• ويب
  • يوتيوب
  • صور
  • خرائط
  • ويكيبيديا
  • ترجمة
الرئيسية /
“كويكب كبير” يقترب من الأرض الأحد المقبل.. وفلكية جدة: ليس خطرًا

“كويكب كبير” يقترب من الأرض الأحد المقبل.. وفلكية جدة: ليس خطرًا


“كويكب كبير” يقترب من الأرض الأحد المقبل.. وفلكية جدة: ليس خطرًا

18 مارس 2021 – 5 شعبان 1442
11:26 AM

أحد أسرع الكويكبات التي ستمرّ قرب كوكبنا.. 100 مرة عن الصوت

“كويكب كبير” يقترب من الأرض الأحد المقبل.. وفلكية جدة: ليس خطرًا

قال رئيس الجمعية الفلكية بجدة المهندس ماجد أبو زاهرة: إن الكرة الأرضية ستشهد يوم الأحد 21 مارس 2021 اقتراب الكويكب الكبير 2001 FO32؛ ولكنه لا يشكل خطرًا وليس في مسار اصطدام بكوكبنا سواء الآن أو لقرون مقبلة؛ ولكنها فرصة في غاية الأهمية لمعرفة حجمه وسطوعه بشكل أفضل، والحصول على فكرة أفضل عن تكوين هذه الصخرة الفضائية.

ولفت “أبو زاهرة” إلى أن الكويكب 2001 FO32 يبلغ قطره حوالى واحد كيلومتر (حسب التقديرات)، وهو ينتمي إلى كويكبات أبولو، وهي مجموعة من الصخور الفضائية تتقاطع مداراتها مع مدار للأرض وهي المجموعة الأكثر عددًا من الأجسام القريبة من الأرض مع أكثر من 10.000 كويكب مسجل.

وأضاف: على الرغم من أن الكويكب 2001 FO32 صغير جدًّا مقارنة بالكويكبات الكبيرة مثل فيستا الذي يبلغ قطره 525 كيلومترًا؛ إلا أنه لا يزال أكبر من 97٪ من جميع الكويكبات المعروفة، إضافة إلى أنه أيضًا أحد أسرع الكويكبات التي ستمرّ قرب كوكبنا على الإطلاق؛ فهو يتحرك بسرعة حوالى 34.4 كيلومترًا في الثانية؛ مما يعني أنه 100 مرة أسرع من سرعة الصوت.

وتابع: بشكل عام هذا الكويكب أصغر بكثير من ذلك الذي قضى على الديناصورات؛ ولكن لو كان في مسار اصطدام؛ فيمكن أن يتسبب في كرة نارية هائلة وموجة صدمة فوق منطقة يبلغ عرضها مئات الكيلومترات، مع تساقط الحطام على مساحة شاسعة، وسوف ينثر الغبار الذي سيؤثر على الغلاف الجوي والطقس والمناخ لسنوات، وإذا هبط في البحر لتسبب في حدوث تسونامي هائل؛ ولكن لا يوجد خطر من هذا الكويكب.

وأكد أبو زاهرة أن الكويكب 2001 FO32 تم اكتشافه لأول مرة في عام 2001، ويستغرق 2.2 سنوات ليدور حول الشمس، وسيكون اقترابه هذا العام هو الأقرب على مدار الـ200 عام القادمة؛ حيث سيصل لمسافة 1.944.772.3 كيلومتر عند الساعة 10:03 مساء بتوقيت السعودية (16:03 بتوقيت غرينتش)، وسيكون لمعانه إلى (+11.7)؛ مما يعني أنه سيكون خافتًا جدًّا بحيث لا يمكن رؤيته بالعين المجردة؛ ولكن يمكن بسهولة رصده من خلال تلسكوب مقاس 8 بوصة أو أكبر، ونظرًا لأن الكويكب يتحرك بسرعة استثنائية؛ يمكن اكتشاف حركته عبر السماء في الوقت الفعلي.

وتم تصنيف الكويكب 2001 FO32 على أنه “خطر محتمل” لأن حجمه كبير نسبيًّا، وله مسافة تقاطع مدارية قريبة مع الأرض أقل من 7.479.893 كيلومترًا، وهذا التصنيف يعني أن الكويكب يمكن أن يتسبب في أضرار كبيرة في حالة الاصطدام. ومع ذلك فإن الكويكب 2001 FO32 لن يشكل أي تهديد؛ فقد تم حساب مساره جيدًا، ومعروف بالضبط المسافة التي سيقطعها من الأرض.

وتابع: لمعرفة الموقع الصحيح للكويكب في سماء الليل، يمكن الاستفادة بأحد التطبيقات المجانية مثل (ستيللاريوم) واستخدامه لتوجيه التلسكوب الإلكتروني بشكل صحيح، واغتنام الفرصة في مراقبة أكبر وأسرع كويكب معروف في عام 2021.



المصدر