• ويب
  • يوتيوب
  • صور
  • خرائط
  • ويكيبيديا
  • ترجمة
الرئيسية /
سرعة وإتقان وتقنية.. جهود قصوى لخدمة المعتمرين والتوافد يتواصل “ص

سرعة وإتقان وتقنية.. جهود قصوى لخدمة المعتمرين والتوافد يتواصل “ص


سرعة وإتقان وتقنية.. جهود قصوى لخدمة المعتمرين والتوافد يتواصل “ص

وسط جاهزية بأعلى المعايير و”الحج” و”الصحة” تتضافران لتطبيق الاحترازات

واصل ضيوف الرحمن من المعتمرين، فجر اليوم، أداء مناسك العمرة بعد صدور الموافقة الكريمة على عودة العمرة تدريجياً وفق الإجراءات الاحترازية لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد “كوفيد – 19″؛ حيث أتاحت وزارة الحج والعمرة تطبيق “اعتمرنا” للراغبين في أداء العمرة.

وقامت وزارة الحج والعمرة، والرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، ووزارة الصحة، برفع درجة الجاهزية وكامل الاستعدادات لخدمة المعتمرين وفق أعلى معايير الجودة في تقديم الخِدْمات، إضافة إلى تطبيق جميع الإجراءات الاحترازية، واستخدام جميع الأنظمة التقنية والبرامج الإلكترونية؛ لتسهيل الإجراءات وتقديم كامل الخِدْمات بكل سرعة وإتقان.

ووفّرت النقابة العامة للسيارات مواقف مجانية للانتظار ووقوف سيارات المعتمرين في كل من موقف كدي لمَن يرغب الدخول للمسجد الحرام من الساحتين الجنوبية والغربية المقابلتين لوقف الملك عبدالعزيز، وموقف الششة خلف “بن داوود” لمَن يرغب الدخول للمسجد الحرام من الساحتين الشرقية والشمالية المقابلتين لمحطة باب علي.

وجنّدت الرئاسة لاستقبال المعتمرين جميع أجهزتها متخذة جميع التدابير الوقائية والاحترازية للحفاظ على سلامتهم، حيث يجري غسل المسجد الحرام وتطهيره وتعقيمه 10 مرات يومياً، وتوزيع 300 “صبانة” على مداخل أبواب المسجد الحرام والمصليات، وكذلك دورات المياه، و900 لتر معقم للأيدي يومياً و 1000 لتر معقم للسجاد و2500 لتر معقم للأسطح، وتجهيز ثلاث نِقَاط لتوزيع العربات وتجهيز 5000 عربة يدوية مجانية و600 عربة كهربائية.

ويقوم على الإشراف الميداني أكثر من 100 مشرف ميداني لمتابعة سير العربات والتأكد من تطبيقات الإجراءات الاحترازية، وتوزيع 26 ألف عبوة ماء زمزم يومياً لضيوف الرحمن من عمّار ومصلين، و6 نِقَاط يحصل فيها توزيع عبوات ماء زمزم وفق إجراءات وقائية، بحيث تُعقم جميع العبوات قبل تعبئتها، ويوزعها العاملون بإدارة سقيا زمزم وفق الضوابط والتعليمات الصحية.

وقامت الرئاسة بغسيل وتعقيم جميع أرجاء المسجد الحرام وساحاته، خلال 15 دقيقة بعد خروج الفوج الأول من المعتمرين لاستقبال الوفد الثاني من المعتمرين، حيث شارك في عمليات الغسل والتعقيم أكثر من 400 عامل، بعد أن غادر معتمرو الوفد الأول البيت العتيق بعد أدائهم مناسك العمرة.

من جانبهم، وصف المعتمرون الذين أدوا مناسك العمرة لهذا اليوم، بعد تسجيلهم في تطبيق “اعتمرنا” من مُختلف الجنسيّات، بالقرار الحكيم والمُبارك لتحقيق المقاصد الشرعية، مشيدين بالدور الكبير الذي تواصل المملكة تقديمه لضيوف الرحمن من خلال هذه الموافقة الكريمة للحفاظ على صحة قاصدي بيت الله الحرام، والتي تؤكّد حرص حكومة القيادة الرشيدة على كل قرار يصب في مصلحة الأمة الإسلاميّة للحد من تفشّي فيروس كورونا.



المسجد الحرام
مكة المكرمة

سرعة وإتقان وتقنية.. جهود قصوى لخدمة المعتمرين والتوافد يتواصل “صور”


سبق

واصل ضيوف الرحمن من المعتمرين، فجر اليوم، أداء مناسك العمرة بعد صدور الموافقة الكريمة على عودة العمرة تدريجياً وفق الإجراءات الاحترازية لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد “كوفيد – 19″؛ حيث أتاحت وزارة الحج والعمرة تطبيق “اعتمرنا” للراغبين في أداء العمرة.

وقامت وزارة الحج والعمرة، والرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، ووزارة الصحة، برفع درجة الجاهزية وكامل الاستعدادات لخدمة المعتمرين وفق أعلى معايير الجودة في تقديم الخِدْمات، إضافة إلى تطبيق جميع الإجراءات الاحترازية، واستخدام جميع الأنظمة التقنية والبرامج الإلكترونية؛ لتسهيل الإجراءات وتقديم كامل الخِدْمات بكل سرعة وإتقان.

ووفّرت النقابة العامة للسيارات مواقف مجانية للانتظار ووقوف سيارات المعتمرين في كل من موقف كدي لمَن يرغب الدخول للمسجد الحرام من الساحتين الجنوبية والغربية المقابلتين لوقف الملك عبدالعزيز، وموقف الششة خلف “بن داوود” لمَن يرغب الدخول للمسجد الحرام من الساحتين الشرقية والشمالية المقابلتين لمحطة باب علي.

وجنّدت الرئاسة لاستقبال المعتمرين جميع أجهزتها متخذة جميع التدابير الوقائية والاحترازية للحفاظ على سلامتهم، حيث يجري غسل المسجد الحرام وتطهيره وتعقيمه 10 مرات يومياً، وتوزيع 300 “صبانة” على مداخل أبواب المسجد الحرام والمصليات، وكذلك دورات المياه، و900 لتر معقم للأيدي يومياً و 1000 لتر معقم للسجاد و2500 لتر معقم للأسطح، وتجهيز ثلاث نِقَاط لتوزيع العربات وتجهيز 5000 عربة يدوية مجانية و600 عربة كهربائية.

ويقوم على الإشراف الميداني أكثر من 100 مشرف ميداني لمتابعة سير العربات والتأكد من تطبيقات الإجراءات الاحترازية، وتوزيع 26 ألف عبوة ماء زمزم يومياً لضيوف الرحمن من عمّار ومصلين، و6 نِقَاط يحصل فيها توزيع عبوات ماء زمزم وفق إجراءات وقائية، بحيث تُعقم جميع العبوات قبل تعبئتها، ويوزعها العاملون بإدارة سقيا زمزم وفق الضوابط والتعليمات الصحية.

وقامت الرئاسة بغسيل وتعقيم جميع أرجاء المسجد الحرام وساحاته، خلال 15 دقيقة بعد خروج الفوج الأول من المعتمرين لاستقبال الوفد الثاني من المعتمرين، حيث شارك في عمليات الغسل والتعقيم أكثر من 400 عامل، بعد أن غادر معتمرو الوفد الأول البيت العتيق بعد أدائهم مناسك العمرة.

من جانبهم، وصف المعتمرون الذين أدوا مناسك العمرة لهذا اليوم، بعد تسجيلهم في تطبيق “اعتمرنا” من مُختلف الجنسيّات، بالقرار الحكيم والمُبارك لتحقيق المقاصد الشرعية، مشيدين بالدور الكبير الذي تواصل المملكة تقديمه لضيوف الرحمن من خلال هذه الموافقة الكريمة للحفاظ على صحة قاصدي بيت الله الحرام، والتي تؤكّد حرص حكومة القيادة الرشيدة على كل قرار يصب في مصلحة الأمة الإسلاميّة للحد من تفشّي فيروس كورونا.

04 أكتوبر 2020 – 17 صفر 1442

12:21 PM


وسط جاهزية بأعلى المعايير و”الحج” و”الصحة” تتضافران لتطبيق الاحترازات

واصل ضيوف الرحمن من المعتمرين، فجر اليوم، أداء مناسك العمرة بعد صدور الموافقة الكريمة على عودة العمرة تدريجياً وفق الإجراءات الاحترازية لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد “كوفيد – 19″؛ حيث أتاحت وزارة الحج والعمرة تطبيق “اعتمرنا” للراغبين في أداء العمرة.

وقامت وزارة الحج والعمرة، والرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، ووزارة الصحة، برفع درجة الجاهزية وكامل الاستعدادات لخدمة المعتمرين وفق أعلى معايير الجودة في تقديم الخِدْمات، إضافة إلى تطبيق جميع الإجراءات الاحترازية، واستخدام جميع الأنظمة التقنية والبرامج الإلكترونية؛ لتسهيل الإجراءات وتقديم كامل الخِدْمات بكل سرعة وإتقان.

ووفّرت النقابة العامة للسيارات مواقف مجانية للانتظار ووقوف سيارات المعتمرين في كل من موقف كدي لمَن يرغب الدخول للمسجد الحرام من الساحتين الجنوبية والغربية المقابلتين لوقف الملك عبدالعزيز، وموقف الششة خلف “بن داوود” لمَن يرغب الدخول للمسجد الحرام من الساحتين الشرقية والشمالية المقابلتين لمحطة باب علي.

وجنّدت الرئاسة لاستقبال المعتمرين جميع أجهزتها متخذة جميع التدابير الوقائية والاحترازية للحفاظ على سلامتهم، حيث يجري غسل المسجد الحرام وتطهيره وتعقيمه 10 مرات يومياً، وتوزيع 300 “صبانة” على مداخل أبواب المسجد الحرام والمصليات، وكذلك دورات المياه، و900 لتر معقم للأيدي يومياً و 1000 لتر معقم للسجاد و2500 لتر معقم للأسطح، وتجهيز ثلاث نِقَاط لتوزيع العربات وتجهيز 5000 عربة يدوية مجانية و600 عربة كهربائية.

ويقوم على الإشراف الميداني أكثر من 100 مشرف ميداني لمتابعة سير العربات والتأكد من تطبيقات الإجراءات الاحترازية، وتوزيع 26 ألف عبوة ماء زمزم يومياً لضيوف الرحمن من عمّار ومصلين، و6 نِقَاط يحصل فيها توزيع عبوات ماء زمزم وفق إجراءات وقائية، بحيث تُعقم جميع العبوات قبل تعبئتها، ويوزعها العاملون بإدارة سقيا زمزم وفق الضوابط والتعليمات الصحية.

وقامت الرئاسة بغسيل وتعقيم جميع أرجاء المسجد الحرام وساحاته، خلال 15 دقيقة بعد خروج الفوج الأول من المعتمرين لاستقبال الوفد الثاني من المعتمرين، حيث شارك في عمليات الغسل والتعقيم أكثر من 400 عامل، بعد أن غادر معتمرو الوفد الأول البيت العتيق بعد أدائهم مناسك العمرة.

من جانبهم، وصف المعتمرون الذين أدوا مناسك العمرة لهذا اليوم، بعد تسجيلهم في تطبيق “اعتمرنا” من مُختلف الجنسيّات، بالقرار الحكيم والمُبارك لتحقيق المقاصد الشرعية، مشيدين بالدور الكبير الذي تواصل المملكة تقديمه لضيوف الرحمن من خلال هذه الموافقة الكريمة للحفاظ على صحة قاصدي بيت الله الحرام، والتي تؤكّد حرص حكومة القيادة الرشيدة على كل قرار يصب في مصلحة الأمة الإسلاميّة للحد من تفشّي فيروس كورونا.



المصدر