• ويب
  • يوتيوب
  • صور
  • خرائط
  • ويكيبيديا
  • ترجمة
الرئيسية /
فرقة شباب المسرح تحتفي بالمؤلفين الفائزين بجوائز وزارة الثقافة

فرقة شباب المسرح تحتفي بالمؤلفين الفائزين بجوائز وزارة الثقافة


فرقة شباب المسرح تحتفي بالمؤلفين الفائزين بجوائز وزارة الثقافة

04 أكتوبر 2020 – 17 صفر 1442
12:05 AM

استضافت بعضهم للحديث عن تجربتهم في إعداد النصوص وما تعنيه لهم الجائزة

فرقة شباب المسرح تحتفي بالمؤلفين الفائزين بجوائز وزارة الثقافة

تسلِّط حلقة جديدة من حلقات النقاش التي تنظمها فرقة شباب المسرح التابعة لجمعية الثقافة والفنون بالرياض وجمعية المسرحيين السعوديين الضوء على الفائزين بجوائز التأليف المسرحي التي تنظمها وزارة الثقافة “ممثلة في المسرح الوطني”، وتصب في إطار تطوير العملية المسرحية السعودية.

وخصصت فرقة شباب المسرح حلقة النقاش هذه للاحتفاء بالفائزين بالجائزة، واستضافة عدد منهم للحديث عن تجربتهم في إعداد النصوص المسرحية، وما تعنيه لهم الجائزة.

وتستضيف حلقة النقاش المؤلفة المسرحية د. ملحة عبدالله للحديث أكثر عن الجائزة، والأهداف التي تسعى من خلالها وزارة الثقافة لتحقيقها. كما تستضيف المؤلفين الفائزين بالجائزة الدكتور سامي الجمعان، وفهد بن ردة الحارثي، وعباس الحايك، وياسر الحسن. ويدير الحلقة المخرج خالد الباز.

وستناقش الحلقة التي ستُعقد عن بُعد عددًا من المحاور، تشمل: دور وزارة الثقافة الريادي تجاه المؤلفين المسرحيين، وأهمية مسابقة النصوص المسرحية، وكيف أثرت العزلة على زيادة إبداع النصوص المسرحية، ومستقبل النص المسرحي السعودي، وأثر جوائز مسابقة التأليف في إثراء كتابة النصوص المسرحية.

وثمَّنت فرقة شباب المسرح التابعة لجمعية الثقافة والفنون بالرياض وجمعية المسرحيين السعوديين الجهود التي تبذلها وزارة الثقافة ممثلة في هيئة المسرح والفنون الأدائية، والمسرح الوطني، لتطوير الحركة الثقافية عمومًا، والمسرحية السعودية خصوصًا، والمبادرات التي يحرص المسرح الوطني دومًا على تنفيذها بهدف رفعة العمل المسرحي، ودعم أطيافه والمنتمين له كافة.

من جانبه، أكد عبدالعزيز السماعيل، رئيس المسرح الوطني، سعادة فريق العمل في المسرح الوطني بنجاح المسابقة في دورتها الأولى، والإقبال الكبير عليها من المتسابقين. كما أبدى سعادتهم بالتفاعل مع نتائجها المشرفة التي أعجبت الجميع، ووعد الجميع بالتطوير والتحسين عليها وعلى نظامها في الدورة الثانية بإذن الله.



المصدر