• ويب
  • يوتيوب
  • صور
  • خرائط
  • ويكيبيديا
  • ترجمة
الرئيسية /
شاهد .. أول أفواج المعتمرين يؤدي المناسك بعد تداعيات جائحة “كورون

شاهد .. أول أفواج المعتمرين يؤدي المناسك بعد تداعيات جائحة “كورون


شاهد .. أول أفواج المعتمرين يؤدي المناسك بعد تداعيات جائحة “كورون

في أجواء إيمانية وسط منظومة من الخدمات تقدمها السعودية من أجل راحتهم

أظهرت الصور من داخل المسجد الحرام وصول أول فوج من المعتمرين لتأدية مناسك العمرة، وذلك بعد تعليق دام قرابة 8 أشهر بسبب ما فرضته جائحة كورونا بعد أن اتخذت السعودية حينها عددًا من الإجراءات الاحترازية للوقاية من الفيروس، منها تعليق الدخول للمملكة لأغراض العمرة وزيارة المسجد النبوي الشريف بشكل مؤقت، وهو القرار الذي لاقى حينه إشادة واسعة من قيادات سياسية وإسلامية من مختلف دول العالم، إلى جانب مباركة منظمة الصحة العالمية ذلك القرار.

ووصل الفوج الأول من المعتمرين بعد جائحة كورونا منتصف مساء أمس بعد أن أكملوا حجزهم عن طريق تطبيق “اعتمرنا” الذي أطلقته وزارة الحج والعمرة للراغبين في أداء العمرة في مرحلتها الأولى.

وبدأ المعتمرون أداء مناسك العمرة في أجواء إيمانية وسط خدمات متكاملة، وإجراءات احترازية وبروتوكولات، نفذتها الجهات ذات العلاقة؛ لضمان سلامتهم، ولكي يؤدوا مناسكهم بكل يسر وسهولة.

وبحسب المعلومات التي كشفتها وزارة الحج والعمرة عند إطلاق تطبيق “اعتمرنا” الأسبوع الماضي، فقد حصل المقيمون على النصيب الأكبر من عدد التصاريح بواقع 65.128 تصريحًا، مقابل 42.873 تصريحًا للمواطنين.

وبالنسبة للخطة التنفيذية لموسم ‎العمرة في مرحلتها الأولى، فإن الطواف على مسارين فقط، بمعدل 100 شخص كل 15 دقيقة للأشواط السبعة، وبمعدل 400 طائف في الساعة للأشواط السبعة، و6000 طائف في الـ15 ساعة المخصصة للطواف في اليوم، مع إمكانية زيادة مسار ثالث بمعدل 150 شخصًا لكل 15 دقيقة للأشواط السبعة.

وبالنسبة ‏لدخول المعتمرين إلى المسجد الحرام فمن بابَي أجياد والملك فهد، و100 معتمر لكل منطقة داخل توسعة الملك فهد، والتجمع بصحن المطاف بمعدل 100 شخص لكل فوج على مسارين، وسيتم توجيه المعتمرين إلى المخارج المحددة للعودة لنقطة البداية بعد الانتهاء من العمرة.

وقد تم تخصيص خمس نقاط تجمع للذين أكملوا حجزهم لأداء العمرة عبر تطبيق “اعتمرنا” للوصول إلى المسجد الحرام، هي: (كدي، والششة، وأجياد، والغزة، والشبيكة)، تقلهم منها حافلات مجهزة بأحدث وسائل الراحة.





المسجد الحرام

شاهد .. أول أفواج المعتمرين يؤدي المناسك بعد تداعيات جائحة “كورونا”


سبق

أظهرت الصور من داخل المسجد الحرام وصول أول فوج من المعتمرين لتأدية مناسك العمرة، وذلك بعد تعليق دام قرابة 8 أشهر بسبب ما فرضته جائحة كورونا بعد أن اتخذت السعودية حينها عددًا من الإجراءات الاحترازية للوقاية من الفيروس، منها تعليق الدخول للمملكة لأغراض العمرة وزيارة المسجد النبوي الشريف بشكل مؤقت، وهو القرار الذي لاقى حينه إشادة واسعة من قيادات سياسية وإسلامية من مختلف دول العالم، إلى جانب مباركة منظمة الصحة العالمية ذلك القرار.

ووصل الفوج الأول من المعتمرين بعد جائحة كورونا منتصف مساء أمس بعد أن أكملوا حجزهم عن طريق تطبيق “اعتمرنا” الذي أطلقته وزارة الحج والعمرة للراغبين في أداء العمرة في مرحلتها الأولى.

وبدأ المعتمرون أداء مناسك العمرة في أجواء إيمانية وسط خدمات متكاملة، وإجراءات احترازية وبروتوكولات، نفذتها الجهات ذات العلاقة؛ لضمان سلامتهم، ولكي يؤدوا مناسكهم بكل يسر وسهولة.

وبحسب المعلومات التي كشفتها وزارة الحج والعمرة عند إطلاق تطبيق “اعتمرنا” الأسبوع الماضي، فقد حصل المقيمون على النصيب الأكبر من عدد التصاريح بواقع 65.128 تصريحًا، مقابل 42.873 تصريحًا للمواطنين.

وبالنسبة للخطة التنفيذية لموسم ‎العمرة في مرحلتها الأولى، فإن الطواف على مسارين فقط، بمعدل 100 شخص كل 15 دقيقة للأشواط السبعة، وبمعدل 400 طائف في الساعة للأشواط السبعة، و6000 طائف في الـ15 ساعة المخصصة للطواف في اليوم، مع إمكانية زيادة مسار ثالث بمعدل 150 شخصًا لكل 15 دقيقة للأشواط السبعة.

وبالنسبة ‏لدخول المعتمرين إلى المسجد الحرام فمن بابَي أجياد والملك فهد، و100 معتمر لكل منطقة داخل توسعة الملك فهد، والتجمع بصحن المطاف بمعدل 100 شخص لكل فوج على مسارين، وسيتم توجيه المعتمرين إلى المخارج المحددة للعودة لنقطة البداية بعد الانتهاء من العمرة.

وقد تم تخصيص خمس نقاط تجمع للذين أكملوا حجزهم لأداء العمرة عبر تطبيق “اعتمرنا” للوصول إلى المسجد الحرام، هي: (كدي، والششة، وأجياد، والغزة، والشبيكة)، تقلهم منها حافلات مجهزة بأحدث وسائل الراحة.

04 أكتوبر 2020 – 17 صفر 1442

12:18 AM

اخر تعديل

04 أكتوبر 2020 – 17 صفر 1442

12:30 AM


في أجواء إيمانية وسط منظومة من الخدمات تقدمها السعودية من أجل راحتهم

أظهرت الصور من داخل المسجد الحرام وصول أول فوج من المعتمرين لتأدية مناسك العمرة، وذلك بعد تعليق دام قرابة 8 أشهر بسبب ما فرضته جائحة كورونا بعد أن اتخذت السعودية حينها عددًا من الإجراءات الاحترازية للوقاية من الفيروس، منها تعليق الدخول للمملكة لأغراض العمرة وزيارة المسجد النبوي الشريف بشكل مؤقت، وهو القرار الذي لاقى حينه إشادة واسعة من قيادات سياسية وإسلامية من مختلف دول العالم، إلى جانب مباركة منظمة الصحة العالمية ذلك القرار.

ووصل الفوج الأول من المعتمرين بعد جائحة كورونا منتصف مساء أمس بعد أن أكملوا حجزهم عن طريق تطبيق “اعتمرنا” الذي أطلقته وزارة الحج والعمرة للراغبين في أداء العمرة في مرحلتها الأولى.

وبدأ المعتمرون أداء مناسك العمرة في أجواء إيمانية وسط خدمات متكاملة، وإجراءات احترازية وبروتوكولات، نفذتها الجهات ذات العلاقة؛ لضمان سلامتهم، ولكي يؤدوا مناسكهم بكل يسر وسهولة.

وبحسب المعلومات التي كشفتها وزارة الحج والعمرة عند إطلاق تطبيق “اعتمرنا” الأسبوع الماضي، فقد حصل المقيمون على النصيب الأكبر من عدد التصاريح بواقع 65.128 تصريحًا، مقابل 42.873 تصريحًا للمواطنين.

وبالنسبة للخطة التنفيذية لموسم ‎العمرة في مرحلتها الأولى، فإن الطواف على مسارين فقط، بمعدل 100 شخص كل 15 دقيقة للأشواط السبعة، وبمعدل 400 طائف في الساعة للأشواط السبعة، و6000 طائف في الـ15 ساعة المخصصة للطواف في اليوم، مع إمكانية زيادة مسار ثالث بمعدل 150 شخصًا لكل 15 دقيقة للأشواط السبعة.

وبالنسبة ‏لدخول المعتمرين إلى المسجد الحرام فمن بابَي أجياد والملك فهد، و100 معتمر لكل منطقة داخل توسعة الملك فهد، والتجمع بصحن المطاف بمعدل 100 شخص لكل فوج على مسارين، وسيتم توجيه المعتمرين إلى المخارج المحددة للعودة لنقطة البداية بعد الانتهاء من العمرة.

وقد تم تخصيص خمس نقاط تجمع للذين أكملوا حجزهم لأداء العمرة عبر تطبيق “اعتمرنا” للوصول إلى المسجد الحرام، هي: (كدي، والششة، وأجياد، والغزة، والشبيكة)، تقلهم منها حافلات مجهزة بأحدث وسائل الراحة.



المصدر