• ويب
  • يوتيوب
  • صور
  • خرائط
  • ويكيبيديا
  • ترجمة
الرئيسية /
جرائم خلية الحرازات بجدة .. قتلوا زميلهم خبير المتفجرات وألقوا بجثته في حفرة لهذا السبب!

جرائم خلية الحرازات بجدة .. قتلوا زميلهم خبير المتفجرات وألقوا بجثته في حفرة لهذا السبب!


جرائم خلية الحرازات بجدة .. قتلوا زميلهم خبير المتفجرات وألقوا بجثته في حفرة لهذا السبب!

صحيفة المرصد : تبادر إلى الأذهان مجدداً الجريمة التي ارتكبتها خلية الحرازات بجدة بحق أحد عناصرها “مطيع سالم يسلم الصيعري” ، وهو خبير الأحزمة الناسفة ، حيث قاموا بدفنه في حفرة .

وكشفت تحقيقات وفحوصات فنية ورفع الآثار سابقاً من مواقع خلية حي الحرازات بجدة، عن إقدامهم على قتل أحد عناصرهم؛ لشكهم في أنه ينوي القيام بتسليم نفسه للجهات الأمنية، ولخشيتهم من افتضاح أمرهم، تمالأوا على قتله وأخذوا الموافقة على ذلك من قيادة التنظيم بالخارج التي أمرتهم بتنفيذ العملية.

وتمت عملية قتل أحد عناصر الخلية بواسطة تسديد رصاصة على مقدمة الرأس من سلاح ناري مزود بكاتم صوت؛ حيث مهّدوا لجريمتهم بافتعال خلاف معه داخل سكنهم بمنزل شعبي بحي الحرازات، قبل أن يفاجئوه بالانقضاض عليه وتقييد حركته بشكل كامل وقتله نحرًا بقطع رقبته دون اكتراث منهم لتوسلاته ورجاءاته ، بحسب ما ذكرته وكالة الأنباء السعودية .

وأبقى الإرهابيون الجثة مكانها بنفس المنزل الذي تمت فيه العملية، إلى أن بدأت الروائح تنبعث من الجثة لتعفنها فعملوا على التخلص منها بلفها في سجادة ونقلها إلى استراحة الحرازات، وإلقائها في حفرة بإحدى زواياها بعمق متر تقريبًا، وردمها بعد ذلك؛ ظنًا منهم أن الله لن يفضحهم، ويقيض على يد رجال الأمن اكتشاف جريمتهم والعثور على الجثة واستخراجها من الحفرة الملقاة فيها؛ حيث ثبت من نتائج فحوص الأنماط الوراثية أنها تعود للمطلوب أمنيًا “مطيع سالم يسلم الصيعري” سعودي الجنسية، المعلن عنه ضمن قائمـة المطلوبين بتـاريخ 21/ 4/ 1437هـ الذي يعد خبيرًا في تصنيع الأحزمة الناسفة، ويعتمد التنظيم كثيرًا على خبرته في هذا المجال.

المصدر