• ويب
  • يوتيوب
  • صور
  • خرائط
  • ويكيبيديا
  • ترجمة
الرئيسية /
كاميرات حرارية متطورة و200 جهاز تعقيم.. “رئاسة الحرمين” تستعرض خط

كاميرات حرارية متطورة و200 جهاز تعقيم.. “رئاسة الحرمين” تستعرض خط


كاميرات حرارية متطورة و200 جهاز تعقيم.. “رئاسة الحرمين” تستعرض خط

قالت: إضافة إلى أكثر من 4000 عامل يقومون بغسل وتعقيم المطاف والمسعى

استعرضت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، أبرز الاستعدادات والخطط التنفيذية التي قامت بها منذ صدور الموافقة الكريمة بالعودة التدريجية للعمرة، وأبرز البرامج التي بذلتها لضمان صحة وسلامة قاصدي المسجد الحرام.

وأوضح المتحدث الرسمي لشؤون الحرمين هاني حسني حيدر في المؤتمر الصحفي الذي عُقد أمس بمقر الرئاسة بالعاصمة المقدسة، أن عمل الرئاسة يرتكز على محور الوقاية المتمثل في عملية تنظيم موظفي الرئاسة لعملية تفويج المعتمرين، الذي يتضمن: قياس درجة الحرارة قبل الدخول بالكاميرات الحرارية المتطورة، والتأكد من ارتداء الكمامات وتعقيم الأيدي، وشرح الإجراءات الاحترازية، وعملية التقيد بالمسارات الافتراضية والملصقات الموضحة على صحن المطاف.

وبيّن أن الرئاسة قامت -بالتعاون مع وزارة الصحة- بتخصيص أربعة مقرات للعزل الصحي لعزل أي حالات اشتباه حال رصدها؛ لافتًا إلى أنه تم استقبال أكثر من (24000) معتمر بدون رصد أي حالة إصابة بالفيروس.

وأفاد بأن الرئاسة خصصت رقمًا موحدًا (١٩٦٦) للإجابة عن الاستفسارات على مدار الساعة، وأكثر من (200) جهاز تعقيم للأيدي موزعة في أرجاء المسجد الحرام، إضافة إلى أكثر من 4000 عامل يقومون بغسل وتعقيم المطاف والمسعى بعد الانتهاء من كل فوج، كذلك يتم بشكل يومي غسل المسجد الحرام 10 مرات، ودورات المياه 4 مرات، و3 مرات لأنظمة التكييف، وتجنيد أكثر من 520 موظفًا لتنفيذ الخطط والإشراف عليها وتخصيص أربع نقاط تجمع وهي: نقطة تجمع باب علي للداخلين من باب السلام، ونقطة أجياد للداخلين من باب أجياد، ونقطة كدي والشبيكة للداخلين من باب الملك فهد، ومسار خاص بكبار السن والأشخاص ذوي الإعاقة لتسهيل أداء النسك داخل وخارج المسجد الحرام.

الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي
المسجد الحرام

كاميرات حرارية متطورة و200 جهاز تعقيم.. “رئاسة الحرمين” تستعرض خططها


سبق

استعرضت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، أبرز الاستعدادات والخطط التنفيذية التي قامت بها منذ صدور الموافقة الكريمة بالعودة التدريجية للعمرة، وأبرز البرامج التي بذلتها لضمان صحة وسلامة قاصدي المسجد الحرام.

وأوضح المتحدث الرسمي لشؤون الحرمين هاني حسني حيدر في المؤتمر الصحفي الذي عُقد أمس بمقر الرئاسة بالعاصمة المقدسة، أن عمل الرئاسة يرتكز على محور الوقاية المتمثل في عملية تنظيم موظفي الرئاسة لعملية تفويج المعتمرين، الذي يتضمن: قياس درجة الحرارة قبل الدخول بالكاميرات الحرارية المتطورة، والتأكد من ارتداء الكمامات وتعقيم الأيدي، وشرح الإجراءات الاحترازية، وعملية التقيد بالمسارات الافتراضية والملصقات الموضحة على صحن المطاف.

وبيّن أن الرئاسة قامت -بالتعاون مع وزارة الصحة- بتخصيص أربعة مقرات للعزل الصحي لعزل أي حالات اشتباه حال رصدها؛ لافتًا إلى أنه تم استقبال أكثر من (24000) معتمر بدون رصد أي حالة إصابة بالفيروس.

وأفاد بأن الرئاسة خصصت رقمًا موحدًا (١٩٦٦) للإجابة عن الاستفسارات على مدار الساعة، وأكثر من (200) جهاز تعقيم للأيدي موزعة في أرجاء المسجد الحرام، إضافة إلى أكثر من 4000 عامل يقومون بغسل وتعقيم المطاف والمسعى بعد الانتهاء من كل فوج، كذلك يتم بشكل يومي غسل المسجد الحرام 10 مرات، ودورات المياه 4 مرات، و3 مرات لأنظمة التكييف، وتجنيد أكثر من 520 موظفًا لتنفيذ الخطط والإشراف عليها وتخصيص أربع نقاط تجمع وهي: نقطة تجمع باب علي للداخلين من باب السلام، ونقطة أجياد للداخلين من باب أجياد، ونقطة كدي والشبيكة للداخلين من باب الملك فهد، ومسار خاص بكبار السن والأشخاص ذوي الإعاقة لتسهيل أداء النسك داخل وخارج المسجد الحرام.

08 أكتوبر 2020 – 21 صفر 1442

09:25 AM


قالت: إضافة إلى أكثر من 4000 عامل يقومون بغسل وتعقيم المطاف والمسعى

استعرضت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، أبرز الاستعدادات والخطط التنفيذية التي قامت بها منذ صدور الموافقة الكريمة بالعودة التدريجية للعمرة، وأبرز البرامج التي بذلتها لضمان صحة وسلامة قاصدي المسجد الحرام.

وأوضح المتحدث الرسمي لشؤون الحرمين هاني حسني حيدر في المؤتمر الصحفي الذي عُقد أمس بمقر الرئاسة بالعاصمة المقدسة، أن عمل الرئاسة يرتكز على محور الوقاية المتمثل في عملية تنظيم موظفي الرئاسة لعملية تفويج المعتمرين، الذي يتضمن: قياس درجة الحرارة قبل الدخول بالكاميرات الحرارية المتطورة، والتأكد من ارتداء الكمامات وتعقيم الأيدي، وشرح الإجراءات الاحترازية، وعملية التقيد بالمسارات الافتراضية والملصقات الموضحة على صحن المطاف.

وبيّن أن الرئاسة قامت -بالتعاون مع وزارة الصحة- بتخصيص أربعة مقرات للعزل الصحي لعزل أي حالات اشتباه حال رصدها؛ لافتًا إلى أنه تم استقبال أكثر من (24000) معتمر بدون رصد أي حالة إصابة بالفيروس.

وأفاد بأن الرئاسة خصصت رقمًا موحدًا (١٩٦٦) للإجابة عن الاستفسارات على مدار الساعة، وأكثر من (200) جهاز تعقيم للأيدي موزعة في أرجاء المسجد الحرام، إضافة إلى أكثر من 4000 عامل يقومون بغسل وتعقيم المطاف والمسعى بعد الانتهاء من كل فوج، كذلك يتم بشكل يومي غسل المسجد الحرام 10 مرات، ودورات المياه 4 مرات، و3 مرات لأنظمة التكييف، وتجنيد أكثر من 520 موظفًا لتنفيذ الخطط والإشراف عليها وتخصيص أربع نقاط تجمع وهي: نقطة تجمع باب علي للداخلين من باب السلام، ونقطة أجياد للداخلين من باب أجياد، ونقطة كدي والشبيكة للداخلين من باب الملك فهد، ومسار خاص بكبار السن والأشخاص ذوي الإعاقة لتسهيل أداء النسك داخل وخارج المسجد الحرام.



المصدر