• ويب
  • يوتيوب
  • صور
  • خرائط
  • ويكيبيديا
  • ترجمة
الرئيسية /
فيديو مرعب.. لحظة ارتعش الميت فأخرجوه من الكفن حيًّا

فيديو مرعب.. لحظة ارتعش الميت فأخرجوه من الكفن حيًّا


فيديو مرعب.. لحظة ارتعش الميت فأخرجوه من الكفن حيًّا

17 أكتوبر 2020 – 30 صفر 1442
12:34 PM

لم يعرف عدد الساعات التي قضاها في الثلاجة ولا كيف تحملها

فيديو مرعب.. لحظة ارتعش الميت فأخرجوه من الكفن حيًّا

كان متعهدو دفن الموتى يستعدون لحمل كفن هندي سبعيني، حين صدمهم أن الجثة ترتعش وترتجف داخل الصندوق الزجاجي والرجل يحرك يديه بوضوح تام، وبسرعة تم نقله إلى مستشفى، ليموت بعدها بأيام.

وحسب موقع هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي”: فقد مات رجل هندي (74 عامًا) بعد أيام من إنقاذه من ثلاجة لحفظ الجثث، كان قد وضع فيها إثر إعلان وفاته بطريق الخطأ، في ولاية تاميل نادو.

فقد أُعلنت وفاة الهندي بالاسوبرامانيام يوم الاثنين، بعد نقله إلى المستشفى. ولم تتضح الأسباب التي أدت في حينها إلى الاعتقاد بأنه تُوفي.

كان يرتجف

ووُضع بالاسوبرامانيام في ثلاجة لحفظ الجثث حتى اليوم التالي. وحين كان متعهدو دفن الموتى بصدد نقله للجنازة، رأوا أنه يرتجف وأدركوا أنه ما زال على قيد الحياة.

وبثت صحيفة “هندي سياسات” فيديو مروعًا للحظة ارتجاف بالاسوبرامانيام بينما كان متعهدو الدفن يستعدون لنقله إلى قبره، ونُقل إثر ذلك إلى مستشفى ثانٍ لكنه مات الجمعة.

وقال الطبيب بالاجيناثان مدير المستشفى الحكومي في مدينة سالم الجنوبية: إن الرجل كان في حالة خمول ونعاس بعد إنقاذه، وأنه توفي بسبب متاعب في الرئة.

وقال لبي بي سي: إنه لم يتضح بالضبط عدد الساعات التي قضاها بالاسوبرامانيام داخل الثلاجة.

كم بقي في الثلاجة؟

وبعد أن أعلن طبيب في مستشفى خاص وفاته يوم الاثنين، نقلت أسرته جسده إلى المنزل وطلبت من متعهد جنازات وضع جثمانه في ثلاجة.

وأبلغوا الأقارب بأنهم سيقيمون جنازة فقيدهم يوم الثلاثاء.

وقال متعهد الجنازات: إن شقيق بالاسوبرامانيام أخبره أن لديه “خطابًا موقّعًا من طبيب يعلن وفاته”.

وقال سينثيل كوما قائد شرطة سالم: إن الأسرة لم تتمكن من تقديم شهادة طبية بوفاة بالاسوبرامانيام.

ورفعت الشرطة قضية ضد الأسرة بتهمة “التصرف بتهور أو إهمال بما أدى لتعريض حياة إنسان للخطر”.

وقال قائد الشرطة: إن الأسرة تزعم أنه كان يعاني أيضًا من متاعب في الجهاز العصبي.

لا تعليق

وكان بالاسوبرامانيام يعيش مع زوجته وابنتيه وشقيقه.

ولم يتسنّ معرفة كيف بقي على قيد الحياة في درجة حرارة منخفضة في الثلاجة، أو ما إذا اتُّخذت إجراءات للتحقيق مع المستشفى الخاص حيث أٌعلنت وفاته في البداية.

وحاولت بي بي سي الاتصال بالمستشفى الخاص والأسرة، لكن لم يتسن الحصول على تعليق من أي منهما.



المصدر