• ويب
  • يوتيوب
  • صور
  • خرائط
  • ويكيبيديا
  • ترجمة
الرئيسية /
شاهد.. “ميغ – 29” المصرية وFTC-2000 السودانية تحلقان فوق نهر الني

شاهد.. “ميغ – 29” المصرية وFTC-2000 السودانية تحلقان فوق نهر الني


شاهد.. “ميغ – 29” المصرية وFTC-2000 السودانية تحلقان فوق نهر الني

ضمن مناورات نسور النيل المشتركة بين القوات المسلحة في الجانبين

نشر المتحدث باسم الجيش المصري فيديو يظهر بعض جوانب مناورات “نسور النيل – 2” بين القوات المصرية والسودانية.

وظهر خلال الفيديو الذي نشرته القوات المصرية، على صفحتها في “فيسبوك”، تحليق مقاتلات “ميغ – 29” المصرية، ومقاتلات وFTC-2000 السودانية فوق نهر النيل.

وتعد هذه هي المرة الثانية التي تظهر فيها مقاتلات “ميغ – 29” المصرية، حيث ظهرت خلال مناورات “نسور النيل – 1” بين القوات الجوية المصرية ونظيرتها السودانية.

وبحسب روسيا اليوم كانت القوات المسلحة المصرية قد أعلنت اختتام فاعليات تدريب “نسور النيل – 2” بين الجيشين المصري والسوداني، على أرض السودان.

وبدأت فعاليات المرحلة الختامية بتقديم عرض تفصيلي تضمن استعراض الأنشطة والفاعليات التي تم تنفيذها في مراحل التدريب المختلفة، للوقوف على مدى جاهزية واستعداد القوات المشاركة في التدريب لتنفيذ أي مهام توكل إليها.

وتضمنت المرحلة تجهيز وإقلاع عدد من الطائرات المتعددة المهام والمروحيات لتنفيذ مهام الاعتراض والحماية الجوية للقوات، كذلك تنفيذ عمليات الهجوم على أهداف العمق والدفاع عن الأهداف الحيوية، إلى جانب تنفيذ بعض المهام للقوات الخاصة لتصفية بؤرة إرهابية.

ويشتعل الخلاف بين مصر وإثيوبيا حول سد النهضة بعد مرور 9 سنوات من المفاوضات والمحادثات ومحاولات الوساطة، حيث ما زالت الخلافات قائمة بين مصر وإثيوبيا والسودان حول السد والجدول الزمني لملء السد، مع اتهامات متبادلة بالتعدي على السيادة وتهديد حياة الملايين.


شاهد.. “ميغ – 29” المصرية وFTC-2000 السودانية تحلقان فوق نهر النيل


سبق

نشر المتحدث باسم الجيش المصري فيديو يظهر بعض جوانب مناورات “نسور النيل – 2” بين القوات المصرية والسودانية.

وظهر خلال الفيديو الذي نشرته القوات المصرية، على صفحتها في “فيسبوك”، تحليق مقاتلات “ميغ – 29” المصرية، ومقاتلات وFTC-2000 السودانية فوق نهر النيل.

وتعد هذه هي المرة الثانية التي تظهر فيها مقاتلات “ميغ – 29” المصرية، حيث ظهرت خلال مناورات “نسور النيل – 1” بين القوات الجوية المصرية ونظيرتها السودانية.

وبحسب روسيا اليوم كانت القوات المسلحة المصرية قد أعلنت اختتام فاعليات تدريب “نسور النيل – 2” بين الجيشين المصري والسوداني، على أرض السودان.

وبدأت فعاليات المرحلة الختامية بتقديم عرض تفصيلي تضمن استعراض الأنشطة والفاعليات التي تم تنفيذها في مراحل التدريب المختلفة، للوقوف على مدى جاهزية واستعداد القوات المشاركة في التدريب لتنفيذ أي مهام توكل إليها.

وتضمنت المرحلة تجهيز وإقلاع عدد من الطائرات المتعددة المهام والمروحيات لتنفيذ مهام الاعتراض والحماية الجوية للقوات، كذلك تنفيذ عمليات الهجوم على أهداف العمق والدفاع عن الأهداف الحيوية، إلى جانب تنفيذ بعض المهام للقوات الخاصة لتصفية بؤرة إرهابية.

ويشتعل الخلاف بين مصر وإثيوبيا حول سد النهضة بعد مرور 9 سنوات من المفاوضات والمحادثات ومحاولات الوساطة، حيث ما زالت الخلافات قائمة بين مصر وإثيوبيا والسودان حول السد والجدول الزمني لملء السد، مع اتهامات متبادلة بالتعدي على السيادة وتهديد حياة الملايين.

06 إبريل 2021 – 24 شعبان 1442

02:30 PM


ضمن مناورات نسور النيل المشتركة بين القوات المسلحة في الجانبين

نشر المتحدث باسم الجيش المصري فيديو يظهر بعض جوانب مناورات “نسور النيل – 2” بين القوات المصرية والسودانية.

وظهر خلال الفيديو الذي نشرته القوات المصرية، على صفحتها في “فيسبوك”، تحليق مقاتلات “ميغ – 29” المصرية، ومقاتلات وFTC-2000 السودانية فوق نهر النيل.

وتعد هذه هي المرة الثانية التي تظهر فيها مقاتلات “ميغ – 29” المصرية، حيث ظهرت خلال مناورات “نسور النيل – 1” بين القوات الجوية المصرية ونظيرتها السودانية.

وبحسب روسيا اليوم كانت القوات المسلحة المصرية قد أعلنت اختتام فاعليات تدريب “نسور النيل – 2” بين الجيشين المصري والسوداني، على أرض السودان.

وبدأت فعاليات المرحلة الختامية بتقديم عرض تفصيلي تضمن استعراض الأنشطة والفاعليات التي تم تنفيذها في مراحل التدريب المختلفة، للوقوف على مدى جاهزية واستعداد القوات المشاركة في التدريب لتنفيذ أي مهام توكل إليها.

وتضمنت المرحلة تجهيز وإقلاع عدد من الطائرات المتعددة المهام والمروحيات لتنفيذ مهام الاعتراض والحماية الجوية للقوات، كذلك تنفيذ عمليات الهجوم على أهداف العمق والدفاع عن الأهداف الحيوية، إلى جانب تنفيذ بعض المهام للقوات الخاصة لتصفية بؤرة إرهابية.

ويشتعل الخلاف بين مصر وإثيوبيا حول سد النهضة بعد مرور 9 سنوات من المفاوضات والمحادثات ومحاولات الوساطة، حيث ما زالت الخلافات قائمة بين مصر وإثيوبيا والسودان حول السد والجدول الزمني لملء السد، مع اتهامات متبادلة بالتعدي على السيادة وتهديد حياة الملايين.



المصدر