• ويب
  • يوتيوب
  • صور
  • خرائط
  • ويكيبيديا
  • ترجمة
الرئيسية /
شركة فرنسية تدير الخط الثالث لمترو القاهرة بـ1.1 مليار يورو

شركة فرنسية تدير الخط الثالث لمترو القاهرة بـ1.1 مليار يورو


شركة فرنسية تدير الخط الثالث لمترو القاهرة بـ1.1 مليار يورو

وحسب موقع مترو القاهرة الرسمي، فإن الخط الثالث لمترو الأنفاق الذي بدأ تشغيل المرحلة الأولى منه عام 2012 ويمتد بطول حوالى 47 كلم.

ويربط هذا الخط بين شرق القاهرة وغربها من خلال 39 محطة ركاب بينها محطات ذات كثافة سكانية عالية.

 ولا تزال الأعمال الإنشائية للمرحلة الأخيرة منه جارية لتصل طاقته الاستيعابية، بعد إكماله إلى 1.5 مليون راكب يوميا. 

ويستخدم مترو الأنفاق في القاهرة، بخطوطه الثلاثة، نحو ثلاثة ملايين شخص يوميا.

وفي أغسطس الماضي، افتتح الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أحدث مرحلة في هذا الخط.

ولفت البيان إلى أنه تم توقيع هذا العقد "للتخفيف عن الشركة المصرية لإدارة وتشغيل مترو الأنفاق (..) بالإضافة إلى الاستفادة من خبرة الشركة الكبيرة في هذا المجال بتشغيل وصيانة أنظمة النقل في 13 دولة".

وقد احتفظت الحكومة المصرية بحق تحديد سعر الرحلات.

وأكدت رئيسة المجلس التنفيذي للشركة الفرنسية لورانس باتل، أن الشركة سوف تسعى إلى "تطوير النقل الحضري في القاهرة الكبرى من خلال هذا العقد".

“>

وذكرت وزارة النقل المصرية أن الشركة الفرنسية هي “الهيئة المستقلة للنقل في باريس”، وأكدت أن “مشروع الشراكة بين الهيئة القومية للانفاق والشركة الفرنسية يتم تنفيذه للمرة الأولى في مصر”.

وأضافت الوزارة أن “قرار إسناد أعمال التشغيل والصيانة للشركة الفرنسية تبلغ قيمته 1.138 مليار يورو لمدة 15 عاما”.

وحسب موقع مترو القاهرة الرسمي، فإن الخط الثالث لمترو الأنفاق الذي بدأ تشغيل المرحلة الأولى منه عام 2012 ويمتد بطول حوالى 47 كلم.

ويربط هذا الخط بين شرق القاهرة وغربها من خلال 39 محطة ركاب بينها محطات ذات كثافة سكانية عالية.

 ولا تزال الأعمال الإنشائية للمرحلة الأخيرة منه جارية لتصل طاقته الاستيعابية، بعد إكماله إلى 1.5 مليون راكب يوميا. 

ويستخدم مترو الأنفاق في القاهرة، بخطوطه الثلاثة، نحو ثلاثة ملايين شخص يوميا.

وفي أغسطس الماضي، افتتح الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أحدث مرحلة في هذا الخط.

ولفت البيان إلى أنه تم توقيع هذا العقد “للتخفيف عن الشركة المصرية لإدارة وتشغيل مترو الأنفاق (..) بالإضافة إلى الاستفادة من خبرة الشركة الكبيرة في هذا المجال بتشغيل وصيانة أنظمة النقل في 13 دولة”.

وقد احتفظت الحكومة المصرية بحق تحديد سعر الرحلات.

وأكدت رئيسة المجلس التنفيذي للشركة الفرنسية لورانس باتل، أن الشركة سوف تسعى إلى “تطوير النقل الحضري في القاهرة الكبرى من خلال هذا العقد”.



المصدر