• ويب
  • يوتيوب
  • صور
  • خرائط
  • ويكيبيديا
  • ترجمة
الرئيسية /
كلية الهندسة بجامعة الإمام تحصل على الاعتماد الأكاديمي الدولي (AB

كلية الهندسة بجامعة الإمام تحصل على الاعتماد الأكاديمي الدولي (AB


كلية الهندسة بجامعة الإمام تحصل على الاعتماد الأكاديمي الدولي (AB

يُعد أعلى تقييم علمي دولي لمؤسسات التعليم الهندسي على مستوى العالم

حصلت كلية الهندسة بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية رسمياً على الاعتماد الأكاديمي الدولي (ABET) من مجلس الاعتماد للهندسة والتكنولوجيا بالولايات المتحدة الأمريكية والتي تعد أعلى تقييم علمي دولي لمؤسسات التعليم الهندسي على مستوى العالم.

ويعتبر الحصول على اعتماد (ABET) شهادة دولية تعطي ثقل علمي مرموق واعتراف دولي بجميع أنحاء العالم بخريجين الكليات الحاصلة على ذلك الاعتماد علاوة على التقدير الذي تحظي به الدولة باعتبارها الجهة الراعية والحاضنة لتلك المؤسسة العلمية، ويتطلب الحصول على ذلك الاعتماد جهود جبارة تقوم بها المؤسسة العلمية لرفع مستوي الجودة وتطبيق المعايير الدولية المطلوبة للاعتماد بمنتهى الدقة ويتخلل ذلك عدد من التقارير المفصلة والموثقة من الكلية وزيارات لفريق الاعتماد الدولي من عدة جنسيات مختلفة للتأكد من التطبيق والالتزام الكامل بمعايير الجودة المطلوبة بجميع الأنشطة العلمية والأكاديمية بالكلية.

وقد تم تحقيق ذلك الاعتماد بالخبرة الذاتية من منسوبي الكلية بدعم كبير من إدارة الجامعة والتي تحرص على جودة برامجها التعليمية بشكل دائم والتي منحت الكلية الدعم والثقة الكاملة لما تضمه من نخبة متميزة من أعضاء هيئة التدريس المرموقين من داخل وخارج السعودية ويتمتعوا بخبرة كبيرة في المجال العلمي والأكاديمي بمعايير الجودة العالمية، وقد انعكس ذلك الإنجاز في حصول جميع التخصصات بالكلية على الاعتماد الأكاديمي وهي: الهندسة الميكانيكية، والهندسة الكهربائية، الهندسة المدنية، الهندسة الكيميائية، وذلك بعد أول تقييم وزيارة شاملة تقوم بها اللجنة الدولية بدون أي ملاحظات أو مراجعات إضافية لإجراءات الكلية ويعتبر ذلك من علامات التميز الهامة لنوعية التقييم.

وبارك رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور أحمد بن سالم العامري لعميد كلية الهندسة ومنسوبي الكلية هذا الإنجاز موضحاً أن هذا الإنجاز لا بد أن يكون بداية وانطلاقة إلى كل ما يخدم طلاب الجامعة ومنسوبي الكلية، مؤكداً أن إدارة الجامعة تخدم كل ما يحقق أهداف كلية الهندسة وجميع كليات ومعاهد جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، متمنياً للكلية ومنسوبيها مزيد من التوفيق والنجاح.

وفي تغريدته على صفحة الكلية بموقع تويتر توجه الدكتور عادل الفوزان عميد الكلية بالنيابة عن جميع منسوبي وطلاب الكلية بالشكر والتقدير للدكتور أحمد بن سالم العامري رئيس جامعة الإمام علي دعمه وعنايته المباشرة للكلية هو وكل فريق إدارته الكريمة خلال خطوات الحصول على الاعتماد وتوفير كافة الإمكانيات والتسهيلات المتاحة لإتمام إجراءات الحصول على الاعتماد الأكاديمي الدولي والذي كان له عظيم الأثر في تلك الصورة المشرفة الذي خرج بها تقييم لجنة الاعتماد الدولي وكان أول المهنئين بالحصول على الاعتماد الذي أثلج صدر جميع أعضاء ومنسوبي الكلية الذي ظهر خلال احتفائهم بالتكريم علي وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة.

يذكر أن من العوامل الهامة التي تدخل في معايير التقويم هو حرص المؤسسة على خطط التطوير الشاملة والذي حرصت عليه الكلية من خلال تطوير البرامج العلمية للتخصصات علاوة على إنشاء عدد من التخصصات الجديدة وتشمل الهندسة المعمارية والهندسة الصناعية ببرامج علمية مميزة تستهدف خدمة المجتمع واحتياجات سوق العمل والتي تحرص برامج الكلية بشكل دائم على تحقيق متطلباتها والتواصل مع قطاعات الأعمال الهندسية منذ نشأتها من خلال التدريب الهندسي والزيارات العلمية وورش العمل علاوة على مشاركتها في عدد من المشروعات البحثية المتميزة.

وقد ساهمت تلك السياسة في رفع نسبة توظيف خريجي الكلية لأكثر من 70% لجميع تخصصات الكلية مما أعطي ثقل وصورة مشرفة للكلية برغم حداثة نشأتها.







كلية الهندسة بجامعة الإمام تحصل على الاعتماد الأكاديمي الدولي (ABET)


سبق

حصلت كلية الهندسة بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية رسمياً على الاعتماد الأكاديمي الدولي (ABET) من مجلس الاعتماد للهندسة والتكنولوجيا بالولايات المتحدة الأمريكية والتي تعد أعلى تقييم علمي دولي لمؤسسات التعليم الهندسي على مستوى العالم.

ويعتبر الحصول على اعتماد (ABET) شهادة دولية تعطي ثقل علمي مرموق واعتراف دولي بجميع أنحاء العالم بخريجين الكليات الحاصلة على ذلك الاعتماد علاوة على التقدير الذي تحظي به الدولة باعتبارها الجهة الراعية والحاضنة لتلك المؤسسة العلمية، ويتطلب الحصول على ذلك الاعتماد جهود جبارة تقوم بها المؤسسة العلمية لرفع مستوي الجودة وتطبيق المعايير الدولية المطلوبة للاعتماد بمنتهى الدقة ويتخلل ذلك عدد من التقارير المفصلة والموثقة من الكلية وزيارات لفريق الاعتماد الدولي من عدة جنسيات مختلفة للتأكد من التطبيق والالتزام الكامل بمعايير الجودة المطلوبة بجميع الأنشطة العلمية والأكاديمية بالكلية.

وقد تم تحقيق ذلك الاعتماد بالخبرة الذاتية من منسوبي الكلية بدعم كبير من إدارة الجامعة والتي تحرص على جودة برامجها التعليمية بشكل دائم والتي منحت الكلية الدعم والثقة الكاملة لما تضمه من نخبة متميزة من أعضاء هيئة التدريس المرموقين من داخل وخارج السعودية ويتمتعوا بخبرة كبيرة في المجال العلمي والأكاديمي بمعايير الجودة العالمية، وقد انعكس ذلك الإنجاز في حصول جميع التخصصات بالكلية على الاعتماد الأكاديمي وهي: الهندسة الميكانيكية، والهندسة الكهربائية، الهندسة المدنية، الهندسة الكيميائية، وذلك بعد أول تقييم وزيارة شاملة تقوم بها اللجنة الدولية بدون أي ملاحظات أو مراجعات إضافية لإجراءات الكلية ويعتبر ذلك من علامات التميز الهامة لنوعية التقييم.

وبارك رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور أحمد بن سالم العامري لعميد كلية الهندسة ومنسوبي الكلية هذا الإنجاز موضحاً أن هذا الإنجاز لا بد أن يكون بداية وانطلاقة إلى كل ما يخدم طلاب الجامعة ومنسوبي الكلية، مؤكداً أن إدارة الجامعة تخدم كل ما يحقق أهداف كلية الهندسة وجميع كليات ومعاهد جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، متمنياً للكلية ومنسوبيها مزيد من التوفيق والنجاح.

وفي تغريدته على صفحة الكلية بموقع تويتر توجه الدكتور عادل الفوزان عميد الكلية بالنيابة عن جميع منسوبي وطلاب الكلية بالشكر والتقدير للدكتور أحمد بن سالم العامري رئيس جامعة الإمام علي دعمه وعنايته المباشرة للكلية هو وكل فريق إدارته الكريمة خلال خطوات الحصول على الاعتماد وتوفير كافة الإمكانيات والتسهيلات المتاحة لإتمام إجراءات الحصول على الاعتماد الأكاديمي الدولي والذي كان له عظيم الأثر في تلك الصورة المشرفة الذي خرج بها تقييم لجنة الاعتماد الدولي وكان أول المهنئين بالحصول على الاعتماد الذي أثلج صدر جميع أعضاء ومنسوبي الكلية الذي ظهر خلال احتفائهم بالتكريم علي وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة.

يذكر أن من العوامل الهامة التي تدخل في معايير التقويم هو حرص المؤسسة على خطط التطوير الشاملة والذي حرصت عليه الكلية من خلال تطوير البرامج العلمية للتخصصات علاوة على إنشاء عدد من التخصصات الجديدة وتشمل الهندسة المعمارية والهندسة الصناعية ببرامج علمية مميزة تستهدف خدمة المجتمع واحتياجات سوق العمل والتي تحرص برامج الكلية بشكل دائم على تحقيق متطلباتها والتواصل مع قطاعات الأعمال الهندسية منذ نشأتها من خلال التدريب الهندسي والزيارات العلمية وورش العمل علاوة على مشاركتها في عدد من المشروعات البحثية المتميزة.

وقد ساهمت تلك السياسة في رفع نسبة توظيف خريجي الكلية لأكثر من 70% لجميع تخصصات الكلية مما أعطي ثقل وصورة مشرفة للكلية برغم حداثة نشأتها.

30 أغسطس 2020 – 11 محرّم 1442

11:55 PM


يُعد أعلى تقييم علمي دولي لمؤسسات التعليم الهندسي على مستوى العالم

حصلت كلية الهندسة بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية رسمياً على الاعتماد الأكاديمي الدولي (ABET) من مجلس الاعتماد للهندسة والتكنولوجيا بالولايات المتحدة الأمريكية والتي تعد أعلى تقييم علمي دولي لمؤسسات التعليم الهندسي على مستوى العالم.

ويعتبر الحصول على اعتماد (ABET) شهادة دولية تعطي ثقل علمي مرموق واعتراف دولي بجميع أنحاء العالم بخريجين الكليات الحاصلة على ذلك الاعتماد علاوة على التقدير الذي تحظي به الدولة باعتبارها الجهة الراعية والحاضنة لتلك المؤسسة العلمية، ويتطلب الحصول على ذلك الاعتماد جهود جبارة تقوم بها المؤسسة العلمية لرفع مستوي الجودة وتطبيق المعايير الدولية المطلوبة للاعتماد بمنتهى الدقة ويتخلل ذلك عدد من التقارير المفصلة والموثقة من الكلية وزيارات لفريق الاعتماد الدولي من عدة جنسيات مختلفة للتأكد من التطبيق والالتزام الكامل بمعايير الجودة المطلوبة بجميع الأنشطة العلمية والأكاديمية بالكلية.

وقد تم تحقيق ذلك الاعتماد بالخبرة الذاتية من منسوبي الكلية بدعم كبير من إدارة الجامعة والتي تحرص على جودة برامجها التعليمية بشكل دائم والتي منحت الكلية الدعم والثقة الكاملة لما تضمه من نخبة متميزة من أعضاء هيئة التدريس المرموقين من داخل وخارج السعودية ويتمتعوا بخبرة كبيرة في المجال العلمي والأكاديمي بمعايير الجودة العالمية، وقد انعكس ذلك الإنجاز في حصول جميع التخصصات بالكلية على الاعتماد الأكاديمي وهي: الهندسة الميكانيكية، والهندسة الكهربائية، الهندسة المدنية، الهندسة الكيميائية، وذلك بعد أول تقييم وزيارة شاملة تقوم بها اللجنة الدولية بدون أي ملاحظات أو مراجعات إضافية لإجراءات الكلية ويعتبر ذلك من علامات التميز الهامة لنوعية التقييم.

وبارك رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور أحمد بن سالم العامري لعميد كلية الهندسة ومنسوبي الكلية هذا الإنجاز موضحاً أن هذا الإنجاز لا بد أن يكون بداية وانطلاقة إلى كل ما يخدم طلاب الجامعة ومنسوبي الكلية، مؤكداً أن إدارة الجامعة تخدم كل ما يحقق أهداف كلية الهندسة وجميع كليات ومعاهد جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، متمنياً للكلية ومنسوبيها مزيد من التوفيق والنجاح.

وفي تغريدته على صفحة الكلية بموقع تويتر توجه الدكتور عادل الفوزان عميد الكلية بالنيابة عن جميع منسوبي وطلاب الكلية بالشكر والتقدير للدكتور أحمد بن سالم العامري رئيس جامعة الإمام علي دعمه وعنايته المباشرة للكلية هو وكل فريق إدارته الكريمة خلال خطوات الحصول على الاعتماد وتوفير كافة الإمكانيات والتسهيلات المتاحة لإتمام إجراءات الحصول على الاعتماد الأكاديمي الدولي والذي كان له عظيم الأثر في تلك الصورة المشرفة الذي خرج بها تقييم لجنة الاعتماد الدولي وكان أول المهنئين بالحصول على الاعتماد الذي أثلج صدر جميع أعضاء ومنسوبي الكلية الذي ظهر خلال احتفائهم بالتكريم علي وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة.

يذكر أن من العوامل الهامة التي تدخل في معايير التقويم هو حرص المؤسسة على خطط التطوير الشاملة والذي حرصت عليه الكلية من خلال تطوير البرامج العلمية للتخصصات علاوة على إنشاء عدد من التخصصات الجديدة وتشمل الهندسة المعمارية والهندسة الصناعية ببرامج علمية مميزة تستهدف خدمة المجتمع واحتياجات سوق العمل والتي تحرص برامج الكلية بشكل دائم على تحقيق متطلباتها والتواصل مع قطاعات الأعمال الهندسية منذ نشأتها من خلال التدريب الهندسي والزيارات العلمية وورش العمل علاوة على مشاركتها في عدد من المشروعات البحثية المتميزة.

وقد ساهمت تلك السياسة في رفع نسبة توظيف خريجي الكلية لأكثر من 70% لجميع تخصصات الكلية مما أعطي ثقل وصورة مشرفة للكلية برغم حداثة نشأتها.



المصدر