• ويب
  • يوتيوب
  • صور
  • خرائط
  • ويكيبيديا
  • ترجمة
الرئيسية /
جمهورية جيبوتي تبارك نجاح قمة مجلس التعاون ويرحب بالمصالحة الخليج

جمهورية جيبوتي تبارك نجاح قمة مجلس التعاون ويرحب بالمصالحة الخليج


جمهورية جيبوتي تبارك نجاح قمة مجلس التعاون ويرحب بالمصالحة الخليج

أكدت أن عودة روح التضامن شرط لاستمرار عملية الاستقرار والتكامل الإقليمي

في بيان صادر عن رئاسة جمهورية جيبوتي باركت فيه بنجاح انعقاد قمة مجلس التعاون لدول الخليج العربية ٤١ في محافظة العلا في المملكة العربية السعودية الشقيقة، (قمة السلطان قابوس والشيخ صباح الأحمد) وأكدت عن قناعتها أن هذه القمة ستُسهم لا محالة في معالجة التحديات الرئيسة في هذا الجزء المهم من العالم.

وتفصيلاً، عبّرت جيبوتي عن سعادتها بالانفراج والوئام الذي تحقق في هذه القمة، حيث أشادت بالسياسة الحكيمة والجهود المبذولة باستمرار لاستعادة التفاهم والوحدة في إطار هذا المجلس العريق.

وعبّر بيان رئاسة جمهورية جيبوتي عن التهاني الحارة للقيادة الحكيمة في المملكة العربية السعودية الشقيقة متمثلة بخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان في تأكيد قيم التضامن والأخوة لصالح شعوب المنطقة، دون إغفال دور بقية القادة في دول المجلس الذين كان لهم دورًا مقدرًا في هذا الإطار.

ورحب البيان بالمصالحة المتحققة في قمة العلا وعودة روح التضامن والتماسك الفعّال وهو شرط أساس لاستمرار عملية الاستقرار والتكامل الإقليمي الذي سيكون له انعكاسات إيجابية على العمل العربي والإسلامي المشترك.

واختتمت رئاسة جمهورية جيبوتي بيانها بالتقدير للجهود المشكورة لدولة الكويت الشقيقة للوصول إلى النتائج المرضية.

القمة الخليجية
العلا

جمهورية جيبوتي تبارك نجاح قمة مجلس التعاون ويرحب بالمصالحة الخليجية


سبق

في بيان صادر عن رئاسة جمهورية جيبوتي باركت فيه بنجاح انعقاد قمة مجلس التعاون لدول الخليج العربية ٤١ في محافظة العلا في المملكة العربية السعودية الشقيقة، (قمة السلطان قابوس والشيخ صباح الأحمد) وأكدت عن قناعتها أن هذه القمة ستُسهم لا محالة في معالجة التحديات الرئيسة في هذا الجزء المهم من العالم.

وتفصيلاً، عبّرت جيبوتي عن سعادتها بالانفراج والوئام الذي تحقق في هذه القمة، حيث أشادت بالسياسة الحكيمة والجهود المبذولة باستمرار لاستعادة التفاهم والوحدة في إطار هذا المجلس العريق.

وعبّر بيان رئاسة جمهورية جيبوتي عن التهاني الحارة للقيادة الحكيمة في المملكة العربية السعودية الشقيقة متمثلة بخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان في تأكيد قيم التضامن والأخوة لصالح شعوب المنطقة، دون إغفال دور بقية القادة في دول المجلس الذين كان لهم دورًا مقدرًا في هذا الإطار.

ورحب البيان بالمصالحة المتحققة في قمة العلا وعودة روح التضامن والتماسك الفعّال وهو شرط أساس لاستمرار عملية الاستقرار والتكامل الإقليمي الذي سيكون له انعكاسات إيجابية على العمل العربي والإسلامي المشترك.

واختتمت رئاسة جمهورية جيبوتي بيانها بالتقدير للجهود المشكورة لدولة الكويت الشقيقة للوصول إلى النتائج المرضية.

06 يناير 2021 – 22 جمادى الأول 1442

12:41 AM

اخر تعديل

06 يناير 2021 – 22 جمادى الأول 1442

12:48 AM


أكدت أن عودة روح التضامن شرط لاستمرار عملية الاستقرار والتكامل الإقليمي

في بيان صادر عن رئاسة جمهورية جيبوتي باركت فيه بنجاح انعقاد قمة مجلس التعاون لدول الخليج العربية ٤١ في محافظة العلا في المملكة العربية السعودية الشقيقة، (قمة السلطان قابوس والشيخ صباح الأحمد) وأكدت عن قناعتها أن هذه القمة ستُسهم لا محالة في معالجة التحديات الرئيسة في هذا الجزء المهم من العالم.

وتفصيلاً، عبّرت جيبوتي عن سعادتها بالانفراج والوئام الذي تحقق في هذه القمة، حيث أشادت بالسياسة الحكيمة والجهود المبذولة باستمرار لاستعادة التفاهم والوحدة في إطار هذا المجلس العريق.

وعبّر بيان رئاسة جمهورية جيبوتي عن التهاني الحارة للقيادة الحكيمة في المملكة العربية السعودية الشقيقة متمثلة بخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان في تأكيد قيم التضامن والأخوة لصالح شعوب المنطقة، دون إغفال دور بقية القادة في دول المجلس الذين كان لهم دورًا مقدرًا في هذا الإطار.

ورحب البيان بالمصالحة المتحققة في قمة العلا وعودة روح التضامن والتماسك الفعّال وهو شرط أساس لاستمرار عملية الاستقرار والتكامل الإقليمي الذي سيكون له انعكاسات إيجابية على العمل العربي والإسلامي المشترك.

واختتمت رئاسة جمهورية جيبوتي بيانها بالتقدير للجهود المشكورة لدولة الكويت الشقيقة للوصول إلى النتائج المرضية.



المصدر