• ويب
  • يوتيوب
  • صور
  • خرائط
  • ويكيبيديا
  • ترجمة
الرئيسية /
زلزال عودة رونالدو إلى ريال مدريد يؤثر على هالاند ومبابي

زلزال عودة رونالدو إلى ريال مدريد يؤثر على هالاند ومبابي


زلزال عودة رونالدو إلى ريال مدريد يؤثر على هالاند ومبابي



كريستيانو رونالدو


© محمود عادل
كريستيانو رونالدو

تسببت أنباء العودة الممكنة للنجم البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم يوفنتوس إلى صفوف ريال مدريد الإسباني، في إحداث زالزال على جميع المستويات.

ومنذ عدة أسابيع، لا أحد كان يتخيل عودة الهداف التاريخي للنادي الملكي، وفي حالة تنفيذ هذه العملية، ستحدث تغييرًا في أولويات إدارة المرينجي.

ويعلم الجميع أن إيرلينج هالاند وكيليان مبابي، هم أهداف الريال للمستقبل، لا سيما أن الفرنسي يبلغ 22 عامًا والنرويجي 20 عامًا، لهذا هم ركيزة مستقبل ريال مدريد.

ويحتاج الريال لهذا الثنائي لحل مشكلة تسجيل الأهداف، التي يعاني منها منذ رحيل رونالدو في 2018، إلى اليوفي بقيمة 100 ميلون يورو.

عودة رونالدو إلى قلعة سانتياجو برنابيو ستمنح ريال مدريد مرونة كبيرة للفريق الأبيض عند التعاقد مع هذاين النجمين.

وفي حالة مبابي، نجم باريس سان جيرمان، سيتمكن الريال من الانتظار حتى 2022، موعد انتهاء عقد المهاجم الفرنسي مع سان جيرمان، ويمكنه الوصول مجانًا إلى كتيبة زين الدين زيدان، في ظل محاولات رفضه تجديد العقد مع إدارة ناصر الخليفي.

على الجانب الآخر، هالاند، النجم الشاب المتالق في صفوف بروسيا دورتموند، لديه اتفاق مع ناديه الألماني لاستماع العروض بداية من 2022.

لهذا في حالة عودة رونالدو، المتوج بالكرة الذهبية 5 مرات، داخل قائمة ريال مدريد، حينها سيسمح للنادي الملكي بالانتظار لموسم آخر، وبعدها يحاول الريال في التعاقد مع هالاند ومبابي، خاصة أن جلب الثنائي في الصيف المقبل، لن يكون سهلاً.

كامافينجا لتدعيم وسط الملعب

وبجانب مشكلة الأهداف في ريال مدريد، يضع المرينجي أولوية أيضًا للتعاقد مع إدواردو كامافينجا، النجم الفرنسي الذي يراقبه كبار الأندية الأوروبية.

ويعتبر مركز وسط الملعب، أحد المراكز التي يحتاج المرينجي لتدعيمها، لا سيما أن لوكا مودريتش سيستمر مع الريال لعام آخر وحينها سيكون سنه 36 عامًا، وكذلك تخطى توني كروس حاجز الـ 30 عامًا، وإيسكو يرغب في مغادرة صفوف النادي الملكي في الصيف القادم.

وبناءً على ذلك، يريد ريال مدريد جلب لاعبًا شابًا ويتمتع بقوة بدنية في وسط الملعب، ليتحمل المباريات الكثيرة التي سيخوضها الريال في موسم 2021-2022، الموسم الذي سيواجه انتكاسات أيضًا بسبب منافسات بطولة اليورو والألعاب الأولمبية.

المصدر