• ويب
  • يوتيوب
  • صور
  • خرائط
  • ويكيبيديا
  • ترجمة
الرئيسية /
خطط على قدم وساق.. مطار العلا يتأهب لاستقبال “زعماء قمة الخليج”

خطط على قدم وساق.. مطار العلا يتأهب لاستقبال “زعماء قمة الخليج”


خطط على قدم وساق.. مطار العلا يتأهب لاستقبال “زعماء قمة الخليج”

فيما جرى الانتهاء من أعمال المرحلة الثانية لرفع قدرة مدرجاته الاستيعابية

على قدمٍ وساق، يستعد مطار العلا لاستقبال قادة دول الخليج الذين يعقدون قمتهم الـ41، غداً الثلاثاء؛ حيث تفقّد رئيس هيئة الطيران المدني، صالات المطار ومرافقه وخطط العمل المنجزة لاستقبال القادة، بحسب “العربية”.

وكانت الهيئة الملكية لمحافظة العلا، قد أعلنت انتهاء أعمال المرحلة الثانية لرفع القدرة الاستيعابية لمدرجات مطار العلا، بالتعاون مع الهيئة العامة للطيران المدني، حيث يمثل المطار أحد العناصر الأساسية للإستراتيجية الهادفة إلى جعل العلا وجهة سياحية رئيسة ومركزاً لوجستياً لشمال غرب المملكة.

ويتزامن الانتهاء من مرحلة تطوير مطار العلا مع استعدادات الهيئة الملكية لمحافظة العلا لاستقبال مزيدٍ من الزوّار في المحافظة، التي شهدت زيادة في السياح منذ فتح المواقع الأثرية في أكتوبر الماضي.

ومن المتوقع أن تشهد المحافظة نمواً في عدد الزوّار تزامناً مع زيادة عدد الرحلات المباشرة من الرياض وجدة والدمام، إضافة إلى مزيد من الفعاليات التي ستنطلق خلال شهر يناير المقبل، وأبرزها فتح موقع البلدة القديمة للزوّار، والذي سيصبح مفتوحاً على مدار العام لأول مرة؛ ما يمنح الزوار تجرِبَة فريدة تصحبهم عبر الزمن.

وأعلنت الهيئة في وقت سابق، الانتهاء من تجديد المبنى الرئيس وتوسيع ساحة خِدْمات الطائرات لتستوعب طائرات أكبر حجماً، إضافة إلى زيادة الطاقة الاستيعابية للمطار 300 % من 100 ألف مسافر إلى 400 ألف مسافر سنوياً.

واستجابت الهيئة للمتطلبات الهندسية لتوسيع ساحة خِدْمات الطيران، والممرات الفرعية للطائرات، حيث زاد حجم ساحة خِدْمات المطار لتصبح 89000 متر مربع، بينما بلغت توسعة الممرات الفرعية 110000 متر مربع، ونتيجة هذه التوسعة أصبح بإمكان مطار العلا استيعاب 10 طائرات إضافية؛ ست طائرات من الفئة E، وأربع طائرات من الفئة الكبيرة C.

وتعتمد الهيئة منهجية الاستدامة بحسب المبادئ الإستراتيجية الـ 12 المستمدة من ميثاق الهيئة وخطتها الإطارية، حيث تعمل منهجية الاستدامة على الموازنة بين الابتكار والتراث والفنون والثقافة، كما شملت خطط تطوير المطار الطبيعة الثقافية الفريدة للعلا.

ساعات تفصل العالم عن انطلاق القمة الـ41 المرتقبة لقادة وزعماء دول الخليج في العلا؛ حيث يشهد جدول أعمال القمة عديداً من الملفات المحلية والدولية والإقليمية؛ فضلاً عن موضوعات تعزيز العمل المشترك والتكامل.

خطط على قدم وساق.. مطار العلا يتأهب لاستقبال “زعماء قمة الخليج”


سبق

على قدمٍ وساق، يستعد مطار العلا لاستقبال قادة دول الخليج الذين يعقدون قمتهم الـ41، غداً الثلاثاء؛ حيث تفقّد رئيس هيئة الطيران المدني، صالات المطار ومرافقه وخطط العمل المنجزة لاستقبال القادة، بحسب “العربية”.

وكانت الهيئة الملكية لمحافظة العلا، قد أعلنت انتهاء أعمال المرحلة الثانية لرفع القدرة الاستيعابية لمدرجات مطار العلا، بالتعاون مع الهيئة العامة للطيران المدني، حيث يمثل المطار أحد العناصر الأساسية للإستراتيجية الهادفة إلى جعل العلا وجهة سياحية رئيسة ومركزاً لوجستياً لشمال غرب المملكة.

ويتزامن الانتهاء من مرحلة تطوير مطار العلا مع استعدادات الهيئة الملكية لمحافظة العلا لاستقبال مزيدٍ من الزوّار في المحافظة، التي شهدت زيادة في السياح منذ فتح المواقع الأثرية في أكتوبر الماضي.

ومن المتوقع أن تشهد المحافظة نمواً في عدد الزوّار تزامناً مع زيادة عدد الرحلات المباشرة من الرياض وجدة والدمام، إضافة إلى مزيد من الفعاليات التي ستنطلق خلال شهر يناير المقبل، وأبرزها فتح موقع البلدة القديمة للزوّار، والذي سيصبح مفتوحاً على مدار العام لأول مرة؛ ما يمنح الزوار تجرِبَة فريدة تصحبهم عبر الزمن.

وأعلنت الهيئة في وقت سابق، الانتهاء من تجديد المبنى الرئيس وتوسيع ساحة خِدْمات الطائرات لتستوعب طائرات أكبر حجماً، إضافة إلى زيادة الطاقة الاستيعابية للمطار 300 % من 100 ألف مسافر إلى 400 ألف مسافر سنوياً.

واستجابت الهيئة للمتطلبات الهندسية لتوسيع ساحة خِدْمات الطيران، والممرات الفرعية للطائرات، حيث زاد حجم ساحة خِدْمات المطار لتصبح 89000 متر مربع، بينما بلغت توسعة الممرات الفرعية 110000 متر مربع، ونتيجة هذه التوسعة أصبح بإمكان مطار العلا استيعاب 10 طائرات إضافية؛ ست طائرات من الفئة E، وأربع طائرات من الفئة الكبيرة C.

وتعتمد الهيئة منهجية الاستدامة بحسب المبادئ الإستراتيجية الـ 12 المستمدة من ميثاق الهيئة وخطتها الإطارية، حيث تعمل منهجية الاستدامة على الموازنة بين الابتكار والتراث والفنون والثقافة، كما شملت خطط تطوير المطار الطبيعة الثقافية الفريدة للعلا.

ساعات تفصل العالم عن انطلاق القمة الـ41 المرتقبة لقادة وزعماء دول الخليج في العلا؛ حيث يشهد جدول أعمال القمة عديداً من الملفات المحلية والدولية والإقليمية؛ فضلاً عن موضوعات تعزيز العمل المشترك والتكامل.

04 يناير 2021 – 20 جمادى الأول 1442

10:31 AM


فيما جرى الانتهاء من أعمال المرحلة الثانية لرفع قدرة مدرجاته الاستيعابية

على قدمٍ وساق، يستعد مطار العلا لاستقبال قادة دول الخليج الذين يعقدون قمتهم الـ41، غداً الثلاثاء؛ حيث تفقّد رئيس هيئة الطيران المدني، صالات المطار ومرافقه وخطط العمل المنجزة لاستقبال القادة، بحسب “العربية”.

وكانت الهيئة الملكية لمحافظة العلا، قد أعلنت انتهاء أعمال المرحلة الثانية لرفع القدرة الاستيعابية لمدرجات مطار العلا، بالتعاون مع الهيئة العامة للطيران المدني، حيث يمثل المطار أحد العناصر الأساسية للإستراتيجية الهادفة إلى جعل العلا وجهة سياحية رئيسة ومركزاً لوجستياً لشمال غرب المملكة.

ويتزامن الانتهاء من مرحلة تطوير مطار العلا مع استعدادات الهيئة الملكية لمحافظة العلا لاستقبال مزيدٍ من الزوّار في المحافظة، التي شهدت زيادة في السياح منذ فتح المواقع الأثرية في أكتوبر الماضي.

ومن المتوقع أن تشهد المحافظة نمواً في عدد الزوّار تزامناً مع زيادة عدد الرحلات المباشرة من الرياض وجدة والدمام، إضافة إلى مزيد من الفعاليات التي ستنطلق خلال شهر يناير المقبل، وأبرزها فتح موقع البلدة القديمة للزوّار، والذي سيصبح مفتوحاً على مدار العام لأول مرة؛ ما يمنح الزوار تجرِبَة فريدة تصحبهم عبر الزمن.

وأعلنت الهيئة في وقت سابق، الانتهاء من تجديد المبنى الرئيس وتوسيع ساحة خِدْمات الطائرات لتستوعب طائرات أكبر حجماً، إضافة إلى زيادة الطاقة الاستيعابية للمطار 300 % من 100 ألف مسافر إلى 400 ألف مسافر سنوياً.

واستجابت الهيئة للمتطلبات الهندسية لتوسيع ساحة خِدْمات الطيران، والممرات الفرعية للطائرات، حيث زاد حجم ساحة خِدْمات المطار لتصبح 89000 متر مربع، بينما بلغت توسعة الممرات الفرعية 110000 متر مربع، ونتيجة هذه التوسعة أصبح بإمكان مطار العلا استيعاب 10 طائرات إضافية؛ ست طائرات من الفئة E، وأربع طائرات من الفئة الكبيرة C.

وتعتمد الهيئة منهجية الاستدامة بحسب المبادئ الإستراتيجية الـ 12 المستمدة من ميثاق الهيئة وخطتها الإطارية، حيث تعمل منهجية الاستدامة على الموازنة بين الابتكار والتراث والفنون والثقافة، كما شملت خطط تطوير المطار الطبيعة الثقافية الفريدة للعلا.

ساعات تفصل العالم عن انطلاق القمة الـ41 المرتقبة لقادة وزعماء دول الخليج في العلا؛ حيث يشهد جدول أعمال القمة عديداً من الملفات المحلية والدولية والإقليمية؛ فضلاً عن موضوعات تعزيز العمل المشترك والتكامل.



المصدر