• ويب
  • يوتيوب
  • صور
  • خرائط
  • ويكيبيديا
  • ترجمة
الرئيسية /
ظاهرة فريدة.. “سماء مكة” تشهد اليوم التعامد الأول للقمر على الكعب

ظاهرة فريدة.. “سماء مكة” تشهد اليوم التعامد الأول للقمر على الكعب


ظاهرة فريدة.. “سماء مكة” تشهد اليوم التعامد الأول للقمر على الكعب

يمكن الاستعانة بها لمعرفة اتجاه القبلة بطريقة بسيطة من عدة مناطق حول العالم

في ظاهرة فريدة، تشهد سماء مكة المكرمة الخميس، ظاهرة تعامد القمر على الكعبة، بالتزامن مع وقوعه في طور البدر، وهو التعامد الأول هذا العام 2021.

وفي بيان لها عبر موقع “فيسبوك”، أوضحت الجمعية الفلكية في جدة، أن القمر سيصل إلى لحظة البدر المكتمل بزاوية 180 درجة من الشمس عند الساعة 10:16 مساءً بتوقيت السعودية، أي 07:16 مساءً بتوقيت غرينتش، ويكون بذلك أكمل نصف مداره حول الأرض خلال هذا الشهر.

وأشار البيان إلى أنه “يتبع ذلك وصول القمر لحظة التعامد عند الساعة الثانية عشرة و43 دقيقة و34 ثانية بعد منتصف الليل بتوقيت السعودية، أي التاسعة و43 دقيقة و34 ثانية مساء بتوقيت غرينتش، وسيكون على ارتفاع (89.57.46 درجة) وقرصه مضاء بالكامل بنسبة (99.9%) وعلى مسافة 381.125 كيلومترًا”.

وبعد التعامد سيظل القمر مرئيًّا في السماء لبقية الليل حتى يغرب مع شروق شمس يوم الجمعة؛ وفقًا للبيان.

ويمكن الاستعانة بهذه الظاهرة الفلكية لمعرفة اتجاه القبلة بطريقة بسيطة من عدة مناطق حول العالم؛ حيث إنه يمكن للقاطنين في المواقع الجغرافية البعيدة عن المسجد الحرام الاعتماد على اتجاه القمر الذي يشير إلى مكة “بشكل يضاهي دقة تطبيقات الهواتف الذكية”؛ بحسب ما ذكره البيان.

وأضاف البيان: “بشكل عام، يعتبر منتصف الشهر القمري التوقيت المثالي لرصد الفوهات المشعة على سطح القمر من خلال المنظار أو تلسكوب صغير؛ خلافًا لبقية التضاريس التي تبدو مسطحة نتيجة لوقوع كامل القمر في نور الشمس. هذه الفوهات المشعة هي عبارة عن رواسب لمواد عاكسة ساطعة تمتد من مركز الفوهات نحو الخارج لمئات الكيلومترات. ويعتقد بأن تلك الفوهات حديثة التكوين”.

ظاهرة فريدة.. “سماء مكة” تشهد اليوم التعامد الأول للقمر على الكعبة في 2021


سبق

في ظاهرة فريدة، تشهد سماء مكة المكرمة الخميس، ظاهرة تعامد القمر على الكعبة، بالتزامن مع وقوعه في طور البدر، وهو التعامد الأول هذا العام 2021.

وفي بيان لها عبر موقع “فيسبوك”، أوضحت الجمعية الفلكية في جدة، أن القمر سيصل إلى لحظة البدر المكتمل بزاوية 180 درجة من الشمس عند الساعة 10:16 مساءً بتوقيت السعودية، أي 07:16 مساءً بتوقيت غرينتش، ويكون بذلك أكمل نصف مداره حول الأرض خلال هذا الشهر.

وأشار البيان إلى أنه “يتبع ذلك وصول القمر لحظة التعامد عند الساعة الثانية عشرة و43 دقيقة و34 ثانية بعد منتصف الليل بتوقيت السعودية، أي التاسعة و43 دقيقة و34 ثانية مساء بتوقيت غرينتش، وسيكون على ارتفاع (89.57.46 درجة) وقرصه مضاء بالكامل بنسبة (99.9%) وعلى مسافة 381.125 كيلومترًا”.

وبعد التعامد سيظل القمر مرئيًّا في السماء لبقية الليل حتى يغرب مع شروق شمس يوم الجمعة؛ وفقًا للبيان.

ويمكن الاستعانة بهذه الظاهرة الفلكية لمعرفة اتجاه القبلة بطريقة بسيطة من عدة مناطق حول العالم؛ حيث إنه يمكن للقاطنين في المواقع الجغرافية البعيدة عن المسجد الحرام الاعتماد على اتجاه القمر الذي يشير إلى مكة “بشكل يضاهي دقة تطبيقات الهواتف الذكية”؛ بحسب ما ذكره البيان.

وأضاف البيان: “بشكل عام، يعتبر منتصف الشهر القمري التوقيت المثالي لرصد الفوهات المشعة على سطح القمر من خلال المنظار أو تلسكوب صغير؛ خلافًا لبقية التضاريس التي تبدو مسطحة نتيجة لوقوع كامل القمر في نور الشمس. هذه الفوهات المشعة هي عبارة عن رواسب لمواد عاكسة ساطعة تمتد من مركز الفوهات نحو الخارج لمئات الكيلومترات. ويعتقد بأن تلك الفوهات حديثة التكوين”.

28 يناير 2021 – 15 جمادى الآخر 1442

09:15 AM


يمكن الاستعانة بها لمعرفة اتجاه القبلة بطريقة بسيطة من عدة مناطق حول العالم

في ظاهرة فريدة، تشهد سماء مكة المكرمة الخميس، ظاهرة تعامد القمر على الكعبة، بالتزامن مع وقوعه في طور البدر، وهو التعامد الأول هذا العام 2021.

وفي بيان لها عبر موقع “فيسبوك”، أوضحت الجمعية الفلكية في جدة، أن القمر سيصل إلى لحظة البدر المكتمل بزاوية 180 درجة من الشمس عند الساعة 10:16 مساءً بتوقيت السعودية، أي 07:16 مساءً بتوقيت غرينتش، ويكون بذلك أكمل نصف مداره حول الأرض خلال هذا الشهر.

وأشار البيان إلى أنه “يتبع ذلك وصول القمر لحظة التعامد عند الساعة الثانية عشرة و43 دقيقة و34 ثانية بعد منتصف الليل بتوقيت السعودية، أي التاسعة و43 دقيقة و34 ثانية مساء بتوقيت غرينتش، وسيكون على ارتفاع (89.57.46 درجة) وقرصه مضاء بالكامل بنسبة (99.9%) وعلى مسافة 381.125 كيلومترًا”.

وبعد التعامد سيظل القمر مرئيًّا في السماء لبقية الليل حتى يغرب مع شروق شمس يوم الجمعة؛ وفقًا للبيان.

ويمكن الاستعانة بهذه الظاهرة الفلكية لمعرفة اتجاه القبلة بطريقة بسيطة من عدة مناطق حول العالم؛ حيث إنه يمكن للقاطنين في المواقع الجغرافية البعيدة عن المسجد الحرام الاعتماد على اتجاه القمر الذي يشير إلى مكة “بشكل يضاهي دقة تطبيقات الهواتف الذكية”؛ بحسب ما ذكره البيان.

وأضاف البيان: “بشكل عام، يعتبر منتصف الشهر القمري التوقيت المثالي لرصد الفوهات المشعة على سطح القمر من خلال المنظار أو تلسكوب صغير؛ خلافًا لبقية التضاريس التي تبدو مسطحة نتيجة لوقوع كامل القمر في نور الشمس. هذه الفوهات المشعة هي عبارة عن رواسب لمواد عاكسة ساطعة تمتد من مركز الفوهات نحو الخارج لمئات الكيلومترات. ويعتقد بأن تلك الفوهات حديثة التكوين”.



المصدر