• ويب
  • يوتيوب
  • صور
  • خرائط
  • ويكيبيديا
  • ترجمة
الرئيسية /
“حقيقة الخنق والضرب عند الرقاة لإخراج الجني” يكشفها “الحبيب”

“حقيقة الخنق والضرب عند الرقاة لإخراج الجني” يكشفها “الحبيب”


“حقيقة الخنق والضرب عند الرقاة لإخراج الجني” يكشفها “الحبيب”

فضّل قبل سنوات طويلة أن يخوض التجربة بنفسه ويعرف ما يحدث

كشف استشاري الطب النفسي الدكتور طارق الحبيب؛ الحيل التي يستخدمها بعض “الرقاة” أو التي لا يعلمون عن حقيقتها ويزعمون أن الشخص مصاب بـ”مس الجن”.

وقال “الحبيب”؛ إن بعض الرقاة يقومون بمسك الشخص في منطقة محدّدة في الرقبة فيها شريانان يرسلان إشارات منطقة مسؤولة في الدماغ بضرورة ضبط الضغط في القلب، وهو ما يجعل الشخص حينها ينتفض، ويظن القارئ أو الناس أن السبب يوشك على الخروج، وهو ما يجعل الراقي يستمر في الضغط ما يؤدي إلى هبوط كبير في الضغط في القلب وبالتالي يُغمى على الشخص.

وتابع: “المقروء عليه يدخل في حالة نفسية من اللاشعور، ولذلك هو لا يشعر كذلك بالضرب مهما كان قوياً، مثل الشخص الذي يكون في البنج لا يشعر بأي ألم تماماً”.

وأشار “الحبيب”؛ في برنامج “يا هلا” على قناة روتانا خليجية، إلى أنه سبق أن تعرّض لذات الموقف؛ حيث إنه قبل سنوات طويلة فضّل أن يخوض التجربة بنفسه لمعرفة حقيقة الخنق التي يقوم بها بعض الرقاة، و”عندما بدأ الراقي بوضع يده على منطقة محدّدة في الرقبة وبدأ يخنقني، عرفت حقيقة الأمر بالفعل، ولماذا ينتفض المقرئ عليه ثم يُغمى عليه ويظن القارئ أنه مس جن”.

وأكّد الدكتور “الحبيب”؛ أن فكرة الخنق عند الرقاة هي المسكة المنوّمة نفسها في المصارعة الحرة وليست جناً أو شيئاً آخر، كما يظن البعض.

“حقيقة الخنق والضرب عند الرقاة لإخراج الجني” يكشفها “الحبيب”


سبق

كشف استشاري الطب النفسي الدكتور طارق الحبيب؛ الحيل التي يستخدمها بعض “الرقاة” أو التي لا يعلمون عن حقيقتها ويزعمون أن الشخص مصاب بـ”مس الجن”.

وقال “الحبيب”؛ إن بعض الرقاة يقومون بمسك الشخص في منطقة محدّدة في الرقبة فيها شريانان يرسلان إشارات منطقة مسؤولة في الدماغ بضرورة ضبط الضغط في القلب، وهو ما يجعل الشخص حينها ينتفض، ويظن القارئ أو الناس أن السبب يوشك على الخروج، وهو ما يجعل الراقي يستمر في الضغط ما يؤدي إلى هبوط كبير في الضغط في القلب وبالتالي يُغمى على الشخص.

وتابع: “المقروء عليه يدخل في حالة نفسية من اللاشعور، ولذلك هو لا يشعر كذلك بالضرب مهما كان قوياً، مثل الشخص الذي يكون في البنج لا يشعر بأي ألم تماماً”.

وأشار “الحبيب”؛ في برنامج “يا هلا” على قناة روتانا خليجية، إلى أنه سبق أن تعرّض لذات الموقف؛ حيث إنه قبل سنوات طويلة فضّل أن يخوض التجربة بنفسه لمعرفة حقيقة الخنق التي يقوم بها بعض الرقاة، و”عندما بدأ الراقي بوضع يده على منطقة محدّدة في الرقبة وبدأ يخنقني، عرفت حقيقة الأمر بالفعل، ولماذا ينتفض المقرئ عليه ثم يُغمى عليه ويظن القارئ أنه مس جن”.

وأكّد الدكتور “الحبيب”؛ أن فكرة الخنق عند الرقاة هي المسكة المنوّمة نفسها في المصارعة الحرة وليست جناً أو شيئاً آخر، كما يظن البعض.

03 إبريل 2021 – 21 شعبان 1442

11:21 AM


فضّل قبل سنوات طويلة أن يخوض التجربة بنفسه ويعرف ما يحدث

كشف استشاري الطب النفسي الدكتور طارق الحبيب؛ الحيل التي يستخدمها بعض “الرقاة” أو التي لا يعلمون عن حقيقتها ويزعمون أن الشخص مصاب بـ”مس الجن”.

وقال “الحبيب”؛ إن بعض الرقاة يقومون بمسك الشخص في منطقة محدّدة في الرقبة فيها شريانان يرسلان إشارات منطقة مسؤولة في الدماغ بضرورة ضبط الضغط في القلب، وهو ما يجعل الشخص حينها ينتفض، ويظن القارئ أو الناس أن السبب يوشك على الخروج، وهو ما يجعل الراقي يستمر في الضغط ما يؤدي إلى هبوط كبير في الضغط في القلب وبالتالي يُغمى على الشخص.

وتابع: “المقروء عليه يدخل في حالة نفسية من اللاشعور، ولذلك هو لا يشعر كذلك بالضرب مهما كان قوياً، مثل الشخص الذي يكون في البنج لا يشعر بأي ألم تماماً”.

وأشار “الحبيب”؛ في برنامج “يا هلا” على قناة روتانا خليجية، إلى أنه سبق أن تعرّض لذات الموقف؛ حيث إنه قبل سنوات طويلة فضّل أن يخوض التجربة بنفسه لمعرفة حقيقة الخنق التي يقوم بها بعض الرقاة، و”عندما بدأ الراقي بوضع يده على منطقة محدّدة في الرقبة وبدأ يخنقني، عرفت حقيقة الأمر بالفعل، ولماذا ينتفض المقرئ عليه ثم يُغمى عليه ويظن القارئ أنه مس جن”.

وأكّد الدكتور “الحبيب”؛ أن فكرة الخنق عند الرقاة هي المسكة المنوّمة نفسها في المصارعة الحرة وليست جناً أو شيئاً آخر، كما يظن البعض.



المصدر