وبريد إلكتروني لاستقبال الراغبين بالمشاركة، كما سيتواجد فريق طبي لتطبيق الاحترازات أثناء المسابقة.

16 مارس 2021 – 3 شعبان 1442

03:55 PM


تنطلق الاثنين المقبل في دورتها الـ 13 بالشراكة مع “الملحقية الدينية”

تنطلق يوم الاثنين المقبل، في العاصمة الإندونيسية جاكرتا، مسابقة الأمير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود لحفظ القرآن الكريم والسنة النبوية على المستوى الوطني الإندونيسي بدورتها الثالثة عشرة، والتي تنظمها الملحقية الدينية بسفارة خادم الحرمين الشريفين في جاكرتا، ووزارة الشؤون الدينية الإندونيسية، بالتعاون مع مؤسسة سلطان بن عبدالعزيز آل سعود الخيرية، وعدد من الجهات المعنية في إندونيسيا، وبمشاركة 250 مشاركًا “150 مشاركًا و100 مشاركة).

وتأتي المسابقة ضمن برامج وأنشطة مؤسسة سلطان بن عبدالعزيز آل سعود الخيرية، التي تحظى بأقبال كبير واهتمام واسع على المستوى الوطني الإندونيسي، وتشمل المسابقة خمسة فروع، أربعة للقرآن الكريم مقسمة على حفظ القرآن كاملاً، وعشرين جزءًا، وخمسة عشر جزءًا، وعشرة أجزاء، والفرع الخامس مخصص للسنة النبوية، إذ تشمل فرعين الأول مخصص لحفظ 100 حديث سندًا ومتنًا، والآخر لحفظ 400 حديث بلا سند.

وتعدّ المسابقة إحدى صور مبادرات الخير التي تبناها الأمير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود – رحمه الله – في إطار حرصه على خدمة العالم الإسلامي، وخدمة كتاب الله الكريم داخل المملكة وخارجها، والعمل على تطبيق السنة النبوية الشريفة كمنهاج حياة، وهي تهدف إلى تشجيع أبناء المسلمين على حفظ كتاب الله الكريم وتجويده وترتيله وتدبر معانيه، وكذلك حفظ السنة النبوية.

وكانت اللجنة المنظمة قد اتخذت عددًا من التدابير اللازمة ضمن الاحترازات الصحية الخاصة بجائحة كورونا، كما عملت اللجنة على تطوير الجانب التقني للمسابقة هذا العام من خلال إنشاء بوابة وبريد إلكتروني لاستقبال الراغبين بالمشاركة، كما سيتواجد فريق طبي لتطبيق الاحترازات أثناء المسابقة.



المصدر